المرشح لمنصب المحافظ للمحافظة عدن

علي هيثم الميسري
الاربعاء ، ٢٧ نوفمبر ٢٠١٩ الساعة ٠٧:٤٨ مساءً

 

     حدثنا سعيد الأخجف عن بعران الهمثول عن سيف الأدوع عن حسان الخُفَّري قال : قال لي عبده الفشفشي طالعتنا صحيفة عدن الغد العفاشية في عددها 1973 بخبر عن ستة مرشحين لمنصب المحافظ للمحافظة عدن ، ولا أدري عن حقيقة الترشيح لهؤلاء الستة هل هم بالفعل أسمائهم مطروحة لدى القيادة السياسية للمفاضلة بينهم وإختيار أحدهم أم إنه إجتهاد من هذه الصحيفة لسد فراغ في هذا العدد ؟ ، إن كان الخبر حقيقي فإنني أقول "لا يراد الخير لعدن ولا لأبنائها وعليها وعلى أبنائها السلام" .

     في رأيي من الأسماء الستة إسماً واحداً فقط الذي أرى فيه الصفات التي تؤهله لأن يكون جدير في إدارة شؤون عدن ومواطنيها وهو القاضي فهيم عبدالله محسن عضو مجلس القضاء الأعلى ورئيس محكمة إستئناف عدن ، فهذا الرجل يحظى بسمعة طيبة وتاريخ ناصع ويتمتع بهيبة القاضي العادل الذي لا يخشى في الله أحد ، بالإضافة إلى ذلك فهو من أبناء عدن أباً عن جد عن جد ، لذلك إن كان هو من سينال شرف المحافظ لمحافظة عدن فأقول أبشروا يا أبناء عدن فقد جاء من سينصفكم ويعيد لكم حقوقكم كاملة بعد أن سلبها منكم تتار القرية .

     بالنسبة للمرشحين الآخرين فلن أذكر أحداً منهم بإستثناء المهندس وحي أمان الوزير السابق للأشغال العامة والطرق ، فهو جدير أيضاً بهذا المنصب كونه من أبناء عدن وليس من تتار القرية ، ولكن كما بلغني أنه طلب إعفاءه من منصبه كوزير للأشغال العامة حينما كان وزيراً لها فلربما لا يريد منصب حكومي لظروف خاصة به ، وعلى القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي تحري الدقة بإختيار الشخصية المناسبة الكفؤة الجديرة بهذا المنصب ، ولابد أن يكون عدني إبن عدني إبن عدني إبن عدني ، فأبناء عدن ظلموا كثيراً فيما سبق وينبغي تعويضهم عن كل ما سبق ، ونعلم جميعاً بأن فخامة الرئيس الوالد عبدربه منصور هادي لا يُظلم عنده أحد وبالتأكيد لن يخذل أبناء عدن وسينصفهم حق الإنصاف بعد أن ظلمهم الآخرين .

الحقيقة بلا رتوش