الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ قوات الجيش تحبط تسللا لمليشيا الحوثي في قعطبة بالضالع
    قوات الجيش تحبط تسللا لمليشيا الحوثي في قعطبة بالضالع

    خلاف حوثي حوثي على توزيع مساعدات يودي بحياة 8 منهم بمحافظة عمران

    المذحجي: انجاز 30 بالمائة من اعمال اسقاط المخطط العام لعاصمة محافظة مأرب

    الجوف : إصابة طفلين بمقذوف أطلقته مليشيا الحوثي على قرية الغيل

    التحالف العربي: سنتخذ كافة الإجراءات الصارمة لشل قدرات الحوثيين العدائية

  • عربية ودولية

    ï؟½ بعد احتجاز ناقلتها..بريطانيا تستدعي القائم بالأعمال الإيراني
    بعد احتجاز ناقلتها..بريطانيا تستدعي القائم بالأعمال الإيراني

    إيران تتحدث عن صور "للادعاءات الأميركية".. وتنشرها "قريبا"

    اجتماع في واشنطن لبحث أمن الملاحة بالخليج وتهديدات إيران

    السودان.. "العسكري" و"الحرية والتغيير" يتوصلان لاتفاق سياسي

    حالة تأهب بعد اكتشاف "قارب مفخخ" إيراني بطريق مدمرة بريطانية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ إيران تنسف «5+1»: سنخصّب اليورانيوم لأي مستوى.. وترمب: قرار سيئ
    وكانت إيران أعلنت أمس أنها تنوي فعليا أن تنتج، اعتبارا من الأحد القادم 7 يوليو، اليورانيوم المخصب بدرجة تفوق ا

    تقرير يحذر: داعش يستعد للعودة بـ"قوة مضاعفة"

    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

  • شؤون خليجية

    ï؟½ وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام
    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

    العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين

    الملك سلمان يوجه باستضافة 1300 حاج وحاجة من 72 دولة

    مجلس الوزراء السعودي يدعو الحجاج لعدم رفع شعارات سياسية

  • رياضة

    ï؟½ ميسي لبرشلونة: لا تجديد من دون نيمار
    ميسي لبرشلونة: لا تجديد من دون نيمار

    من أميركا.. رسالة "مبطنة" من زيدان إلى غاريث بيل

    الجزائر و"نحس" كأس القارات.. حلم لم ولن يتحقق

    "قد تقولون عني أنني مجنون".. مدرب الجزائر يرد على الجميع

    جمال بلماضي.. إنجاز تاريخي للجزائر في أقل من عام

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يهبط من ذروة 6 أعوام.. ويحافظ على الأرباح
    الذهب يهبط من ذروة 6 أعوام.. ويحافظ على الأرباح

    النفط يرتفع بعد تدمير الطائرة الإيرانية

    النفط يهبط 2.5 بالمئة

    النفط يهبط بعد تصريحات ترامب حول إيران

    النفط يرتفع بفعل التوترات والإعصار باري

  • تكنولوجيا

    ï؟½ بخطوات بسيطة.. كيف تمنع "فيس آب" من الاحتفاظ ببياناتك؟
    بخطوات بسيطة.. كيف تمنع "فيس آب" من الاحتفاظ ببياناتك؟

    "هواوي" تفجر مفاجأة بشأن نظام تشغيلها الخاص

    تحديث أبل المنتظر يحل "مشكلة آيفون الأزلية"

    رسالة تحذير رسمية للـ FBI بشأن "تطبيق الشيخوخة"

    في 2019.. شحنات الهواتف تواجه أسوأ انخفاض لها

  • جولة الصحافة

    ï؟½ دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا
    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

د. علي العسلي
الطرف المعرقل يا حكومتنا هو المبعوث الأممي ..!
الجمعة 19 ابريل 2019 الساعة 14:34
د. علي العسلي


