الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ قرار جمهوري بتعيين محمد صالح جميح سفيرا ومندوبا دائما لبلادنا لدى اليونسكو
    قرار جمهوري بتعيين محمد صالح جميح سفيرا ومندوبا دائما لبلادنا لدى اليونسكو

    إصابة طفلين ورجل أخر في قذيفة حوثية على الأحياء السكنية بتعز

    المملكة العربية السعودية تتكفل بتمويل مشروع تأهيل طريق العبر

    بالصور.. مجزرة جديدة ترتكبها المليشيات بحق مدنيي حيس بالحديدة

    مصرع 11 حوثيا بينهم قيادي ميداني في مواجهات شرقي تعز

  • عربية ودولية

    ï؟½ مقتل رئيس الأركان.. ورئيس وزراء إثيوبيا يعلن إحباط الانقلاب
    مقتل رئيس الأركان.. ورئيس وزراء إثيوبيا يعلن إحباط الانقلاب

    ترامب يكشف سبب تراجعه عن ضرب إيران في اللحظة الأخيرة

    إيران تنشر "دليلها".. وتعرض حطام الطائرة الأميركية

    الجيش الأميركي يكشف تفاصيل إسقاط طائرته بنيران إيرانية

    هجوم بالهاون على قاعدة تستضيف قوات أميركية في العراق

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ 9 مزايا في نظام "الإقامة المميزة" بالسعودية
    9 مزايا في نظام "الإقامة المميزة" بالسعودية

    أمير الكويت يصل العراق في أول زيارة منذ سنوات

    السعودية تدعو المجتمع الدولي لضمان سلامة الممرات المائية

    تحليق مشترك لطائرات القوات الجوية السعودية والامريكية على منطقة الخليج العربي

    عن إيران والحرب والأولويات.. رسائل الحسم السعودية

  • رياضة

    ï؟½ في 4 كلمات.. نيمار يكشف مصيره برسالة "واتساب"
    في 4 كلمات.. نيمار يكشف مصيره برسالة "واتساب"

    هل تريد عودة نيمار؟ نتائج صادمة لاستفتاء جماهير برشلونة

    بوجبا يقول "نعم" لساري

    صفقة ريال مدريد الكبرى تقترب.. وبنزيمة يكشفها بصورة

    40 مليون يورو تنقل يورينتي من ريال مدريد إلى أتلتيكو

  • اقتصاد

    ï؟½ كيف تؤثر التوترات السياسية في المنطقة على أسعار النفط؟
    كيف تؤثر التوترات السياسية في المنطقة على أسعار النفط؟

    الذهب يصعد لمستويات قياسية ليلامس أسعار مارس 2014

    هواوي تعترف رسميا: خسارتنا 30 مليار دولار

    الهند تدخل "الحرب التجارية" بطريقتها.. ورد فوري على واشنطن

    ارتفاعات قوية في أسعار النفط بعد حادثة الناقلتين

  • تكنولوجيا

    ï؟½ هواوي "تنسف" التوقعات بـ3 هواتف جديدة
    هواوي "تنسف" التوقعات بـ3 هواتف جديدة

    هواوي وغوغل تلعبان بذكاء.. والدليل "أندرويد كيو"

    10 ميزات سرية في نظام "آبل" الجديد.. تعرف عليها

    تسريبات تكشف مفاجأة مدوية.. شاحن واحد لهواتف آيفون وأندرويد

    نوكيا وغوغل.. شراكة تصنع "الهاتف الأكثر أمانا"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم
    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

علي هيثم الميسري
بصمة فخامة الرئيس القائد
السبت 12 يناير 2019 الساعة 15:24
علي هيثم الميسري

فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي لم يسعى لأن يكون كعفاش اليمن أو كقذافي ليبيا أو كمبارك مصر أو كأسد سوريا أو كغيرهم من الرؤساء ، بالمختصر المفيد لم يسعى ليُخَلَّد في السلطة ولم يعُد هناك متسع من الزمن ليتربع على كرسي السلطة حتى يُقال عنه أنه متشبث بالسلطة ، أو أنه فكر لمجرد التفكير أن يورِّثها لأبنائه كما فعل علي عفاش ، بل كان كل همه أن يضع له بصمة تتوارثها الأجيال القادمة قبل أن يغادر السلطة التي أرقت مضجعه وأثقلت كاهله ، فكان مشروع اليمن الإتحادي هو ضالته المنشودة .

