الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الجوف : إصابة طفلين بمقذوف أطلقته مليشيا الحوثي على قرية الغيل
    الجوف : إصابة طفلين بمقذوف اطلقته مليشيا الحوثي على قرية الغيل

    التحالف العربي: سنتخذ كافة الإجراءات الصارمة لشل قدرات الحوثيين العدائية

    الحديدة :مقتل المشرف الميداني للحوثيين في ظروف غامضة

    النقد الدولي يشيد بالتقدم الذي أحرزته الحكومة اليمنية في إعادة بناء كوادرها الفنية

    مدير ميناء الوديعة يطلع على سير الترتيبات لحملة تفويج الحجاج بالميناء

  • عربية ودولية

    ï؟½ بعد احتجاز ناقلتها..بريطانيا تستدعي القائم بالأعمال الإيراني
    بعد احتجاز ناقلتها..بريطانيا تستدعي القائم بالأعمال الإيراني

    إيران تتحدث عن صور "للادعاءات الأميركية".. وتنشرها "قريبا"

    اجتماع في واشنطن لبحث أمن الملاحة بالخليج وتهديدات إيران

    السودان.. "العسكري" و"الحرية والتغيير" يتوصلان لاتفاق سياسي

    حالة تأهب بعد اكتشاف "قارب مفخخ" إيراني بطريق مدمرة بريطانية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ إيران تنسف «5+1»: سنخصّب اليورانيوم لأي مستوى.. وترمب: قرار سيئ
    وكانت إيران أعلنت أمس أنها تنوي فعليا أن تنتج، اعتبارا من الأحد القادم 7 يوليو، اليورانيوم المخصب بدرجة تفوق ا

    تقرير يحذر: داعش يستعد للعودة بـ"قوة مضاعفة"

    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة
    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

    العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين

    الملك سلمان يوجه باستضافة 1300 حاج وحاجة من 72 دولة

    مجلس الوزراء السعودي يدعو الحجاج لعدم رفع شعارات سياسية

    مجلس الوزراء السعودي: عودة اللاجئين الفلسطينيين حق راسخ

  • رياضة

    ï؟½ من أميركا.. رسالة "مبطنة" من زيدان إلى غاريث بيل
    من أميركا.. رسالة "مبطنة" من زيدان إلى غاريث بيل

    الجزائر و"نحس" كأس القارات.. حلم لم ولن يتحقق

    "قد تقولون عني أنني مجنون".. مدرب الجزائر يرد على الجميع

    جمال بلماضي.. إنجاز تاريخي للجزائر في أقل من عام

    عرض برشلوني يحطم "العقبة الوحيدة" لضم نيمار

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يهبط من ذروة 6 أعوام.. ويحافظ على الأرباح
    الذهب يهبط من ذروة 6 أعوام.. ويحافظ على الأرباح

    النفط يرتفع بعد تدمير الطائرة الإيرانية

    النفط يهبط 2.5 بالمئة

    النفط يهبط بعد تصريحات ترامب حول إيران

    النفط يرتفع بفعل التوترات والإعصار باري

  • تكنولوجيا

    ï؟½ بخطوات بسيطة.. كيف تمنع "فيس آب" من الاحتفاظ ببياناتك؟
    بخطوات بسيطة.. كيف تمنع "فيس آب" من الاحتفاظ ببياناتك؟

    "هواوي" تفجر مفاجأة بشأن نظام تشغيلها الخاص

    تحديث أبل المنتظر يحل "مشكلة آيفون الأزلية"

    رسالة تحذير رسمية للـ FBI بشأن "تطبيق الشيخوخة"

    في 2019.. شحنات الهواتف تواجه أسوأ انخفاض لها

  • جولة الصحافة

    ï؟½ دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا
    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

د. علي العسلي
التعرف على الأخ الرئيس في أحدث مقابلاته..! (1)
الجمعة 4 يناير 2019 الساعة 12:51
د. علي العسلي


”الرئيس هادي” يكشف  عن معدنه الأصيل وصلابته القوية في وجه العاصفات ، ولأول مرة يتحدث عن قضايا جوهرية وبهذا العمق الذي سترونه أحبتي الكرام ..لقد تحدث عن كثير من القضايا والاحداث والمنجزات  ليس  ابتداءً من  احتجازه في مقر إقامته بالعاصمة صنعاء ومروراً باتفاق ستوكهولم وعلاقته بالرئيسين السيسي و ترامب  ومواضيع اخرى ،في لقاء مطول أجرته معه  صحيفة "الأهرام العربي" يوم الخميس( الثالث من يناير 2019) حواراً صحافياً مع فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية.

