الرئيسية > محليات > أكد أن الاختلاف في الرأي لا يلزم العداء وأعدها وثيقة شرعية .. رابطة علماء عدن تشهر ميثاق الشرف للحفاظ على المدينة

أكد أن الاختلاف في الرأي لا يلزم العداء وأعدها وثيقة شرعية .. رابطة علماء عدن تشهر ميثاق الشرف للحفاظ على المدينة

يمن فويس / عدن - مياد خان :

في ملتقى موسعا دعاء إليه رابطة علماء ودعاة عدن وضم جميع مكونات المجتمع المدني والشخصيات الاجتماعية والقيادات السياسية وممثلي المنظمات وعدد من الإعلاميين ولفيف من الشخصيات العامة  أشهر اليوم بمحافظة عدن ميثاق الشرف الذي تقدمت به الرابطة إلى مختلف مكونات المجتمع في المحافظة .

وفي حفل الإشهار الذي أقيم  حرصا من العلماء على حفظ الأمن والسكينة العامة في المحافظة. أوضح  الشيخ عمار بن ناشر - رئيس الرابطة - الموقف الشرعي حول اجتماع الناس في التعاون على البر والتقوى ، متطرقا إلى تفاصيل ميثاق الشرف الذي وقع عليه (30مكوناً) من المكونات المختلفة في عدن منوها : أن الميثاق يهدف إلى فرض الأمن والاستقرار في مختلف مجالاته والتركيز في هذا الميثاق كان لأجل عدن ((الأقربون أولى بالمعروف)).

و اعتبر الشيخ عمار ان هذا الميثاق يعد وثيقة شرعية وضرورة بشرية وأكد على أن عدن تحتاج لمثل هذا الشرف وأكثر .. وأكد على أهمية استمرار مثل هذا الاجتماعات واللقاءات .

بدوره أعتبر الأستاذ نجيب يابلي أن هؤلاء الكوكبة من العلماء هم صادقون في توجههم نحو الحماية للمحافظة (( وما يقومون به مؤشر ومبشر )) وتحدث بابلي عن ذكرياته مع مدينة عدن وميزات هذه المدينة على مر الأزمان مروراً بمراحل الإقصاء والتهميش لهذه المدينة.

مؤكدا أن عدن مدينة جمعت كل التناقضات ومختلف الأديان والمكونات وهي مدينة لا تعرف العصبية .

من جانبه تناول الشيخ معاذ غازي الشميري - الناطق الإعلامي باسم الرابطة - قراءته لنص ميثاق الشرف المقدم من قبل ( رابطة العلماء والدعاة لعدن ) وسرد ميثاق الشرف في مفاصله المختلفة والتي أكدت على أن هناك جهداً كبيراً بذلته الرابطة خلال شهرين كاملين وتم استيعاب ملاحظات أكثر من 30 مكوناً حتى تم الخلوص إلى صيغته النهائية والتي تم التوقيع عليها .

بدوره سرد الشيخ فهد اليونسي إجمالي المكونات التي عرض عليها ميثاق الشرف منها من وقع ومنها ينتظر منه التوقيع  ثم تحدث الشيخ محمد عمر بامشموس ( رئيس الغرفة التجارية لمحافظة عدن ) عن أهمية الميثاق لاسيما وأنه يأتي والمحافظة  أمام انفلات أمني . مركزا على فئة الشباب والحاجة لتلبية تطلعاتهم كي يسيروا على منوالنا وعلى خطانا وأن يتجاوزوا ما يحدث اليوم.

نص مشروع ميثاق الشرف :

بسم الله الرحمن الرحيم

مشروع ميثاق الشرف

الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على خاتم الأنبياء و المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى آله و صحبه و سلم أجمعين             اما  بعد ...

انطلاقا من قوله تعالى : ({وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ })وقولة تعالى  { وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ })و قوله تعالى :{وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ }

و نظرا للأوضاع الراهنة التي تمر بها بلادنا و حرصا على حفظ الأمن و السكينة العامة في محافظة عدن فقد اتفقت المكونات الشبابية و الأحزاب السياسية و المجالس الأهلية و منظمات المجتمع المدني و كافة الفعاليات في محافظة عدن على مايلي :

1ـ الحفاظ على أمن واستقرار عدن مسؤولية الجميع دون استثناء ،وعليه لايجوز لأحد أن يتوانى أو يتأخر للمشاركة في أي جهد أو عمل يهدف إلى الحفاظ على هذا المقصد النبيل و التعاون من الجميع في صد و منع كل من يحاول أن يعبث بأمن و استقرار (عدن) والحيلولة دون تحقيق أغراضه لقوله تعالى  : ( { وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ })                                                                                                                                         2ـ حرية الرأي والتعبير عن وجهة النظر حق مكفول للجميع ، الاختلاف في الرأي لا يلزم العداء بين الإطراف المختلفة بل يكون مبدأنا نتعاون فيما اتفقنا عليه ويحاور بعضنا بعضاً فيما اختلفنا فيه ،وعليه يلتزم الجميع بمبدأ الحوار لتقريب وجهات النظر وتوضيح الرؤى وعدم اللجوء إلى العنف والسلاح والقوة لإخضاع المخالف .

3- الحفاظ على سلمية المظاهرات و الاعتصامات وكافة الفعاليات ،وعدم اللجوء إلى العنف والسلاح و الفوضى والابتعاد عن كل ما يقلق أمن وسكينة المواطن من قطع للطرقات و تخريب الممتلكات وإشهار السلاح في الشوارع وإطلاق الأعيرة النارية في الهواء وهذا ما جاءت به شريعتنا الغراء. قال النبي صلى الله عليه و سلم }لا يحل لمسلم أن يروع مسلما {

4- الحفاظ على الممتلكات العامة باعتبارها ملكاً للشعب وكذا الحفاظ على الممتلكات الخاصة للمواطنين وردع كل من يحاول الاعتداء عليها فكل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه .

5- يؤكد الجميع على دعم ومساندة المجالس والهيئات الأهلية وجعلها مظلة للجهود الشعبية لتحقيق السلم الأهلي ، والتأكيد على مشاركة الجميع فيها ،وإبعادهم عن التجاذبات السياسية ونزعات الاستحواذ والإقصاء

6- الحفاظ  على صورة عدن الحضارية مسؤولية الجميع، وعليه يلتزم الجميع بمبدأ التعايش السلمي بين  المكونات الاجتماعية والحافظ على النسيج الاجتماعي لعدن ورفض كافة أساليب الإقصاء وعدم القبول بالآخر لقوله تعالى {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ } وصلى الله وسلّم على سيدنا  محمد وعلى آله وصحبة وسلم .

الأكثر زيارة :

 

شاهد : هذه الموزة المعلقة على الحائط ثمنها 120 ألف دولار.. فما قصتها وإلى ماذا ترمز؟!

الكشف عن آخر ما كتبه الطالب السعودي قبل تنفيذ هجومه على القاعدة الأمريكية وهذه هي صورته ( شاهد ) 

للمقيمين واليمنيين في السعودية.. السجن وغرامة 500 الف ريال إذا قمت بهذا الفعل على الواتس اب!

 صنعاء تعلن التمرد وموجهات مسلحة هي الاعنف بين قبائل سنحان والحوثيين ( تفاصيل عاجلة )

 

لقراءة أهم الأخبار الماضية - اضغط هنا

 


الحقيقة بلا رتوش