الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الارياني يدعو لموقف أممي حازم تجاه نهب الحوثيين للمساعدات
    الارياني يدعو لموقف اممي حازم تجاه نهب الحوثيين له

    وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة تهنئ رئيس الجمهورية بمناسبة العيد الوطني الـ 29ر

    بلادنا تقدم للجامعة العربية خطة لإعادة الإعمار تنفيذاً لقرار قمة بيروت

    محاولة حوثية لاستهداف مرفق حيوي في نجران بطائرة مسيرة

    الجيش الوطني يسيطر على مناطق جديدة بمحافظة صعدة

  • عربية ودولية

    ï؟½ بومبيو يرجح وقوف إيران وراء اعتداءات الخليج
    بومبيو يرجح وقوف إيران وراء اعتداءات الخليج

    نائب رئيس المجلس العسكري السوداني: لن نجامل في أمن واستقرار السودان

    مصر.. جرحى بانفجار عبوة قرب المتحف الكبير في الجيزة

    مسؤول أميركي يؤكد "هجوم المنطقة الخضراء".. ويتوعد بالرد

    انفجار يستهدف حافلة سياحية عند المتحف المصري الكبير

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ مجلس الوزراء السعودي يقر نظام الإقامة المميزة
    مجلس الوزراء السعودي يقر نظام الإقامة المميزة

    إدانة عربية واسعة لاستهداف محطتي ضخ النفط بالرياض

    السعودية.. الموافقة رسميا على "نظام الإقامة المميزة"

    الثلاثاء أول رمضان في 3 بلدان عربية

    بيان من المحكمة السعودية العليا بشأن هلال رمضان

  • رياضة

    ï؟½ مارادونا يطالب بمقاطعة فيلم عن حياته.. ويغضب من العنوان
    مارادونا يطالب بمقاطعة فيلم عن حياته.. ويغضب من العنوان

    تصريح مبابي "يقلق" باريس.. والنادي يؤكد استمراره

    نيمار يتجاهل "ليلة مبابي".. ويختار ريهانا

    مبابي يفتح باب التكهنات عن مسؤوليات في "مكان آخر"

    مبابي يهدد "عرش ميسي".. ومباراة واحدة تحسم كل شيء

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يتراجع في ظل مكاسب الدولار
    الذهب يتراجع في ظل مكاسب الدولار

    النفط يرتفع غداة اجتماع "أوبك"

    الدولار يبدأ أسبوعا جديدا في مصر.. بتراجع

    اتفاق لصرف الدفعة الأخيرة لمصر من قرض الـ 12 مليار

    النفط يرتفع لرابع جلسة على التوالي

  • تكنولوجيا

    ï؟½ غوغل توجه ضربة قاصمة لهواوي بـ"الحرمان من خدماتها"
    غوغل توجه ضربة قاصمة لهواوي بـ"الحرمان من خدماتها"

    كيف سيتأثر مالك هاتف هواوي من "قطيعة غوغل"؟

    "آيفون XR".. أبل تفاجئ الجميع بـ"ألوان غير مسبوقة"

    أفضل 5 هواتف ذكية تدعم الجيل الخامس من الاتصالات

    العفو الدولية تطالب إسرائيل بإجراءات ضد اختراق واتساب

  • جولة الصحافة

    ï؟½ طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب
    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

    فتوى جديدة لعراب الإرهاب.. الغرياني: الميليشيات أولى من الحج

    ماكرون: لن نتهاون في مواجهة "الإسلام السياسي"

    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

د. علي العسلي
الشرعية فقط تشوف عقولهم إلى فين ..؟!
الاثنين 18 فبراير 2019 الساعة 15:44
د. علي العسلي