 رئيسنا الرئيس هادي رجل مطلع وذاكرته حديدية بما جرى في التاريخ والاستلهام من ذلك الخزين للتصرف بحكمة فيما  يتطلب في وقتنا الحالي ، فهو رجل موضوعي حصيف متزن هادئ .. يعرف المنطقة ويعرف أدوار الدول  ويبين وفائه وشعبه لها ..فهو يعلم  مصر ومواقفها عبر التاريخ ويعرف قاداتها وادوارهم ايضاً ..يعرف أن مصر الدور والتاريخ والريادة ،ومن أنها المركز الاشعاعي التحرري  ؛حيث عبر عن ذلك فقال : " مصر هي حاضرة دوماً في ذاكرة ووجدان شعبنا اليمنى، والإعلام المصري كان المرآة العاكسة للواقع العربي خلال عقود خاصة في حقبة الستينيات، حيث كان صوت العرب هو الإعلام المقروء والمسموع، ونبض الشارع العربي من أقصاه إلى أقصاه.." رجل يحمل هذا الإرث لا يمكن أن يهزم أو يتراجع أو ينهزم .. رجل يصدح بما فيه من حب للعرب ولمصر ولأدوارها وترن جمل احمد سعيد وصوت العرب في أذنيه ..تحية لك اخي الرئيس وهذه الخلفية المعرفية والثقافية  التي لديك.. رئيس يحمل في اعماقه من ذكريات الماضي ما يستزيد به لحاضره ويقدمه للمستقبل لشعبه وأمته ، رجل يؤكد ويفتخر بانتمائه القومي  والعروبي وبشكل متجرد وبعيداً  عن الأيدولوجيات  ،هذا هو المطلوب والمرعوب من حكام أمتنا ..؛ لقد اجدت وافدت وابدعت فخامة الاخ  الرئيس  ،فليس مستغربا إذاً !؛ أن نصفك  بزعيم من زعماء أمتنا العربية القلائل ومن أنك فعلا من عمالقة  القومية العربية في هذا العصر الذي يراد لأبنائه التجزئة والتقسيم والتشظي وانت تقف ضد ذلك بكل اقتدار ومن حولك عمالقة أخرين يدعمونك ويؤازرونك ،فلا شك عندي أنك  زعيم عربي ومن عمالقة القادة القوميين ماضيا وحاضرا.!؛

