إيران تثور على الكهنوت

عبدالناصر العوذلي
الثلاثاء ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٩ الساعة ١٢:١٨ مساءً

تتساقط الأوثان والأصنام في الساسان بلاد إيران، ثورة قامت على جلاوزة الكهنوت، شعب" وصل إلى مراحل سحيقة من التردي والفقر والعوز، وخيرات بلاده تنفق على تصدير الإرهاب ودعمه في دول الجوار  .

شعب إيران من حقه  العيش الكريم  ومن حقه الإنتفاع بموارده وخيرات بلاده ، لكنه واقع" بين شقي رحى تطحن أوصاله وتفتت عظامه وتمتص دمه، إنهم سدنة القباب وأضرحة الموتى  واهل الحوزات والحسينيات والموالد وعلى رأسهم الولي الفقيه وهو بصحيح العبارة الولي السفيه .

لم يعد هناك مجالا للصبر على فساد معممي الحوزات الصفوية فلقد وصل الشعب الإيراني إلى طريق مسدود مع عقليات السدنة والآيات الفارغة من الدين الخاوية من روح الإيمان بالله، القائم حكمها على اللصوصية واستغلال الدين لجني الأرباح والأموال والإستئثار بكل خيرات البلاد بينما الشعب يرزح في الفقر ولا يجد الكثير منهم قوت يومه .

أصنام إيران تتهاوى وتسقط في وحل فسادها وفي مستنقعات رذيلتها فلقد اجحفت شعبها وانتهكت كل خصائصه ونهبت كل ثرواته، لم تراعي حقه في حياة مستقرة آمنة  ووادعة وكريمة  بل قام أولئك المارقين والخارجين عن الدين بإيهام الشعب أنهم وكلاء الله في أرضه  وانهم يستمدون حاكميتهم من روح الله ليسهل لهم سرقة الشعب وانتهاك حرماته واللعب بعواطفه بحجج ما انزل الله بها من سلطان . 

يا شعب إيران لاحياة لك بوجود من يحكمون بالخرافة والدجل ومن آلوا على أنفسهم تقويض أمن واستقرار جيرانهم على حسابك ومن خيراتك حتى اوصلوك إلى حافة الفقر والعوز وهم ينفقون المليارات على جرذانهم من الحوثيين في اليمن  والعلويين والنصيرية في سوريا وحزب اللات في لبنان والحشد الشعبي في العراق، امولك يا شعب إيران لا تعود بالنفع عليك بل بالويل والثبور ويدعم بها الإرهاب في تلك الدول .

بينما في اعتقادي لو وظفت هذه الأموال في مشاريع تنموية داخل إيران لارتفع مستوى دخل الفرد إلى مصاف  دخل الفرد في دول الجوار، لكن أيادي الملالي ذهبت بأموالكم وخيراتكم إلى خارج حدودكم لتدعم بها منظمات ارهابية لتنفذ احلامهم السقيمة والبعيدة عن الواقع .   واصلوا ثورتكم المباركة حتى يسقط حكم الولي السفيه ويسقط حكم الملالي وتعود إيران دولة اسلامية معتدلة تتكامل مع محيطها الإسلامي وتعيش في جوار آمن مع اشقائها وتعمق روح الإخاء مع جيرانها وتعيد علاقاتها بكل الأشقاء على قاعدة متينة من علاقات الجوار والإخاء والإسلام بعيدا عن التعصب الطائفي والمذهبي الذي عمق الشرح بين إيران وأشقائها  .

وعندما يسقط حكم الملالي ستسقط أذياله ومطاياه في اليمن وسوريا والعراق ولبنان وكل مكان تواجدوا فيه .

بارك الله ثورتكم ونصركم الله على سفهاء  الحوزات جلاوزة الكهنوت وانها لثورة حتى النصر  

عبدالناصر بن حماد العوذلي  19 نوفمبر 2019

الحقيقة بلا رتوش