موسوعة اعلام اليمن تزييف للتاريخ | يمن فويس للأنباء

موسوعة اعلام اليمن تزييف للتاريخ

عبدالناصر العوذلي
الاثنين ، ١٢ اكتوبر ٢٠٢٠ الساعة ١٢:٤١ صباحاً

سقوط أدبي وثقافي وأخلاقي  للكاتب الدكتور عبدالولي الشميري يا الله كم زاغت عيني وانا أقرأ موسعته لأعلام اليمن وكدت أصاب بالعمى، من شدة ما فركت عيني ظنا"مني انني  كنت أقرا خطأ"  أو لعل الأحرف تشابكت  أمامي و شكلت جملا" أخرى لايقصدها المؤلف، توقفت قليلا عن القراءة فالأمر جد خطير وكأنني أقرأ ترجمة لفيلم  هوليودي  مرعب من أفلام الزومبي الأمريكي   . 

ما هذا  أيعقل أن يأتي من بين ظهرانينا شخص ليصف حسين الحوثي بالمجاهد والثائر والمناضل وزعيم جماعة تغييرية أإلى هذه الدرجة هانت دماء الشهداء التي أهريقت وسفكت على ثرى ارضنا الطاهرة، غريب وعجيب ما كتب  والأعجب أن يأتي من شخص مازال مسقط رأسه يدكه الحوثي بآلته الحربية كل يوم وقناصته يصطادون برصاصاتهم الغادر حياة النساء والأطفال والعجزة ..

يقنصون بقناصاتهم  كل ما يتحرك أمامهم بلا رحمة وبلا شفقة يدفعهم الحقد على اليمن و اليمنيين، ألا ترى ذلك ياعبدالولي بأم عينيك ألا ترى كيف صارت اليمن أطلالا  وصارت تعز  ركاما ، إن هذا الدمار وذلك القتل من جماعة التغيير الثورية الحوثية التي تصفها بهذا الوصف الا يهمك مايحدث في بلادك ام انت لا تعبه  لذلك وتتفهمه وتعذر  القتلة وتجد  لهم مبررات ..

أي علم هذا الذي اوردت اسمه ضمن أعلام اليمن لست أدري ماهو معيارك لهذا التصنيف وهذا التوصيف  لكنني أعلم أنك تجاوزت المعقول بكلام معلول  بل وتجاوزت الدماء التي سالت وسفكت في الآكام  والسهول وقولك هذا يعتبر تزييف للتاربخ وامتداح  لحقبة الإمامة البغيظة بشقيها الماضي والحاضر وبمسماها المتوكلي والحوثي  في موسوعتك المشؤومة والبغيظة التي لمعت فيها جلاوزة الكهنوت ..

 إنهم عتاولة القتل والإبادة الذين يقتلون اليمنيين بدم بارد وبسادية مقيتة وانت تعلم ذلك تغض الطرف لغرض في نفسك  ياعبدولي ، ليتك كتبت عن تعز، وأعلام تعز، الذين قاوموا الإمامة، ورفضوا الرضوخ والخنوع للكهنوت السلالي ليتك أوردت أسماء من تصدوا لحملة الحوثيين الغادرة، على اليمن بشكل عام وعلى مسقط رأسك تعز بشكل خاص  ..

تقول أنهم جماعة ظلمت في حروب سابقة من ظلمها أليست هي من ظلمت نفسها بخروجها على النظام وخروجها على الدولة أليست هي من أطلقت الرصاصة الأولى على قوات الشعب والجيش النظامي وابتدأت حربها على الدولة في 2004 حينها كنت انت  توزع  كتاب الف ساعة حرب وكنت  تتنقل من الفرقة الأولى مدرع إلى رئاسة الجمهورية ولم تقل حينها أنهم جماعة ثورية وانهم جماعة تغيير ..

قهقهت كثيرا وأنا أقرأ تلك الجمل المنمقة التي اوردتها في سياق طرحك السقيم والمعلول وضربت كفي يدي اخماسا بأسداس  ما هذا الإبتذال في التسويق لجماعة مارقة  مالذي تغير أهو تغيير المناصب اوصل إلى  تغيير الولاءات ام تغيير المبادىء، لا شك أن المبادىء عندما تتغير  وتذوي في مهبات الهوى تتغير معها كل الأشياء حتى الولاءات  ويتغير الإنسان فسيولوجيا وسيكولوجيا تغييرا شاملا ويتخندق خلق الرغبات المائعة يتيه في عوالم الحقد وتصبح أفكاره راكدة  كركود المياة الآسنة التي لا تعد نافعة بل تتوالد فيها الجراثيم وتكون مصدرا للبكتيريا  الضارة..

ما قاله وكتبه عبدالولي الشميري يعد جريمة في حق اليمن واليمنيين ويعد  خروجا عن المألوف وتهكما على كل من يقاوم سلالات الرسي ويعد تلميعا  للقتلة وتبريرا لممارساتهم الإرهابية وتشريعا لوجودهم  وتماهيا مع تسويقاتهم للمنظمات الأممية والحقوقية  أنهم أقلية مضطهدة وهذا  يقوي من طرحهم لهذا الأكاذيب في الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان   لك الويل ياعبدالولي سقطت  وهويت إلى قاع سحيق ..

الحجر الصحفي في زمن الحوثي