الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ القاهرة : مارم يبحث مع مساعد وزير الخارجية المصري العلاقات الثنائية بين البلدين
    بحث سفير اليمن لدى جمهورية مصر العربية الدكتور محمد مارم ، اليوم ، مع مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون العربي

    عاجل : شاهد المفاجأة في محتوى عدد 14 اكتوبر الصادر من عدن غدا الثلاثاء

    مستشار رئيس الجمهورية لسفير بريطانيا : يجب أن تكون القضية الجنوبية محور رئيس للدفع بالعملية السياسية 

    اصابة قيادي حوثي بلغم أرضي زرعته عناصر المليشيا جنوبي الحديدة

    المليشيا الحوثية تفرض جبايات مالية على المحال التجارية بصنعاء لإحياء "يوم الولاية"

  • عربية ودولية

    ï؟½ بالصور.. الرئيس السوداني السابق في "قفص الاتهام"
    بالصور.. الرئيس السوداني السابق في "قفص الاتهام"

    السودان.. إرجاء تشكيل المجلس السيادي 48 ساعة

    البرهان: القوات المسلحة شريك الشعب في التحرر

    السودان يبدأ تاريخه الجديد.. توقيع وثائق الفترة الانتقالية

    السودان.. عبد الفتاح البرهان رئيساً للمجلس السيادي

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ برشلونة يعلن تفاصيل "صفقة كوتينيو" لبايرن ميونيخ
    برشلونة يعلن تفاصيل "صفقة كوتينيو" لبايرن ميونيخ

    سولسكاير "يحسم" مصير بول بوغبا

    توخيل "يحرج" باريس سان جرمان برسالة عن نيمار

    تعثر جديد لـ"تشلسي لامبارد".. 3 مباريات دون انتصار

    لأول مرة منذ 818 يوما.. ريال مدريد يسبق برشلونة

  • اقتصاد

    ï؟½ الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ
    الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ

    تعرف على أسعار العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم الاثنين

    النفط يرتفع حاذيا حذو الأسهم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 16/82019

    الدولار يتماسك.. بعد تراجع المخاوف الأميركية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ 5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم
    5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم

    خطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطارية

    "غوغل" يكشف الاختراق الكبير.. وخطوة مهمة "مطلوبة"

    آبل تكافح التتبع في سفاري.. إجراءات صارمة ولا استثناءات

    ثغرة أمنية في "بلوتوث" تعرض ملايين الأجهزة للخطر

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

د. عبدالحي علي قاسم
الضالع أيضا قال كلمته،،وإذا ولليتم فاعدلوا!!
الخميس 7 فبراير 2019 الساعة 17:12
د. عبدالحي علي قاسم


وقعت عيني صباحا على مقال لفتحي بن لزرق، يؤكد المؤكد، أن أبين قالت كلمتها الفصل، وأوصلت رسالتها بأن الشرعية والوحدة خيار وحيد لا تراجع عنه، وبناء الدولة عوض عن منطق العصابات المناطقية هو المسار الآمن للمواطنة، والركيزة الأساسية للتنمية بمختلف صورها، والحيز الكبير لفضاء حرياتنا، وتفكيرنا، ومتنفس ذواتنا الحقيقي، بدون عصا الوصاية، والإكراه، التي تنتهجها عصابات الاحزمة، والنخب الموجهة لغير صالح الأمن والتنمية.  
أحسنت أخي فتحي، لكن أليس  من الإجحاف أن نأخذ محافظة بهامة الضالع بجريرة بعضا ممن فقدوا بوصلة الوعي ولهثوا خلف أطماعهم الخاصة؟ وتصوير وضعهم الشاذ، بأنه خيار جنوبي جامع، دون أن يكلفوا أنفسهم معرفة الواقع كما هو لا كما تشتهيه أنفسهم، وترسمه أطماع أسيادهم.
   الضالع بكل ثقة، شبت على شعارات الزيف وتجاوزت منطقه العقيم، وتعرفت جيدا على تجار الكلام عن كثب، قال ومازال أبناءها النجباء أن الشرعية، والوحدة، ومنهج الدولة لا العصابة خيار لا حياد عنه. وآهم من يعتقد بأن الضالع يمكن تقزيمها، أو حشرها فقط في زاوية الانفصال، كما يريد لها الحساد، وهواة الإقصاء. وندعوا سيادة الرئيس القائد، ونائب الرئيس، لتصحيح الانطباعات، وتغيير القناعات عن أبناء الضالع النجباء، قال تعالى: "ولا تزروا وازرة وزرى أخرى". صدق الله العظيم.
نسمع بين الفينة والأخرى، أن فلان كادر يمكن الإستفادة من كفاءته، ومهاراته، لكن عيبه أنه من الضالع، فهل هذا هو منطق الأخوة، والشراكة، ومعايير الكفاءة لننصب ولو حمار بدلا عنه لأنه من القرية. إذا نحن نكرر، ونقع في فخ مشروع أصحاب القرية. دعوة للمراجعة والأخوة، ومزيدا من اللحمة الوطنية، والالتفاف حول الدولة والشرعية، ونبذ التخندقات فارغة النفع، وبذلك نبني وطن متماسك، وقوي يحترمه، ويهابه الآخرون. بدلا من وضعية الارتهان القائمة، والمذلة، التي يتجرعها الوزير والسفير مثله مثل المواطن المسكين سواء بسواء.
أخيرا،، أبين والضالع وجناحي الوطن خلف مشروع الدولة، وضد منطق القرية والعصابة والإقصاء، وضرورة العدالة لكل ابناء الوطن.

إقراء ايضاً