الإمارات وزواج المتعه ؟

سامي حروبي
الخميس ، ٠٥ سبتمبر ٢٠١٩ الساعة ٠٥:١٧ مساءً

لا ادري على ماذا يشكر ابناء المثلث الإمارات ؟ ولماذا يأتون للتعبير عن شكرهم إلى عدن ؟ كل من خرج اليوم لشكر الإمارات ٩٥%من خارجها وهذا دليل على ان عدن غاضبه على الأدوات وعلى  الكفيل . منذ ان خرج الحوثي من عدن لم تبني الإمارات مدرسة لم تعبد طريقا ولم تشيد  مشفى ولم تصلح عمود إنارة واحد. فعلام الشكر؟

اهو شكرا لها على دعمنا بآلة الموت؟ ام شكرا لتعطيل الموانئ والمطارات والخدمات العامة؟ بحثت عن حسنات للإمارات ولا اخفيكم سرا فقد وجدت ولكنني بالمقابل وجدت كما ضخما من السيئات مقابل حسنات معدودة.

ماذا تريد الإمارات؟وهذا السؤال قد اصبح حديث الشارع في عموم اليمن؟ ولكم الجواب الإمارات لاتمتلك تاريخ وصناع القرار فيها يشعرون بالنقص امام اليمن  وحضارتها الضاربة في جذور التاريخ . يحاولون صناعة تاريخ من العدم بسرقة الآثار اليمنية وتهريبها إلى ابوظبي بل وحتى الآثار الليبية والسورية والمصرية يتم التعامل مع سماسرة التهريب باموال طائلة لسرقة الآثار العربية وايصالها الى ابوظبي.

بن زايد يريد ان تصبح دولته اسمها الإمارات العظمى فهو لاتهمه الشعوب الأخرى هو يخوض معركة نفوذ وعظمة واعتقد ان اليمن ستكتب نهاية كل تلك الآمال.

دعمت دولة الإمارات اليوم ماتسميها بمليونية الوفاء في عدد من المحافظات الجنوبية وضخت اموال كبيرة عن طريق مرتزقتها نفس السيناريو الذي كانت تنتهجه الإمارات لدعم عفاش وتمويل الحشود في ميدان السبعين يتكرر لعدة مرات بعدن . فهل نجحت الإمارات في صنعاء حتى تنجح بعدن ؟؟؟

وهذا هو عدد من جائوها من ٤ محافظات فهل هؤلاء يمثلوا الجنوب؟  

الحوثي والمواطن في اليمن