توثيق الابداع الفني ؟ | يمن فويس للأنباء

توثيق الابداع الفني ؟

ماهر المتوكل
السبت ، ٢١ نوفمبر ٢٠٢٠ الساعة ١١:٤٧ صباحاً

 

لعقود ماضيه ظل التراث الشعبي ،اليمني وخصوصآ الفني عرضه للنهب حد الوقاحه سواءآ على المستوي الداخلي او من قبل المتهبشين من دول الجوار حتي ،من المتميزين النادرين للاسف ولانشغال النظام السابق وموسساته المعنيه من اعلام وثقافه بما يدر عليهم من فيدتاركين  التراث اليمني لحنآ وشعرآ قيمه سائبه معرضه للنهب والسطوء وتجاوز البعض الامر بنسب هذي الاغنيه او ذاك اللحن له ونحن هنا نتحدث بعموميه عما كان يتم في الداخل اليمني او من قبل دول الجوار ونحن هنا لا نود الخوض في بعض الممارسات  والشخصنه لبعض  الفنانيين اليمنيين الذي،نسبوا بعض الالحان التراثيه لهم وخصوصآ المجهول النسب الفني وتناقلته الاجيال كلحن تراثي 

ومن وجهة نظري بان عدم التوثيق والتثبيتت للالحان والاغاني ككلمات في سجلين منفصلين وشبكة موحده لوزارتي الاعلام والثقافه كونهما المعنيتين دون غيرهما على حماية التراث والابداع اليمني لحنآ وشعرآ وغيره ولكن لان الاكثر شيوعآ السطوء للالحان والكلمات فغياب اهمية التوثيق لجماعة حماية التراث والمتطوعين والمهتمين حتي المجتهدين مؤخرآ من بيت الفن وغيره بحاجه الي مد يد العون  فالدوله المعنيه بحماية تراثها ولا يمنع من الاسهام من المنشغلين بالفن لتسجيل مبادرات خاصه تساهم الي مزيد من الدعم لحماية التراث اليمني،من السطوء والنسخ واللصق المحلي،والاقليمي ونحن هنا ندعوا لتجاوز ما تم في الماض بوضع استراتجية وطنية توثق ماتم من تجاوزات في الماضي،

ورصد كل جديد ومقاضاة كل من تسول له نفسه العبث بالتراث اليمني وسلك الوسائل المشروعه والتوجه للمنظمات الاقليميه والدوليه دون التساهل في الامر والاقتداء بابسط الدول اقل امكانيه والتي لا تتمتع بتراث غنئ وواسع كالتراث اليمني الذي ظل ولا يزال منهل للجميع مع احترامنا لمن يستعين بلحن او اغنيه يمنيه ويقدمها وينسبها لاربابها وبانها من التراث اليمني او من اغاني الفنان اليمني (على عنبه او على حنش) وقضية التوثيق تعتبر قضيه وطنيه لا يجب التنازل عنها ومعركه يجب خوضها بكل الاسلحه المشروعه ووفق قواعد الاشتباك الدوليه كما يصر البعض ويزايد ونعرف مسبقآ بان التوثيق بحاجه الى جهود جباره والاستعانه بالخبرات ممن لا يزالون على قيد الحياه من الفنانيين والملحنيين والشعراء والاستعانه بكل المراجع وتشكيل لجنه ليس لتمييع القضيه كون القول السائد( اذا اردت ان تميع موضوعآ فشكل له لجنه) وتكون مهمة اللجنه الرصد والمقاضاه لكل من يتجراء على نهب او نسب اي عمل فني ابداعي لنفسه دون الاعتبازاو مراعاة من اجتهدوا وابدعوا وصنعوا وورثوا ذاك الابداع والحفاظ والدفاع عن التراث اليمني ليس مقتصرآ،عن وزارتي الاعلام والثقافه ظاهريآ ولكن مهمة كافة اليمنيين وكل من لديه االمقدره والمعرفه ولو بالتنبيه او المشاركه بمنشور او التوضيح بوسائل السوشيا الميديا لعمل نهب او رصد تجاوز هنا او هناك فوزارتي الثقافه والمنشغلين والناشطين والمحبين للفن اليمني بحاجه لان يسهم كل شخص بما يستطع بالنشر او التنبيه او المقاضاه او الدفاع عن التراث اليمني هنا او هناك ونامل تفاعل الجميع وبس خلاص

الحجر الصحفي في زمن الحوثي