الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ السيطرة على معسكر القاعدة في وادي عمران بأبين
    سيطرت قوات الحزام الأمني على معسكر القاعدة في وادي عمران في محافظة أبين اليمنية.

    الجيش الوطني يحرر مواقع جديدة غرب مدينة حرض

    تحالف رصد يدين إحالة صحفيين مختطفين إلى المحكمة الجزائية بصنعاء

    عاجل : رئيس الجمهورية يتوجه الى مصر

    التحالف العربى يستهدف قيادات وعناصر من القاعدة فى محافظة "أبين"

  • عربية ودولية

    ï؟½ آلاف الجزائريين يحتجون على سعي بوتفليقة للترشح لفترة رئاسية خامسة
    خرج آلاف الشبان الجزائريين إلى شوارع العاصمة يوم الجمعة للاحتجاج على سعي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للفوز بفتر

    السودان: إعلان حالة الطوارئ في البلاد وتشكيل حكومة كفاءات

    مقتل 8 إرهابيين في سيناء

    بنس: إيران أكبر راعية للإرهاب في العالم

    استهداف قوة أمنية بعبوة ناسفة في مصر

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "
    لم تكن سلمى ذو العشرة أعوام تدرك أنها ستترك مقاعد الدراسة للأبد ، بعد أن دمرت الحرب مدرستها وحولتها إلى ركام ،

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

    مستجدات الأزمة اليمنية وتدهور الوضع الإنساني في اليمن حقائق وأرقام فاضحة لحجم انتهاكات مليشيا الانقلاب الحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ محمد بن سلمان يصل إلى الصين في زيارة رسمية
    وصل ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز إلى بكين صباح اليوم في زيار

    ولي العهد السعودي يبدأ من باكستان جولة آسيوية

    خالد بن سلمان: أوهام النظام الإيراني بتركيع العرب لن تحدث

    ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال إطلاقه محمية «شرعان» في محافظة العُلا شمال المملكة

    السعودية استمرار الدولة بحماية النزاهة ومكافحة الفساد مجلس الوزراء يوافق على اتفاقية بين السعودية والإمارات لتجنب الازدواج الضريبي

  • رياضة

    ï؟½ رقم رائع لميلان بعد ثلاثية إمبولي
    نجح فريق ميلان في تحقيق رقما رائعا بعد الفوز الكبير الذي حققه أمام نظيره إمبولي بنتيجة 3-0 مساء الجمعة ، في إن

    مباريات اليوم الجمعة 22-2-2019

    والد نيمار يقود مفاوضات خاصة مع ريال مدريد

    ريال مدريد يدمر مستقبل يوفيتش

    ريال مدريد يسقط أمام جيرونا بثنائية مفاجئة ويتراجع لثالث الليجا

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار النفط مستقرة بفعل آمال تجارية وسط ضغوط الإمدادات الأمريكية القياسية
    عوضت أسعار النفط الخسائر التي منيت بها في وقت سابق يوم الجمعة وارتفعت بدعم من استمرار خفض الإمدادات من منظمة أ

    انعقاد اللقاء الموسع بين الحكومة اليمنية والبنك الدولي لاستعراض احتياجات اليمن في مرحلته الثالثة

    وزير التخطيط يبحث مع المدير الاقليمي للبنك الدولي حشد الجهود لإعادة الإعمار و التعافي الاقتصادي

    زمام لـ «الشرق الأوسط» الاحتياطيات بلغت 3.8 مليار دولار والحوثيون يحاولون نشر عملة مزيفة ودعم مالي من الاتحاد الاوربي

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ واتساب: وداعا للقروبات المزعجة
    يطرح «واتساب» قريباً تحديثاً جديداً، يخلصك من القروبات المزعجة، ويمكنك عبر 3 اختيارات، من انتقاء من ترغب مشارك

    سامسونغ تعلن عن حدث "الأول من نوعه" بعد 8 أيام

    فيس بوك تغلق حساباتواسعة مصدرها إيران

    فيسبوك تتحايل وتحصل على بيانات شخصية من اجهزة ابل

    ما هو أفضل هاتف ذكي في التقاط صور "سيلفي"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي
    قالت صحيفة البيان في افتتاحيتها ان ما قرره مجلس الأمن الدولي أول من أمس، في جلسته الخاصة لمناقشة الوضع في ال

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

مصادرصحفية تكشف خفايا الانشقاقات في صفوف الحوثيين
الاربعاء 14 نوفمبر 2018 الساعة 19:35
عبدالسلام جابر
يمن فويس

تزايدت حالات الانشقاقات والهروب لمسؤولين في حكومة الانقلاب غير المعترف بها في شمال اليمن، بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة، الأمر الذي تباينت التفسيرات بشأنه، حيث رجح البعض أن السبب يعود إلى قرب هزيمة المليشيات الحوثية، في حين اعتبر البعض أن من انسلخ عن حلفاء إيران لا يرغب في المضي بالمشروع التدميري لليمن.

