الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ قوات الجيش تحقق انتصارات جديدة في الضالع
    قوات الجيش تحقق انتصارات جديدة في الضالع

    المتحدث الرسمي باسم الفريق المشترك للحوادث : التحالف ملتزم بقواعد الاشتباك في اليمن

    السعودية والامارات توقعان اتفاقية مع مظمتي الصحة واليونسيف لتنفيذ مشاريع انسانية باليمن بقيمة 60 مليون دولار

    قناصة المليشيات تقتل طفلاً في مديرية قعطبة بالضالع

    فتح يشيد بتوقيع السعودية والإمارات اتفاقين بقيمة 60 مليون دولار لسد فجوة الاحتياج الإنساني في اليمن

  • عربية ودولية

    ï؟½ الأمم المتحدة تعترف: إرهابيون مطلوبون دوليا يقاتلون في ليبيا
    الأمم المتحدة تعترف: إرهابيون مطلوبون دوليا يقاتلون في ليبيا

    بومبيو يرجح وقوف إيران وراء اعتداءات الخليج

    نائب رئيس المجلس العسكري السوداني: لن نجامل في أمن واستقرار السودان

    مصر.. جرحى بانفجار عبوة قرب المتحف الكبير في الجيزة

    مسؤول أميركي يؤكد "هجوم المنطقة الخضراء".. ويتوعد بالرد

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الرياض تطالب المجتمع الدولي بمنع إيران من نشر الدمار والفوضى
    الرياض تطالب المجتمع الدولي بمنع إيران من نشر الدمار والفوضى

    مجلس الوزراء السعودي يقر نظام الإقامة المميزة

    إدانة عربية واسعة لاستهداف محطتي ضخ النفط بالرياض

    السعودية.. الموافقة رسميا على "نظام الإقامة المميزة"

    الثلاثاء أول رمضان في 3 بلدان عربية

  • رياضة

    ï؟½ ماني يكشف "نقطة تفوق" ليفربول في النهائي المرتقب
    ماني يكشف "نقطة تفوق" ليفربول في النهائي المرتقب

    رونالدو يختار خليفة أليغري في تدريب يوفنتوس

    إعلان تشكيلة الأرجنتين النهائية لكوبا أميركا.. وموقف ميسي

    دي ليخت يلمح إلى وجهته المقبلة رغم "تعقيدات وكيله"

    مارادونا يطالب بمقاطعة فيلم عن حياته.. ويغضب من العنوان

  • اقتصاد

    ï؟½ الصين تطلب تعويضات من بوينغ بعد كارثتي "737 ماكس"
    الصين تطلب تعويضات من بوينغ بعد كارثتي "737 ماكس"

    الذهب يتراجع في ظل مكاسب الدولار

    النفط يرتفع غداة اجتماع "أوبك"

    الدولار يبدأ أسبوعا جديدا في مصر.. بتراجع

    اتفاق لصرف الدفعة الأخيرة لمصر من قرض الـ 12 مليار

  • تكنولوجيا

    ï؟½ واتساب تختبر ميزة جديدة على فيسبوك
    واتساب تختبر ميزة جديدة على فيسبوك

    "العملاق الصيني" يتحدى العوائق.. ويطلق هواتف جديدة

    غوغل توجه ضربة قاصمة لهواوي بـ"الحرمان من خدماتها"

    كيف سيتأثر مالك هاتف هواوي من "قطيعة غوغل"؟

    "آيفون XR".. أبل تفاجئ الجميع بـ"ألوان غير مسبوقة"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب
    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

    فتوى جديدة لعراب الإرهاب.. الغرياني: الميليشيات أولى من الحج

    ماكرون: لن نتهاون في مواجهة "الإسلام السياسي"

    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

مصادرصحفية تكشف خفايا الانشقاقات في صفوف الحوثيين
الاربعاء 14 نوفمبر 2018 الساعة 19:35
عبدالسلام جابر
يمن فويس

تزايدت حالات الانشقاقات والهروب لمسؤولين في حكومة الانقلاب غير المعترف بها في شمال اليمن، بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة، الأمر الذي تباينت التفسيرات بشأنه، حيث رجح البعض أن السبب يعود إلى قرب هزيمة المليشيات الحوثية، في حين اعتبر البعض أن من انسلخ عن حلفاء إيران لا يرغب في المضي بالمشروع التدميري لليمن.

