الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ عسكر : الحوثيون جندوا أكثر من 20 ألف طفل
    عسكر: الحوثيون جندوا أكثر من 20 ألف طفل

    بعد تعالي شكاوي المواطنين...
    وزير النقل يرأس إجتماع بمجلس إدارة الخطوط الجوية اليمنية

    خطوات متسارعة للنهضة بقطاعات وزارة النقل

    مقتل واصابة العشرات من المدنيين في الحديدة بقصف المليشيات الحوثية لمنازلهم

    محافظ تعز يعقد اجتماعا لمناقشة وضع صندوق النظافة والتحسين بالمحافظة

  • عربية ودولية

    ï؟½ الجزائر.. بوتفليقة يقود حملة تغييرات في أعلى هرم السلطة
    الجزائر.. بوتفليقة يقود حملة تغييرات في أعلى هرم السلطة

    "التهجير القسري".. مشهد النهاية في الحرب السورية

    غرق قارب للمهاجرين يحمل 160 شخصا قبالة قبرص

    قتلى مدنيون بقصف ليلي على ريف درعا

    إسرائيل تعاقب غزة على احتجاجاتها

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي
    يترقب اليمنيون تحرير مدينة الحديدة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق

    تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

  • شؤون خليجية

    ï؟½ إعلان مجلس تنسيقي بين السعودية والكويت
    إعلان مجلس تنسيقي بين السعودية والكويت

    السعودية.. استشهاد رجلي أمن في منفذ الوديعة وشرورة

    الملك سلمان يعفو عن عسكريي إعادة الأمل من العقوبات

    قرار تاريخي لوزارة العدل السعودية

    الكويت.. السجن 3 سنوات للمتهمين باقتحام مجلس الأمة

  • رياضة

    ï؟½ بونوتشي يتوصل لاتفاق مع سان جيرمان
    بونوتشي يتوصل لاتفاق مع سان جيرمان

    في يوم واحد.. رونالدو يعيد نصف ما دفعه يوفنتوس

    مصافي عدن للتنس تختتم بطولتها المفتوحة للفئات العمرية

    إزاحة الستار عن سر سفر رونالدو إلى الصين

    دولة عربية قد تشهد أول بطولة لرونالدو مع يوفنتوس

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 19/7/2018
    تعرف علي أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 19/7/2018

    الذهب يستقر مع هبوط الدولار

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 18/7/2018

    الذهب يرتفع مع تراجع الدولار

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 17/7/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تأكيد إطلاق هاتف سامسونغ الذي "لن ينافسه أحد"
    تأكيد إطلاق هاتف سامسونغ الذي "لن ينافسه أحد"

    سامسونغ تتحدى أبل.. تسريبات تكشف ميزات غالاكسي "إس 10"

    رغم عدم تفعيلك لنظام GPS.. يمكن تتبع تحركاتك

    مرآة تقيس الجمال.. وخبراء نفسيون يخشون التبعات

    أجهزة أبل الجديدة.. أسرع 70 مرة من السابقة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟
    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

    زعيم كوريا الشمالية يعدم ضابطا بارزا بتهمة "غريبة"

    رئيس الوزراء الإثيوبي يزور القاهرة

    رحيل معلم الأجيال التربوي بالقاهرة إثر مرض عضال

في رياض الجنة
الأحد 17 ديسمبر 2017 الساعة 22:27
ابراهيم داديه
شعر / ابراهيم محمد عبده دادية


يا من رحلت لجنه الرضوان 
                 يهناك قرب الواحد الديان 
يكفيك فيها ان تعيش مخلدا 
                   بمحبة حلت من الرحمن  
لا تعتليك من الهموم هواجس"
              أبدا ولا تخشى من اﻵحزان
فيما تريد منعما  ومكرما
                 ومعطرا بالمسك والريحان
تحيا بها بين الاحبه راضيا  
                لا عله تخشى على الابدان
ولك القصور الفارهات تجهزت
                    بعظائم وبدائع وغواني
ومجالس فيها الأرائك جهزت 
               كي يلتقي الخلان بالخلان
تحت الظلال الرائعات تلبست
                بخمائل من غالي الاثمان
ويطوفها الولدان مثل جواهر 
                  كلالئ الياقوت والمرجان
وحشيشها بالزعفران قد اكتست
                 وثمارها قد لونت للجاني
ومروجها خضر وكل فتونها
                 ريانة' الأغصان والأفنان
تجرى بها الأنهار في أفيائها
                عسلا جنيا باللذائذ هاني
وحدائق" طابت ثمار' غصونها   
                   بفواكه' الأعناب وألرمان
  ومآكل" ومشارب" ومباهج 
                 بروائع الأصناف واﻷلوان
ونمارق" صفت وكأس قدمت
                 فيها بايدي أجمل الولدان 
ومكارم" شتى نمت وتنوعت 
               من كل صنف فاخر زوجان
ومنافع" تحلو الحياة بطيبها
               في جنة محمودة' الرضوان
وجمالها الخلاب' زاد بديعها
                   بعرائس محفوظة الأكنان 
ويصير فيها الكهل في سن الفتى
                جسدا جميلا  كامل البنيان 
 لا تنتهي فيها الحياة' ولا الهنا 
                      في ظل رب مكرم منان 
وجمال' رونقها وحسن' بهائها
                   كرما من الرحمن للإنسان

إقراء ايضاً