آآ 

معظم الرؤساء لا سيما العرب حينما إستولوا على السلطة كان همهم الأوحد هو الخلود فيها ، فخططوا وتآمروا وسَخَّروا كل سلطاتهم لتحقيق هذا الهدف الغير مشروع ، فناولوا ظهورهم لشعوبهم ولم يأبهوا لكرامة وعزة شعوبهم ولم يحققوا الحد الأدنى لكرامتهم ولرفاهيتهم ورُقيِّهم .

فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي جاءته السلطة طواعية بل هرولت إليه وهو كارهاً ، وسعت إليه ولم يسعى لها وهذه حقيقة يعرفها القاصي والداني فتحقق فيه الحديث النبوي الشريف عن عبدالرحمن بن سمرة الذي قال : قال لي النبي صلى الله عليه وسلم يا عبدالرحمن بن سمرة لا تسأل الإمارة فإنك إن أُعطيتها عن مسألة وُكِّلتَ إليها وإن أُعطيتها عن غير مسألة أُعِنتَ عليها .

قد يقول قائل بأن معطيات الواقع تقول بأن فخامته لم يحقق شيء وأن الشعب اليمني يعيش أسوأ حالاته فكيف أُعين على الأمارة ( السلطة ) ؟ سأقول له بأن الشواهد كثيرة وأولها أن أنجاه الله من محاولات إغتيال كثيرة وحفظه بحفظه التام وحرسه بعينه التي لا تنام ، أما مسألة أنه لم يحقق شيء وأن الشعب يعيش أسوأ حالاته فأقول له المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار هو أعظم إنجاز للشعب اليمني ، والإنقلاب الغاشم لمليشيا الحوثي كان منعطف قد يكون لابد منه حتى تتطهر أرضنا من نجاسة هذه الفئة الضالة التي قد يعاقبنا الله بأفعالها قبل أن نصل لمرسانا الآمن بإذن الله تعالى . وهناك مسألة أخرى لابد أن أعرج عليها وهي : مفردات "يمن جديد" و "يمن إتحادي" و "أقاليم" لم تُذكر إلا منذُ توليه السلطة بعد إنتخابات توافقية وإستمر صدى هذه المفردات يتردد في صدر كل يمني يتوق للحرية والكرامة والعيش الكريم بعد أن عشنا زمن ماضٍ لم تنطقها ألستنا ولم تكتبها أقلامنا ، وكانت هناك بعض المكونات والأحزاب لم تصدُق مع فخامته خوفاً من تلك العصابة الإجرامية التابعة للمنظومة العفاشية ، وهناك أيضاً البعض منها لديها مشاريع خاصة بها والبعض الآخر آثر مصالحه ووجد أنه سيخسرها فيما إذا تحول اليمن إلى يمن إتحادي ، وقد إستشعر ربان سفينة اليمن الأدميرال عبدربه منصور هادي بهذا المخطط وتوقع بحدسه لكل هذه العراقيل وقال مقولته الشهيرة "أثبتوا .. لا تفزعكم قوى الشر" . وها نحن الآن على متن سفينة اليمن الحبيب بقيادة الربان المحترف الأدميرال عبدربه منصور هادي ، وعلينا جميعاً أن ندرك أن من حولنا الكثير من المخاطر الكثيرة التي قد تؤخر وصولنا إلى البر الآمن ، لذا علينا أولاً أن نثق بالله عز وجل وبرحمته وندعوه السلامة مادامت أرواحنا في أجسادنا ، وثانياً علينا أن نثق بصدق وبإمكانيات وقدرة وإحترافية هذا الرجل القائد فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ، وثالثاً وأخيراً علينا أن نتآخى ونتكاتف ونرمي كل خلافاتنا التي تعرقل مشروعنا الحلم ونقف خلف فخامته أعواناً له وليس عليه لنوفر له الجو الحسن ، وبالتأكيد سنصل للمشروع الذي رسمه وخطط له فخامته وبه سيكون هو البصمة التي سنعيشها ما تبقى من حياتنا وسيتوارثها أجيال اليمن .

إقراء ايضاً