 إن اشارة الأخ  الرئيس لمصر ،مصر  التي يعرفها كل يمني بتضحياتها وتعليمها ووقوفها باستمرار مع الثورة اليمنية ومع الجمهورية ، فلابد لها ولشعبها  من كل شعبنا وفي المقدمة منهم الاخ الرئيس إلا التحية والتقدير ولشهدائها طلب الرحمة والغفران  من رب السماء والأرض .. مصر  المعروفة بالوقوف مع ثورة اليمن والدفاع عن النظام الجمهوري ضد الإمامة البغيضة في ستينيات القرن الماضي ،فهي هي مصر اليوم الواقفة مع اليمنيين ارضا وانسانا ..  لا تغيير ولا تبديل ولا تبدل في مواقفها ،وهنا اشارة موفقة من قبل الاخ الرئيس حيث قال "  ومصر كعادتها دوماً تقف مدافعاً صلبا عن قضايا الأمة العربية، وموقفها على الدوام هو مناصرة لقضاياها، ووجود مصر ضمن دول التحالف العربي، يؤكد على هذا الموقف الثابت لمصر العروبة، لمؤازرة ونصرة اليمن حتى تحقيق كامل أهداف التحالف العربي وعودة الشرعية، واستعادة الدولة وتحقيق أمن اليمن، واستقراره المنشود، ليسهم اليمن بدوره المأمول في بنيان الكيان العربي الواحد." .. لا شك أن هذه الاشارة  هي اشارة ذكية  تؤكد  في اعتقادي عدة نقاط أمنها : _ ثبات موقف مصر تجاه قضايا الأمة والدليل على ذلك بشكل عملي وقوفها مع اليمن في الماضي والحاضر ؛_ انه عندما يكون التحدي خارجي تجد مصر حاضرة وعندما تكون الأمة مهددة تجد مصر حاضرة ولذلك هي ضمن التحالف العربي ضد ايران التي تدخلت في اليمن ووقفت مع الانقلاب وسلحته ، فاليمن يعني كل العرب ومعركته هي معركة كل العرب من اجل آمن الخليج والأمة كلها، ولذلك ينبغي تفعيل الدفاع العربي المشترك ،أن مصر الستينيات هي مصر القرن الواحد والعشرين لا اختلاف ابدا فيما يخص اليمن ،أن القضية بمجملها هي قضية العرب جميعهم مع التأكيد على استعادة اليمن وشرعيته لتقوية وتمتين البنيان العربي ،أي اعادة اليمن الى البيت العربي بعد أن اختطف خلسة من ايران ولقد تنبهت المملكة العربية السعودية لهذا الخطر فشكلت تحالف لمواجهته لم تستبعد مصر الدور والتاريخ والشرعية لعروبيته ،فكانت مصر في هذا التحالف ، حيث مصر الدور والتاريخ معنية بأمن الخليج والجزيرة وأمن كل العرب ..!؛ ثم قال الرئيس هادي "مصر هي القلب العربي النابض، وهى بما تشكله من عمق حضاري وإرث تاريخي وحضور فاعل في كل قضايا الأمة، يؤهلها للعب أدوار قيادية كبيرة لمصلحة الأمة وقضاياها. هذه الأمة اليوم لها جناحان قويان للتحليق بهما، يتمثلان في المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية، وهذان الركنان المتينان هما مركز الاعتماد الذى تركن إليه كل الأمة في حماية أمنها واستقرارها.."  لا فض فاك ايها الاخ الرئيس فلقد أدخلت مفاهيم ومضامين جديدة للأمن  العربي ووجود الأمة ورعاية المصالح الوطنية والقومية لن يتأتى إلا بجناحي التحليق العروبي في كل بلاد العالم (مصر+ السعودية) ،نعم لن تفلح الأمة العربية بمستقبلها والحفاظ على آمنها إلا بالاعتماد على ركنين اساسين مصر العروبة والدور والتاريخ والسعودية العربية وقبلة المسلمين وحاملة لواء الدفاع عن مصاح الآمة في هذا العصر ،وفي اشارة الرئيس انه لولم تحدث زرع الخلافات بين هذين الركنين في الماضي لما وصلت الآمة إلى ما وصلت إليه من ذل واستهتار واخضاع واستلاب للأرض والارادة ،وفي اشارة الرئيس أنه قد حان الوقت لأن يلعبا هذين الركنين دورهما الطليعي لمصالح الآمة وقضاياها المصيرية ولتكون رقم معتبر في المحافل الدولية بهاذين الركنين الاساسين .. ؛  ويقول الرئيس هادي " مصر لها يد عليا من الدعم والإسناد لليمن وشعبه، ولم تكن عاصفة الحزم هي البداية ولا المواقف العظيمة للشعب المصري والقيادة المصرية مع الشعب اليمنى فحسب، بل كل هذا يأتي مستنداً إلى تاريخ عريق من العلاقات التي تربط شعب مصر الطيب بشعبنا اليمنى الوفي، الذى لم ولن ينسى هذه المواقف الأخوية الرائعة.."  ما اعظمه من تحليل رائع ومن اعتراف صريح بمكانة مصر في معادلة بقاء الأمة ومستقبلها ،فلو تم اضافة الركن الثاني المتمثل بالسعودية لما خابت وخسرت الآمة أي من مصالحها ومكانتها في العالم اطلاقا ..هذا الادلاء من قبل فخامة الرئيس وبقراءة متأنية ومعمقة يجد أنه يرد على من يعتبر انضمام مصر للتحالف العربي بانه حالة مصلحية آنية ،فيثبت الاخ الرئيس بالوقائع والتاريخ ان التحالف سمي عربي لوجود مصر ،ومن ان القضية مبدئية وليست انتهازية أو حالة عابرة ..لقد امتعتنا اخي الرئيس بهذه المقابلة الشيقة ..اكتفي بهذا على آمل مواصلة ومتابعة مقابلة فخامتك مع صحيفة الأهرام في  مشاركات قادمة بحول الله.. أختم فأقول : جمعتكم مباركة وعام جديد سعيد عليكم احبتي وانصحكم بالاطلاع على المقابلة لسبر اغوارها بعمق وتأني..!!

إقراء ايضاً