الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الإرياني يدعو للتفاعل مع حملة #شبوه_تنتصر التي ستنطلق عند السابعة مساء
    الإرياني يدعو للتفاعل مع حملة #شبوه_تنتصر التي ستنطلق عند السابعة مساء

    ميليشيا الانقلاب ترفض تنفيذ احكام القضاء

    السلطة المحلية بشبوة تسرد تفاصيل خطيرة عن محاولات الإنقلاب الذي خططت له مليشيا الانتقالي .. وكيف تم التعامل معه ..«تفاصيل» 

    عاجل : كمين مجهول يستهدف تعزيزات للانتقالي في شبوة ويخلف قتلى وجرحى

    الدفاعات الجوية للمملكة تسقط طائرات حوثية بدون طيار بخميس مشيط

  • عربية ودولية

    ï؟½ شاهد البشير في ثاني جلسة للمحاكمة.. والاستماع لـ3 شهود
    شاهد البشير في ثاني جلسة للمحاكمة.. والاستماع لـ3 شهود

    ترامب وتويتر.. فصل جديد في "القضية المثيرة"

    العراق يستدعي القائم بالأعمال الأميركي: "لسنا ساحة للنزاع"

    المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي

    البرهان يؤدي اليمين رئيسا للمجلس السيادي السوداني

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ في الثواني الأخيرة.. "سقوط مؤلم" لمانشستر يونايتد على ملعبه
    في الثواني الأخيرة.. "سقوط مؤلم" لمانشستر يونايتد على ملعبه

    ريال مدريد يضع "شرطا غريبا" قبل التعاقد مع نيمار

    ليفربول يقترب من صفقة تاريخية لـ"تغيير ملابسه"

    رونالدو: ميسي جعل مني لاعباً أفضل.. ونجاحي يؤلمه

    كلوب: لا تندهشوا لو استقلت بعد ليفربول

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة

    الذهب يستقر قبل "كلمة الاحتياطي الأميركي"

    الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار

    أسعار الذهب مستقرة بعد هبوط عن "المستوى المهم"

    الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ

  • تكنولوجيا

    ï؟½ خدعة "واتساب".. هكذا تراسل عددا من الأصدقاء في وقت واحد
    خدعة "واتساب".. هكذا تراسل عددا من الأصدقاء في وقت واحد

    على غرار غالاكسي نوت.. "آيفون" المقبل بـ"خاصية جديدة"

    نوكيا تحضر لمفاجأة.. هاتف يدعم "الجيل الخامس" بسعر اقتصادي

    إدمان الهواتف الذكية.. نصائح للتخلص من السموم الرقمية

    إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

عٍشق الدُنيا(شعر)
السبت 27 اكتوبر 2018 الساعة 22:50
شعر / ابْراهِيم مُحمَّد عَبدِه دَادَيْهْ

الرُّوحُ  يغمُرُها الصَّفاء

              والنَّفسُ يُسعدُها النَّقاء

والمُؤمِنُ الفَطِنُ المُوفَقُ

                     مَن تعَلَّقَ بالسَّماء

والعاشِقُ الدُّنيا يهونُ

                      بِها وترديه البَلاء

يلهُو و يلعبُ  ضاحِكاً

             والقَلبُ يبكِي فِي الخَفاء

مهمَا يُحاوِلُ جاهداً

               فِي أنْ يطولَ بهِ البَقاء

فالمَوتُ يأتي مُسرعاً  

                  ومَصيرُهُ نحو الفَناء

والدَّهرُ في أَحوالهِ

                     مُتقلبٌ مثل الهواء

مادامَ  حكمُ ممالكٍ

            أو طال طيرٌ فِي الفَضاء

فالعُمْرُ يمضِي مُسرعاً  

               بين السَّعادةِ و الشَّقاء

إنّ كانَ فيهِ تكدُّرٍ

                حيناً فَحيناً فِي صَفاء

أو كانَ فيهِ شدائدٌ

                  فغداً يكونُ بهِ الرَّخاء

أو كانَ فيه تعاسةٌ

                 سَيرى المسرَّةَ والهَناء

والحالُ ما بينَ الغِنى

                   والفقرِ حالَهُما سَواء

إن كنتَ قد فارقتَ من

                 تَهوى فقَد يأتي الَّلقاء

أو كنتَ تَحيا هانئاً

                مَعَهُ فقد يأتِي القَضاء

يختارُ أياً ما يَشاءُ

                  وليسَ يُجدِي مِن فِداء

فالموتُ داءٌ في عُلومِ

                      الطُّبِّ ليسَ لهُ دَواء

إنْ حلَّ في شخصٍ فلَن

                 يُجدِي التوسُّلُ والبكاء

يأتِي إليهِ مُفاجئاً   

               فيغيبُ فِي صمتِ الهبَاء

لا ينفعُ الحُزنُ المُذيبُ

                    ولاَ الدموع أو الرجاء  

ولَكم سَعَيتُ مُبالغاً                 

                    للفَوزِ في دُنيا الفَناء

وبذلتُ جَهدِي واسعاً

                   أرنُو إلى حُسنِ البِناء

وقضيتُ عُمراً طائِلاً

                  في المُلكِ في عزِّ الثَراء

وركِبتُ أحسنَ مركبٍ

                ولبستُ من خيرِ الكِساء

وجَمعتُ كلَّ مُراغَمٍ

               ليكونَ في النَّفس ارتِقاء

فوَجَدتُ عَرضاً زائِلاً

                      فِيها ولَم ألقَ اكتِفاء

إنَّ التقلبَ في النعِيمِ  

                     مَصيرُهُ ﻹِلى انتِهاء

أنسِيتَ أنك راحلٌ

                    يَامَن تُؤَمِّلُ في البَقاء

العُمرُ ولَّى وانقضَت  

                        أوقاتُهُ في الإِلتِهاء

وَغداً يجيئُك فَجأةً

                       أجلٌ ويدنُو اﻹِنتِهاء

فاكفُر بِزخرفِها الكَذوبِ

                         وَخَلِّ قَلبَكَ لِلسَّماء

فَغَداً سَتَترُكُ كلَّما

                  جَمَعَت يَداكَ بِلا احتِفاء

وتُلَفُّ في ثوبٍ رخيصٍ

                         دون فَرشٍ أو دِفاء

ماأحقَرَ الدُّنيا التِي

                       كَانت هباءً في هبَاء

      

إقراء ايضاً