الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ توزيع لحوم لـ 48 الف أسرة بمأرب مقدمة من مركز الملك سلمان للاغاثة
    توزيع لحوم لـ 48 الف اسرة بمأرب مقدمة من مركز الملك سلمان للاغاثة

    ألغام الحوثي تودي بحياة مدنيين شرقي الحديدة

    رئيس الوزراء يحث محافظ لحج على مضاعفة الجهود للدفع بعجلة التنمية

    مقتل جندي وإمراه بنيران مسلحيين وسط تعز

    وفاة "غامضة" لوزير داخلية الانقلاب الحوثي في لبنان

  • عربية ودولية

    ï؟½ السودان.. اعتقال قيادات وإقالة ضباط وتجريد من الحصانة
    السودان.. اعتقال قيادات وإقالة ضباط وتجريد من الحصانة

    النيابة العامة السودانية تحقق مع البشير في غسل أموال

    مصر.. فتح باب التصويت على التعديلات الدستورية

    السودان.. تجمع المهنيين يعلن موعد تشكيل مجلس سيادي مدني

    المجلس الانتقالي بالسودان يؤكد التزامه بالاتفاقيات الدولية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم
    ناشد الدكتور والكاتب علي العسلي حكومة الشرعية دول التحالف بإعفاء المغتربين من الرسومات والضرائب الباهظة تقديرا

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية والعراق تؤكدان على العلاقات التاريخية والدينية
    السعودية والعراق تؤكدان على العلاقات التاريخية والدينية

    الملك سلمان يوجه باستضافة المعتمرين السودانيين حتى عودة الرحلات لبلادهم

    ولي العهد والرئيس الأميركي يبحثان العلاقات ومواجهة الإرهاب

    الملك سلمان يرأس وفد المملكة في اجتماعات مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة

    السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد

  • رياضة

    ï؟½ برشلونة يقطع خطوة جديدة نحو الاحتفاظ باللقب
    برشلونة يقطع خطوة جديدة نحو الاحتفاظ باللقب

    رونالدو يسجل إنجازا لم يحققه أي لاعب في التاريخ

    مانشستر سيتي يثأر من توتنهام ويستعيد صدارة الدوري

    مدرب سان جرمان يعلن موعد عودة نيمار

    بعد تصريحه عن ميسي.. "ماض أسود" يطارد فان دايك أمام برشلونة

  • اقتصاد

    ï؟½ السيطرة على حريق في مضخة بحقل برقان الكويتي
    السيطرة على حريق في مضخة بحقل برقان الكويتي

    النفط يتجاوز 71 دولارا مع عودة التركيز إلى تهديدات الإمدادات

    الذهب يواصل الهبوط واتفاق التجارة يبعث الآمال

    التلاعب بالعملات تتصدر مباحثات تجارية بين طوكيو وواشنطن

    اقتصاديون يحذرون من تباطؤ الاقتصاد العالمي

  • تكنولوجيا

    ï؟½ نهاية "الهاتف المعجزة".. والشركة تعلن إفلاسها
    نهاية "الهاتف المعجزة".. والشركة تعلن إفلاسها

    المخابرات الأميركية تكشف سرا عن هواوي.. والشركة الصينية ترد

    نجاة الأرض من انفجار مغناطيسي هائل على سطح الشمس

    "واتساب" تعمل على حظر تصوير المحادثات

    بالصور.. فضيحة تلاحق "غالاكسي القابل للطي" قبل طرحه بالأسواق

  • جولة الصحافة

    ï؟½ العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا
    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

    بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل

    البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

د. عبدالحي علي قاسم
الضالع أيضا قال كلمته،،وإذا ولليتم فاعدلوا!!
الخميس 7 فبراير 2019 الساعة 17:12
د. عبدالحي علي قاسم


وقعت عيني صباحا على مقال لفتحي بن لزرق، يؤكد المؤكد، أن أبين قالت كلمتها الفصل، وأوصلت رسالتها بأن الشرعية والوحدة خيار وحيد لا تراجع عنه، وبناء الدولة عوض عن منطق العصابات المناطقية هو المسار الآمن للمواطنة، والركيزة الأساسية للتنمية بمختلف صورها، والحيز الكبير لفضاء حرياتنا، وتفكيرنا، ومتنفس ذواتنا الحقيقي، بدون عصا الوصاية، والإكراه، التي تنتهجها عصابات الاحزمة، والنخب الموجهة لغير صالح الأمن والتنمية.  
أحسنت أخي فتحي، لكن أليس  من الإجحاف أن نأخذ محافظة بهامة الضالع بجريرة بعضا ممن فقدوا بوصلة الوعي ولهثوا خلف أطماعهم الخاصة؟ وتصوير وضعهم الشاذ، بأنه خيار جنوبي جامع، دون أن يكلفوا أنفسهم معرفة الواقع كما هو لا كما تشتهيه أنفسهم، وترسمه أطماع أسيادهم.
   الضالع بكل ثقة، شبت على شعارات الزيف وتجاوزت منطقه العقيم، وتعرفت جيدا على تجار الكلام عن كثب، قال ومازال أبناءها النجباء أن الشرعية، والوحدة، ومنهج الدولة لا العصابة خيار لا حياد عنه. وآهم من يعتقد بأن الضالع يمكن تقزيمها، أو حشرها فقط في زاوية الانفصال، كما يريد لها الحساد، وهواة الإقصاء. وندعوا سيادة الرئيس القائد، ونائب الرئيس، لتصحيح الانطباعات، وتغيير القناعات عن أبناء الضالع النجباء، قال تعالى: "ولا تزروا وازرة وزرى أخرى". صدق الله العظيم.
نسمع بين الفينة والأخرى، أن فلان كادر يمكن الإستفادة من كفاءته، ومهاراته، لكن عيبه أنه من الضالع، فهل هذا هو منطق الأخوة، والشراكة، ومعايير الكفاءة لننصب ولو حمار بدلا عنه لأنه من القرية. إذا نحن نكرر، ونقع في فخ مشروع أصحاب القرية. دعوة للمراجعة والأخوة، ومزيدا من اللحمة الوطنية، والالتفاف حول الدولة والشرعية، ونبذ التخندقات فارغة النفع، وبذلك نبني وطن متماسك، وقوي يحترمه، ويهابه الآخرون. بدلا من وضعية الارتهان القائمة، والمذلة، التي يتجرعها الوزير والسفير مثله مثل المواطن المسكين سواء بسواء.
أخيرا،، أبين والضالع وجناحي الوطن خلف مشروع الدولة، وضد منطق القرية والعصابة والإقصاء، وضرورة العدالة لكل ابناء الوطن.

إقراء ايضاً