كثر الحديث عن اتفاق ستوكهولم وعن المعرقلين لتنفيذه وعن الفشل وإخفاق السلام وتعثر العملية السلمية واستمرار الحرب فيما لو لم يتم تنفيذ اتفاق ستوكهولم  لا سمح الله .. !؛
إن هذا الاختزال والتبسيط والتجزئة للمشكلة اليمنية ،وللتخلي عن تنفيذ القرارات الدولية  يعد تراجعا وتشجيعا للانقلابين على التمادي والاستمرار في غيهم دون رادع ، فتراجع ممثلي الأمم المتحدة عن اداء وظيفتهم الموكلة لهم من قبل مجلس الأمن والمتمثلة بالتنفيذ الآمين لروح تلك القرارات و بالسهر على مراقبة تنفيذها وبخاصة القرار 2216 الحاسم بتوصيف الحالة اليمنية والمتخذ فيه اجراءات واضحة ومحددة ينبغي تنفيذها ، يعد ذلك التراجع عرقلة واضحة لإيجاد الحل والانتقال للعملية السياسية السلمية .. !؛  
إن مطالبة الحكومة من المبعوث الأممي بتحديد المعرقل أمر يدلّ على ابداء الضعف، فالعرقلة واضحة ومشهودة ولا تحتاج لمن يوضحها ويحددها،وما كان للانقلابين أن يعرقلوا لو أن المبعوث الدولي كان صارما وجادا وواضحا معهم .. لا أن يُعينهم بالتلاعب بالألفاظ والتبرير وإيهام الشعب  اليمني والمجتمع الدولي بقبول الطرفين التنفيذ لما يريد هو وليس كما هو مكتوب بالاتفاق. إن ذلك التماهي  والدلال قد أوجد هذا الواقع السيئ ونُسيت المسالة العامة لتحرير اليمن من الانقلاب في اروقة الأمم المتحدة إلى حين ،وبقي الاهتمام والتركيز ومن ثمّ جل اجتماعات مجلس الامن  الدولي وكل الاحاطات  منصبة فقط على الحديدة ونُسي باقي اليمن ، إلى أن وصل حد ان تتفاجأ الحكومة بتصريح للمبعوث الدولي السيد مارتن غريفيث  يقول فيه ان الحكومة الشرعية والانقلابين قد وافقا على الانسحاب من الحديدة ، وان من يتولى ادارة الحديدة قوة اخرى ،فماذا يعني هذا ..؟! ؛ ومن المعرقل إذاً ..؟!؛ لأية حلول عسكرية أو سياسية ؛ أليس المبعوث الأممي ..؟!؛ والذي أصبح  جزءًا  من المشكلة ولم يعد جزءًا  من الحل .. !؛ وعليه فلا مفر للحكومة إلا أن تغادر تَهَجِّيها للألفاظ والحروف والجمل التي قد عفى عليها الزمن ،والتي بعمومها توحي بقبول كل ما يطلبه ويفرضه المبعوث الدولي دون ممانعة او مقاومة او رفض بحجج واهية من اننا دولة مسئولة ،فالدولة المسئولة لا تقبل بحال الانقضاض على المرجعيات المعتمدة شعبيا ودوليا ؛ وعليها  ان تكون واضحة بموقفها وتطلب من مجلس الأمن اعفاء المبعوث الأممي من مهمته فوراً كونه ثبت بما لا يدع مجالا للشك بأنه المعرقل رقم واحد الذي اتاح للانقلابين الاستمرار بالقتل والتعزيز ومصادرة الاعانات والاغاثات والمساعدات ومحاصرة المدن والأفراد ومصادرة حرياتهم  ..هذا هو الحل الوحيد يا حكومتنا الشرعية ..!؛ فهل تسمعين أم ستستمرين بالمناورة ، والتي بالنتيجة ستكون لصالح الانقلابيين  حتماً..؟
وجمعة مباركة على الجميع..

إقراء ايضاً