الرئيسية > محليات > كشف عن خبراء متفجرات استقدمهم الحوثي إلى عدن .. مصادر : الحوثيون يسلحون الانفصاليين اليمنيين لتفجير الأوضاع في البلاد

كشف عن خبراء متفجرات استقدمهم الحوثي إلى عدن .. مصادر : الحوثيون يسلحون الانفصاليين اليمنيين لتفجير الأوضاع في البلاد

ref="http://voice-yemen.com/content/yemen/2356340628979-thumb2.jpg"> يمن فويس – متابعات : نقلت صحيفة الشرق عن مصادر يمنية لم تكشف عن اسمها تأكيده أن الحوثيين الشيعة يسلحون الانفصاليين في الجنوب من اجل تفجير الاوضاع في البلاد. وأشارت المصادر إلى أن الحوثيين أوفدوا خبراء متفجرات إلى محافظة عدن للعمل مع الحراك الجنوبي الانفصالي لتدمير المقرات الانتخابية عبر زرع متفجرات فيها لإفشال الانتخابات. وأضافت: إن قوات الأمن في محافظة عدن ضبطت ثلاثة من هؤلاء الأشخاص أثناء توجههم إلى محافظة لحج القريبة من عدن والتي تعد عاصمة الحراك الجنوبي الانفصالي وتحديدا الفصيل المسلح فيه. من جهته قال القيادي البارز في المؤتمر الشعبي العام بجنوب اليمن الدكتور عبد العزيز بن حبتور والذي يشغل منصب رئيس جامعة عدن إن هناك مخاوفا من تحول الحراك إلى مليشيات مسلحة خصوصا إذا ارتبطت بالحوثيين. وتابع بن حبتور "إن الحوثيين يمثلون خطرا كبيرا على اليمن وجيرانها إضافة إلى تنظيم القاعدة والحراك الجنوبي الذي قال إن تحوله للعمل المسلح سيفقده تعاطف أبناء الجنوب. وكان السلفيون في اليمن قد سيطروا على وادي كتاف وتمكنوا من هزيمة الحوثيين الشيعة, وتوعدوا بمواصلة الزحف إلى صعدة التي يسيطر عليها الحوثيون. وأوضح الناطق باسم قوات القبائل المناصرة للسلفيين في كتاف، مهيب الضالعي، أن قوات القبائل المناصرة للسلفيين قررت شن الهجوم على مواقع الحوثيين في وادي كتاف، جراء ما يمارسه مسلحو الحوثي من عمليات قنص تتعرض لها السيارات المارة على عدد من الطرق العامة التي تطل عليها المواقع التي كان يتمركز فيها الحوثيون. وأكد الضالعي بأن قوات القبائل تمكنت من السيطرة على جميع مواقع الحوثيين في وادي كتاف، والتي يكتسب بعضها أهمة كبيرة بالنسبة للحوثيين، مشيرا إلى أنه تم دحر الحوثيين من المنطقة، بعد معارك ضارية، أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى. وقال الضالعي أن الحوثيين تكبدوا خسائر فادحة في الأرواح، حيث تم التأكد من سقوط أكثر من 50 قتيلا من مقاتلي الحوثي، وعشرات الجرحى، فيما سقط 5 قتلى، و7 جرحى من قوات القبائل. وأضاف الضالعي أنه الحوثيين خلفوا كميات من الأسلحة التي سيطر عليها السلفيون، وهي عبارة عن ذخائر متنوعة، وعدد من البنادق الآلية، والمعدلات الرشاشة، التي كانوا يستخدمونها لقنص السيارات التي تمر في الطريق. وحذر الضالعي جماعة الحوثي، وقال بأن قوات القبائل المناصر للسلفيين ستواصل زحفها حتى تصل إلى صعدة، أو يعلن الحوثي التزامه بالمواطنة الصالحة، وألا يفرض نفسه على أبناء صعدة بالقوة، وأضاف: نحن حذرنا الحوثي، ونصحناه بأن يكون مواطنا صالحا، ولكنه لم يقبل النصيحة، وسنواصل الزحف حتى يؤمن بالمواطنة الصالحة.
الاخبار الاكثر قراءة:

 

 وفاة 5 أشخاص اثر كارثة مفجعة نتيجة "الخمر السام" في العاصمة اليمنية صنعاء ( تفاصيل )   

 

لقراءة أهم الأخبار الماضية - اضغط هنا

 


الحوثي والمواطن في اليمن