د. فاروق ثابت || سبتمبر الشعب: اعتذار متأخر للقيل محسن الجبري | يمن فويس للأنباء

د. فاروق ثابت || سبتمبر الشعب: اعتذار متأخر للقيل محسن الجبري

كتب
الجمعة ، ٢٥ سبتمبر ٢٠٢٠ الساعة ١١:٥٠ مساءً

كنا نهزأ ببرنامج "صور من بلادي" ومذيعه يتنقل بين القرى والصحاري، والأدوية، والجبال يشيد بالجمهورية ويمقت الإمامة.

كنا نراه برنامجاً متخلفاً كوننا قد تجاوزنا زمن الإمامة بكثير. لم نكن نعلم يا محسن الجبري أن الكثير من المناطق التي كنت تزورها كانت معرضة للتدليس والتزييف من قبل أفاعي الإمامة.

كنا نرى برنامجك مجرد زامل وعزائم وموائد في ديوان الشيخ. لكنه كان زاملا وشعرا وفخرا بالجمهورية ومقتا للإمامة والسلالة وأزلامها وياتي للقبائل بمدخل يتناسب مع ثقافتهم.

لا زلت أتذكر كلماتك يا محسن يتردد صداها في الذهن وأنت تنعت "مخلفات الرجعية، والإمامة، والسلالة، والكهنوت، والعهد البائد" التي عادت منذ حين مطلة برأسها اللعين ومكشرة بأنيابها ومخالبها الدموية الإجرامية ضد الشعب الذي انعتق منها منذ عقود خلت.

أدركنا الآن أننا كنا بحاجة إلى خمسة برامج مماثلة على الأقل وليس برنامجاً واحداً لتوعية الزنابيل وقبائل العكفة الإمامية بالوطن والثورة والجمهورية وأهميتها.

لقد أثبت الأستاذ محسن الجبري رحمه الله، أنه كان وطنياً وجمهورياً عتيداً بمظهره القبلي وميله الاجتماعي في تقديم البرنامج على عكس البعض من إعلاميي ومذيعي الحداثة وربطات العنق الذين أوهمونا طوال نصف قرن بالتعليم والثقافة والتحضر ثم تحولوا بلمح البصر إلى عبيد لدى الحوثية ولاعقي أحذية السلالة فيما الكثير منهم تعصب لعرقه السلالي.

رحم الله القيل اليماني محسن الجبري وكل 26 سبتمبر وأنتم بخير.

الحجر الصحفي في زمن الحوثي