في قلوبنا روحك لن تموت !

صالح مثنى المنصوب
الاثنين ، ٢٨ اكتوبر ٢٠١٩ الساعة ٠٨:٠٢ مساءً

يرحل الذين نحبهم تباعاً ، يغادر الحياة الشرفاء ، تتراكم الأحزان وتتعاظم المواجع ، كم هو قاسي هذا اليوم وحزين وكم هي مؤلمة لحظة إستقبال الخبر الحزين ، لم أصدق أن المناضل الصلب وعاشق الحق والمناهض للظلم المناضل محمد أحمد  ابومريس المريسي الشعفلي. كيف ترحل يا صديقي وتتركنا في هذه الظروف ، ماذا يحدث كأن قدرنا أن لانفرح ، القدر يأخذ منا الأخيار الذين نحبهم ، ويجعلنا نتحطم ونتمزق حزناًوألماً لفراقهم .صديقي المناضل أبو مريس كم إلتقينا وتناقشنا فكنت ذلك الناصري الأصيل المتمسك بالقيم والعروبة والحرية والوحدة ، كنت الشاعر والناقد الذي لايساوم ، عاشق للوطن والحرية .

يا الله ..أبو مريس غادر الحياة بغير رجعة ، أي حزن وأي ألم ووجع نعيش ، ولا تعبير أبلغ غير الدموع لفراق الصديق الجميل الذي له مواقف لا تنسى وفاءً وكرماً وإنسانية.

ماذا أقول وكيف أعزي لا أجد طريقة أبوح بها عن حزني الكبير لأخ وصديق رحل عناء غير الدموع.

رحم الله أبو مريس وأسكنه جنة النعيم.وعظم الله أجر أولاده و أسرته وكل محبية .

انا لله وانا اليه راجعون .

الحوثي والمواطن في اليمن