وقالت مصادر يمنية مطلعة على حكومة عبدالعزيز بن حبتور الانقلابية وغير المعترف بها لـ24: إن "وزراء ومسؤولين كان يرغبون في الانشقاق عن المليشيات منذ أكثر من عام وتحديداً حين أقدمت المليشيات الحوثية على قتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، ولكن هناك العديد من العراقيل التي حالت دون ذلك".

وفسر مصدر وثيق في صنعاء لـ24 "أنه بعد مقتل علي عبدالله صالح، مارست المليشيات الحوثية سياسة الإقصاء والتهميش للقيادات والمسؤولين الذين لا ينتمون إلى الحركة الحوثية (...)، فالمنشقون عن الانقلاب لا ينتمون الى جماعة الحوثي التي تدعي حقا إلهياً في الحكم".

وأكد المصدر أن الكثير من القيادات العسكرية والأمنية التي تتواجد في صنعاء، لا تناصر الحوثيين ولا تقف مع مشروعهم، لكن تلك القيادات (الأمنية والعسكرية) فضلت البقاء في صنعاء لأن الكثير من أملاكها هناك ناهيك عدم مقدرتها على تكاليف الخروج والتنقل من صنعاء إلى أي محافظة يمنية أخرى.

وتابع: "هم يرون أن البقاء في صنعاء، أفضل لهم من مغادرتها، لأن المغادرة تتطلب منهم الكثير من الجهد والأموال، لذا اضطروا البقاء في صنعاء".

وبشأن الفارين، قال المصدر: "لا توجد إحصائية لعدد الفارين من بطش الحوثي من العاصمة اليمنية صنعاء، هم بالمئات وكثر جداً، بعد مقتل علي عبدالله صالح، لم يبق في صنعاء الا من لم يقدر على تكاليف الخروج، لكن الكثيرين خرجوا".

وأكد أن الحوثيين يمارسون سياسة تصفية جهوية وطائفية لكل من لا ينتمي سلالياً إلى "الحوثية الزيدية"، هم لا يثقون في أي قيادي أو مسؤول لا ينتمي إلى الحوثيين.

وقال إن "القيادي الحوثي محمد ناصر البخيتي المقيم في الحديدة منذ أشهر لا يستطيع العودة إلى صنعاء، خشية من أن تتم تصفيته، موضحاً أنهم يخشون من بعضهم البعض، قياديون مناصرون للمليشيات يرون أن عملية استهداف الصماد تمت نتيجة خيانة حوثية، لأنه لا ينتمي سلالياً إلى الحوثيين (السادة)، بل هو ينتمي الى القبائل الزيدية.

وصالح الصماد قتل قبل أشهر في غارة جوية لطيران التحالف العربي، تحدث موالون له عن خيانة تعرض لها من قبل المنتمين إلى جماعة الحوثي، وهو ما جعل الكثير من القيادات تخشى من أن يكون مصيرها نفس مصير صالح الصماد ومنهم محمد البخيتي الذي يقيم في الحديدة، ويتحرك بحماية من أبناء قبيلة الحداء في ذمار.

وأكد المصدر أن بعد تصفية علي عبدالله صالح، شرع الحوثيون في تصفية الذين لا ينتمون جغرافياً إلى قرية حوث في صعدة، أو لا ينتمون سلالياً إلى طائفة الزيدية الحوثية.

وقال المصدر إن "قيادات حوثية هددت مسؤولين في الحكومة الانقلابية في صنعاء، بأنها سوف تعدم أي مسؤول يحاول الفرار من صنعاء، وهو ما يعني أن القيادات باتت تخشى على نفسها من أن يتم احباط أي محاولة للهروب من العاصمة اليمنية المحتلة".

إقراء ايضاً