عودة «بن دغر» تحيي آمال شرفاء اليمن..!!

نسيم البعيثي
الخميس ، ٢٤ اكتوبر ٢٠١٩ الساعة ١٠:٣٢ مساءً

كلمة حق أتحدث بها عن قامة وطنية نادرة .. وأنا اتابع الاخبار ومجريات الأحداث السياسية اليومية يوم أمس، وإذا بي أرى خبر في أحدى جروبات الواتس  خبر سار ومفرح للغاية .. ياللهول!! ربما أنه خبر كاذب؟ وفورا ذهب للتأكد من مصادره .. وكانت المفاجأة نعم ان الخبر صحيح.

لقد كانت لحظة مختلفة وشعور بهيج وأبتسامة مفرطة وراحة بال خصوصاً وأنا اقرأ العاجل تعيين د.احمد عبيد بن دغر مستشار لرئيس الجمهورية .. نعم لقد سعد الجميع بهذا الخبر ليس لأهمية المنصب، وليس لان لنا مصلحة من سعادة المستشار ولربما السبب الحقيقي لأبتهاجي هو أني عند سماعي سابقاً إقالة رجل الدولة والمرحلة الخطيرة التي تعصف بالبلد شعرت في حينها أنه الآمال التي كانت توحي بعودة الدولة أنتهت وتلأشت تماماً.

د.احمد عبيد بن دغر .. وطني مخلص شجاع جسور له طابع مختلف لقد أثبت لنا جميعاً ان المبادئ الوطنية والسيادة لايمكن ان تتغير او تزول بمجرد فقدان الساسة مناصبهم .. كلا لقد علمنا درساً وطنياً صادقاً وسيتدارسه الأجيال القادمة ويقتدوا به.

هكذا نقول كلمة الحق عن رجل بحجم الوطن رجل مشبع بالحرية والديمقراطية والثوابت الوطنية والقيادة الحكيمة والمخلصة لوطنه وشعبه وليس بغريباً عنه وأعتقد أن الرجل  لايحتاج شهادة احد ولكن عندما أتحدثة عنه أشعر اني أوصف "حبي" لوطني وطموحاتي بعودة الدولة الشرعية والقضاء على مليشيا الانقلاب الكهنوتية وترسيخ الدولة الأتحادية دولة العدالة والمساوة .

وأخيراً لا يسعني من خلال مقالتي البسيطة الا ان أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لا د. احمد عبيد بن دغر.. بانيلة ثقة القيادة السياسية مجدداً وعودته إلى مكانه الصحيح فالشرعية تحتاجه فهو مثقف وأعً وسياسي فذ ممتلئ بوطنية خالصة خالية من الأنتماءات والوساطات والشعارات المزيفة فموقفه واضح وشفاف.. أن الوطن وسيادتة وشرعيتة لا مساومة فيها .

الحوثي والمواطن في اليمن