توقعاتي ببلع الحوثي "طُعم" مقتل سليماني..!

د. علي العسلي
الأحد ، ٠٥ يناير ٢٠٢٠ الساعة ١٢:٢٤ صباحاً

 كما يُقال فلربّ ضارة نافعة ، فمقتل اللواء قاسم سليماني قائد فيلق القدس والذي العالم كله يتحدث عنه وعن الرد ويضعون السيناريوهات والاحتمالات والأماكن، ولا أحد يتحدث عن رفقائه الذين قتلوا معه وأولهم أبو مهدي المهندس نائب رئيس الحشد الشعبي.. نعم! أن قاسم سليماني رجل مهم جدا في إيران، كيف لا وهو كان قائدا لفيلق القدس!؟؛ القدس الذي لم يأخذ منه سوى انتحال اسمه فقط، حيث سليماني قاتل بحسب رأي بعض الكتاب المميزين في كل مكان بالعراق وسوريا واليمن ولبنان باستثناء فلسطين وقلبها القدس الشريف...!؛ 

قتل قاسم سليماني ببغداد العروبة بالتزامن مع ذكرى استشهاد القائد الكبير المجاهد صدام حسين والذي تم إعدامه بدم بارد من قبل عملاء إيران، وربما إيران ذاتها، ولا يستبعد أن يكون سليماني حاضراً في ذلك اليوم الحزين الذي قُدِّم فيه الرئيس الشهيد البطل صدام حسين أُضحية في عيد الأضحى المبارك، حتى أن أعياد المسلمين لم تحترم عند من يتباكون اليوم ويهددون ويلوحون ويرعبون المنطقة كلها لمقتل شخص عدوه معروف ...!؛  نائب رئيس الحرس الثوري الايراني قال أنهم جاهزون للرد وينتظرون فقط ساعة الصفر؛ أي التوجيه السياسي أو الامر بالتنفيذ ، وأفاد بأن الرد لن يكون من ايران فحسب ، بل  ومنوط  الرد بكل محور المقاومة بحسب طرحه ؛ ويقصد بذلك النظام السوري والحشد الشعبي وباقي المليشيات الموالية لإيران في العراق، وحزب الله اللبناني، وبعض الفصائل الفلسطينية ،والحوثيون ؛ ولأن جماعتنا "الحوثين" هم حمشين جداً _ مبسبسين، كونهم غير مُسيسين ، فقد يبلعون طُعم مقتل "سليماني " بخصوص الثأر له و الانتقام لأجله، سيبحثون عن هدف ما ويضربوه ،فيسابقون  حزب الله العراقي أو اللبناني  أو حتى ايران ذاتها المعنية بالرد ليكونوا ملكيين أكثر من الملك كما يقال _  ،وقد يفعلون ذلك من دون علم أو حتى تنسيق مع ايران ،وقد يتسببون في هزيمة إيران عندما يكشفون مخططاتها بالاستهداف فقد لا يكون استهدافاهم ذات تأثير على الامريكان، بل قد تجلب الخراب والدمار لبلدانهم، فالرد باستعمال السبق والذي انا أتوقعه من قبل الحوثين أن يحدث ، وربما يكون قريباً وقريباً جداً ..!؛ 

.. إن هدف السبق للحوثين لو تم ،ربما سيكون لمصلحة اليمن والشرعية؛ لأنه قد يؤدي إلى انهاء الانقلاب في اليمن، لأن الولايات المتحدة الامريكية ستسمح للجيش بالتحرك وستُنهي الخطوط الحمراء التي كانت تضعها على الشرعية والتحالف العربي؛  إن في دخول العاصمة صنعاء أو في تحرير ما تبقى من محافظة الحديدة وموانيها ،أو في غيرها من الجبهات المفتوحة ..!؛

أختم بنصيحة لدول مجلس التعاون الخليجي  .. وأقول لهم.. لما كل هذا القلق من ردة فعل ايران ..!؛ أليس من قتل سليماني هم الامريكان وهذا ليس بسر، فقد اعلنته إمريكا وتبنته ..؟!؛ ولقد برروا ذلك بأن سليماني قد تسبب في قتل المئات من الأمريكيين، وكان يعدُّ لقتل دبلوماسيين أمريكيين  وجنود أمريكيين ،ولم يكن التبرير اطلاقا من انه استباقي لأنه كان سينفذ هجوم ضد السعودية او غيرها في دول الخليج ..

وعليه فالمفروض أن تجتمعوا بشكل عاجل وتصدروا بيان تهديدي  من أن الاعتداء على أي منكم هو خط أحمر، ومن أنكم ستردون على أي هجوم يصل لبلدانكم سواءً على منشآتكم أو القواعد الامريكية التي انتم سمحتم بإقامتها، فاذا ما اعتدت ايران على أي منكم فإنكم مجتمعين ستردون بضرب ايران مباشرة، وتعلنون فعلاً الاستعداد لذلك، خصوصاً  بعد قرارات مجلس الامن القومي الإيراني، والذي يُعتبر بمثابة إعلان حرب على دولكم وأمنكم، والمفروض التحرك من الآن دبلوماسيا وتقديم شكوى بإيران من انها تهدد امن الخليج والسلم والأمن الدوليين، ومصالح الدول الاقتصادية، هذا إن كان للدبلوماسية متسع من الوقت؛ وكان الأجدر بوزير خارجية قطر أن يتوجه للكويت او السعودية لتدارس الموقف وتوحيد الصف ،بدل الذهاب لإيران الذي استقبلوه بإهانة العَلَم القطري، فسودوه الإيرانيون، فهم لا يحترمون حلفائهم  وسيادة بلدانهم..!

الرد الايراني