الرئيسية > محليات > شباب الثورة بعدن لجمال بن عمر : نخاطبكم باسم الضمير الإنساني لنضع الصورة أمامكم تجاه ما يحدث لنا من الجناح المسلح للحراك الجنوبي

شباب الثورة بعدن لجمال بن عمر : نخاطبكم باسم الضمير الإنساني لنضع الصورة أمامكم تجاه ما يحدث لنا من الجناح المسلح للحراك الجنوبي

يمن فويس / عدن – خاص :

خاطب شباب عدن في رسالة موجة إلى جمال بن عمر وسفراء الاتحاد الأروبي وسفراء الدول الخليجية وأمين عام جامعة الدول العربية خاطبوهم باسم الضمير الانساني بوضع حد للاعتداءات المتكررة التي تطالهم من قبل الحراك المسلح في محافظة عدن .

وعدد شباب الثورة  الاعتداءات التي طالتهم منوهين إلى أملهم بموقف أنساني من الجهات التي خاطبوها بتحمل مسئولياتهم الانسانية ووضع حد لها .

نص الرسالة

 

السيد                                               جمال بن عمر                                          المحترم

                              مبعوث  الأمين العام للأمم  المتحدة

السادة /                   سفراء سفارات الإتحاد الأوربي باليمن                                         المحترمون

السادة /                 سفراء الدول الخليجية  الداعمين لحل الأزمة اليمنية                            المحترمون

السيد /                                   نبيل العربي                                                        المحترم

                              أمين عام جامعة الدول العربية 

تحية طيبة وبعد :

أسمحوا لنا أن نخاطبكم باسم  الضمير الإنساني  لنضع الصورة اليوم أمامكم واضحة تجاه ما يحدث لشباب الثورة بمحافظة عدن من قبل الجناح المسلح للحراك الجنوبي الذين ما فتئوا يهاجمون شباب الثورة بمختلف الفعاليات ولم يراعوا سلمية شباب الثورة وشاباتها, وما جعلنا نخاطبكم هو ما نراه من اعتداءات واستعداء ولغة كراهية لا يقبل بها حر.

ننقل اليكم : آخر اعتداءين حدثا في عدن ضد شباب الثورة لنضعكم أمام مسؤولياتكم في حماية شباب الثورة السلمية من مخططات الاعتداء المسلح عليهم

الأول : الاعتداء بالسلاح المتوسط  ومسيلات الدموع على مسيرة شباب الثورة بمدينة المعلا ( 3/ فبراير / 2012) لآلاف الثوار من الشباب والنساء والأطفال , وأسفر الاعتداء عن إصابة ( 77 ) ثائرا عشر حالات منها بالرصاص الحي . ( مرفق لكم صور ومقاطع فيديو وأسماء الجرحى).

 

الإعتداء الثاني : الاعتداء بالسلاح والمولوتوف والإحراق لساحة الحرية بكريتر – يومنا هذا – ( 11 فبراير 2012), خلال مسيرة للمئات  من شباب الحراك الجنوبي , وأسفر اعتداءهم  على اصابة ( 13 ) ثائرا وخسائر مادية كبيرة نتيجة الإحراق كل محتويات الساحة وممتلكاتها وممتلكات شباب الثورة الشخصية وامكانيات عدد من الإعلاميين , كما امتلئت الساحة بعناصر من الجناح المسلح للحراك الجنوبي , دون أن يحدث شباب الثورة موقفا في مواجهتهم تجنبا للصدام وحفظا لإراقة الدماء الطاهرة(( مرفق لكم صور ومقاطع فيديو وأسماء الجرحى)

السيد جمال بن عمر مبعوث الأمين العام للأـمم المتحدة:

تحدث كل هذه الاعتداءات ضد شباب الثورة وفي ساحتهم من الحراك الجنوبي وفعالياته التي لم تعد سلمية بل مدججة بالسلاح ومزودة بالقنابل الدخانية في ظل غياب تام لأجهزة الأمن والسلطة المحلية التي يبدو أنها متواطئة وما هؤلاء إلا أداة ومنفذين..

نتطلع منكم إلى موقف إنساني وقد اتضحت الصورة أمامكم جلية وأن تقوموا بمسئولياتكم التاريخية في حماية أبناء عدن من هؤلاء القتلة والعابثين بأمن المحافظة واستقرارها، فأنتم تعلمون الموقع الإستراتيجي لهذه المحافظة التي تقع على واحد من أهم سبعة مضايق عالمية، وعلى مقربة منها في محافظة أبين يتحصن مسلحو تنظيم القاعدة ، وإن إغراقها في الفوضى والفلتان الأمني سيعرض وأمنها واستقرارها للخطر، وهو شأن عالمي بالدرجة الأولى.

 

                                             مع وافر تحياتنا

                                                              اللجنة التنظيمية لشباب ساحة الحرية / عدن

                                                                          المركز الإعلامي

                                           

الأكثر زيارة :

               << للمزيد - اضغط هنا >>

 


ضحايا الحوثي