وقالت مصادر يمنية مطلعة على حكومة عبدالعزيز بن حبتور الانقلابية وغير المعترف بها لـ24: إن "وزراء ومسؤولين كان يرغبون في الانشقاق عن المليشيات منذ أكثر من عام وتحديداً حين أقدمت المليشيات الحوثية على قتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، ولكن هناك العديد من العراقيل التي حالت دون ذلك".

وفسر مصدر وثيق في صنعاء لـ24 "أنه بعد مقتل علي عبدالله صالح، مارست المليشيات الحوثية سياسة الإقصاء والتهميش للقيادات والمسؤولين الذين لا ينتمون إلى الحركة الحوثية (...)، فالمنشقون عن الانقلاب لا ينتمون الى جماعة الحوثي التي تدعي حقا إلهياً في الحكم".

وأكد المصدر أن الكثير من القيادات العسكرية والأمنية التي تتواجد في صنعاء، لا تناصر الحوثيين ولا تقف مع مشروعهم، لكن تلك القيادات (الأمنية والعسكرية) فضلت البقاء في صنعاء لأن الكثير من أملاكها هناك ناهيك عدم مقدرتها على تكاليف الخروج والتنقل من صنعاء إلى أي محافظة يمنية أخرى.

وتابع: "هم يرون أن البقاء في صنعاء، أفضل لهم من مغادرتها، لأن المغادرة تتطلب منهم الكثير من الجهد والأموال، لذا اضطروا البقاء في صنعاء".

وبشأن الفارين، قال المصدر: "لا توجد إحصائية لعدد الفارين من بطش الحوثي من العاصمة اليمنية صنعاء، هم بالمئات وكثر جداً، بعد مقتل علي عبدالله صالح، لم يبق في صنعاء الا من لم يقدر على تكاليف الخروج، لكن الكثيرين خرجوا".

وأكد أن الحوثيين يمارسون سياسة تصفية جهوية وطائفية لكل من لا ينتمي سلالياً إلى "الحوثية الزيدية"، هم لا يثقون في أي قيادي أو مسؤول لا ينتمي إلى الحوثيين.

وقال إن "القيادي الحوثي محمد ناصر البخيتي المقيم في الحديدة منذ أشهر لا يستطيع العودة إلى صنعاء، خشية من أن تتم تصفيته، موضحاً أنهم يخشون من بعضهم البعض، قياديون مناصرون للمليشيات يرون أن عملية استهداف الصماد تمت نتيجة خيانة حوثية، لأنه لا ينتمي سلالياً إلى الحوثيين (السادة)، بل هو ينتمي الى القبائل الزيدية.

وصالح الصماد قتل قبل أشهر في غارة جوية لطيران التحالف العربي، تحدث موالون له عن خيانة تعرض لها من قبل المنتمين إلى جماعة الحوثي، وهو ما جعل الكثير من القيادات تخشى من أن يكون مصيرها نفس مصير صالح الصماد ومنهم محمد البخيتي الذي يقيم في الحديدة، ويتحرك بحماية من أبناء قبيلة الحداء في ذمار.

وأكد المصدر أن بعد تصفية علي عبدالله صالح، شرع الحوثيون في تصفية الذين لا ينتمون جغرافياً إلى قرية حوث في صعدة، أو لا ينتمون سلالياً إلى طائفة الزيدية الحوثية.

وقال المصدر إن "قيادات حوثية هددت مسؤولين في الحكومة الانقلابية في صنعاء، بأنها سوف تعدم أي مسؤول يحاول الفرار من صنعاء، وهو ما يعني أن القيادات باتت تخشى على نفسها من أن يتم احباط أي محاولة للهروب من العاصمة اليمنية المحتلة".

إقراء ايضاً