فالشرعية كانت تشوف عقل الحوثة إلى فين ..؟!؛ عندما قاتلوا ابناء دماج وهجروهم ،ثمّ استباحوا عمران ؛ثمّ دخلوا العاصمة وحاصروا الرئيس ووضعوا الحكومة تحت الاقامة الجبرية ؛ثمّ تمددوا إلى كل اليمن ..والشرعية كانت حمامة سلام وهي تشوف عقولهم إلى فين لتفضحهم أمام ومسمع العالم كله ولتشهد عليهم أنهم منقلبين ومتمردين وتحقق لها هذا القول ،لكنه لوحده لن يعيد شرعية الشرعية  ..والشرعية بحكمتها المعتادة ايضاً أظهرت الاتزان والتحضر للعالم كله والذي غض الطرف عن الانقلاب والانقلابين مدة من الزمن عبر مبعوثيه الذين تحولوا إلى ادوات بيد الحوثة والشرعية تشوف عقل كل واحد منهم إلى  أين..؟!؛
فالسيد جمال بن عمر كانت الشرعية تشوف عقله إلى أين ؟؛ وهو يشرف على تمكين الحوثة واحلالهم محل الشرعية في كافة المؤسسات والمناطق ..ثمّ تابعت الشرعية من عقبه وهو  اسماعيل  ولد الشيخ لتشوف عقله إلى أين ..؟؛ وهو يدير المفاوضات ويسهل للحوثة اللعب على مسألة الوقت لتثبيت حكم الحوثة على الأقل في مناطق شمال اليمن ..وهكذا هي تعمل الأمر ذاته مع السيد مارتن غريفيث وهو يجزئ القضايا ويقيم مناطق حكم ذاتي ومناطق عازلة ويستجلب قوى اممية لتفصل بين قوات الشرعية والانقلابين ،والشرعية تمضي معه حتى النهاية كحمامة سلام تبحث عنه وتحضر كل لقاء تدعى له ووقفت تحركاتها العسكرية من تحرير الحديدة باتت تترجى المبعوث ان يمنع حكم اعدام لاسيرة المفروض الافراج عنها بحسب اتفاق ستوكهولم  ،وأصبحت تناشد المبعوث الضغط على الحوثة لفك الحصار عن الاغذية في صوامع الغذاء بمطاحن البحر الأحمر وهي من جانبها قد فتحت الممرات الآمنة استجابة لطلب المبعوث وكل هذا لتشوف عقله إلى أين ..وهو لا يبدي ارتياح لذلك بل يحملها جزء من المسؤولية وهي تشوف عقله إلى فين وهو مستمر في تنازلاته للحوثة وتبرير مواقفهم ،بل في عهده اصبح  يعترف بالسيد عبد الملك الذي لا توجد له صفة في الدولة فيقابله ويثق به وينسب وينقل في احاطته تعهداته ،أي وكأنه هو الحاكم الوحيد لكثير من مناطق المحافظات الشمالية ،ونفسه المبعوث من تعامل مع المجلس الانتقالي وأتاح له أن يجرب نفسه كحاكم في مناطق الجنوب وبرعاية المبعوث الأممي ، وبعض دول الخليج ولا يستبعد كذلك من قبل الشرعية على اعتباره أنه يصب في نقل السلطة للحوثة وللزبيدي ومجلسه الانتقالي..!
تعالوا لنشوف الشرعية وهي تشوف عقل الزبيدي ومجلسه إلى أين..؟.. كان الزبيدي مع الشرعية وعين محافظا لعدن اتخذ قرارات من بينها رفع قيمة الدبة  من البترول  بمبلغ سبعمائة وخمسين ريال لصالح محافظة عدن وهو مخالف للقانون ،لكن الشرعية كانت تشوف عقله إلى أين..؟؛  شكل بها الوحدات العسكرية واشترى بها بعض الولاءات وضغط على الرئيس هادي بتعيين الموالين له كقادة آمنين وعسكريين ومحافظين وبدعم مباشر من دولة الامارات العربية المتحدة لدرجة تشكيل أحزمة أمنية ونخب عسكرية  بجميع محافظات الجنوب وتحت لافتات الشرعية برفع علم انفصالي ليس له علاقة بعلم الجمهورية اليمنية.. والشرعية في كل ذلك تشوف عقولهم إلى أين..؟؛  تماهت الشرعية معهم  وهم يرحلون ابناء مناطق الشمال في دينات وتماهت مع اهاناتهم المتكررة في النقاط الأمنية  للمواطنين من الشمال وبشكل عنصري ومناطقي وكأنهم عصابة  شوفينية داخل الدولة ،وهي تشوف عقولهم إلى أين..؟؛ وعند ما حان الوقت تمشكّل الزبيدي مع الرئيس فأقاله  فقامت الدنيا ولم تقعد فاحتل مبنى المحافظة وشكل مجلسه الانتقالي وجمعيته الوطنية وهياكله التنظيمية في كل المحافظات ومعظم قاداته كانوا محافظين للمحافظات الجنوبية واستمر ولائهم للزبيدي وليس للرئيس والرئيس والشرعية يشوفون عقولهم إلى أين..؟ و يستمر مسلسل المجلس الانتقالي في عرض حلقاته المثيرة والشرعية تشوف عقله إلى أين..؟؛  فيقومون بمنع الرئيس من الهبوط في مطار عدن، ثم يعيقون الحكومة ويحاصرونها داخل المعاشيق ويهدد نها ويطالبوا هادي بتغيرها او انهم سيرحلونها بالقوة  إلى أن وصلوا الى الخروج المسلح في يناير من العام الماضي ،حيث وصلوا إلى بوابة المعاشيق ولولا تدخل السعودية لدخلوا قصر المعاشيق ،يملكون قوة عسكرية وعتاد وهاهم يهددون بمنع البرلمان من الانعقاد ويتباهون بان الدول العظمى باتت تعترف بهم كممثلين للجنوب وقاب قوسين او ادنى على إعلان  فك الارتباط وصار معهم مؤسسات ثابتة وقنوات فضائية والمطارات تستقبل طائراتهم الخاصة والشرعية لا تزال تمارس الحكمة ذاتها التي مارستها مع الحوثة والمبعوثين ولم تستنفذ بعد صبرها ولا زالت تشوف عقولهم إلى أين.. اللهم عليك  بحسن الختام للشرعية واليمنين جميعهم ،ونسألك يا ربنا أن لا تجعل الشرعية باسم اتعقل والعقلنة أن تفرط  بالدولة اليمنية ووحدتها والآمال العريضة التي ينشدها معظم اليمنين ،وأن لا تكون سببا للتفتيت ونرجو كذلك أن لا يكون الجلوس بجوار نتنياهو من اجل التطبيع ، ولا من أجل ان يشوفوا عقله إلى أين..؟!؛ آمين يا رب ..اللهم آمين..

إقراء ايضاً