الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الشبكة المدنية للتنمية والإعلام وحقوق الإنسان تثمن دور السعودية في تمديد مشروع نزع الألغام
    الشبكة المدنية للتنمية والإعلام وحقوق الإنسان تثمن دور السعودية في تمديد مشروع نزع الألغام

    محمد بن زايد يستقبل رئيس مجلس النواب لدى بلادنا في العاصمة أبوظبي

    لجنة إعادة الانتشار تختتم اجتماعها بالاتفاق على تنفيذ المرحلة الأولى وفق مفهوم العمليات المتفق عليها

    قوات تحالف دعم الشرعية تعترض وتسقط طائرتين بدون طيار أطلقتهما المليشيا الحوثية الإرهابية

    مصدر في الحكومة يدعو إلى عدم الانجرار خلف دعوات العنف والفوضى بمحافظة المهرة

  • عربية ودولية

    ï؟½ روحاني: إيران مستعدة للحوار مع واشنطن بشرط
    روحاني: إيران مستعدة للحوار مع واشنطن بشرط

    مصر.. هزة أرضية تضرب مناطق عدة في القاهرة

    وسط تهديدات إيرانية.. بريطانيا ترسل سفينة حربية إلى الخليج

    مصادر: إيران حاولت احتجاز ناقلة نفط بريطانية

    ترامب: العقوبات على إيران ستتضاعف بشكل كبير قريبا

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ إيران تنسف «5+1»: سنخصّب اليورانيوم لأي مستوى.. وترمب: قرار سيئ
    وكانت إيران أعلنت أمس أنها تنوي فعليا أن تنتج، اعتبارا من الأحد القادم 7 يوليو، اليورانيوم المخصب بدرجة تفوق ا

    تقرير يحذر: داعش يستعد للعودة بـ"قوة مضاعفة"

    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

  • شؤون خليجية

    ï؟½ العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين
    العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين

    الملك سلمان يوجه باستضافة 1300 حاج وحاجة من 72 دولة

    مجلس الوزراء السعودي يدعو الحجاج لعدم رفع شعارات سياسية

    مجلس الوزراء السعودي: عودة اللاجئين الفلسطينيين حق راسخ

    السعودية تتسلم رئاسة مجموعة الـ 20 وتستضيف القمة المقبلة

  • رياضة

    ï؟½ نيمار يعود لتدريبات سان جرمان وسط أجواء "مشحونة"
    نيمار يعود لتدريبات سان جرمان وسط أجواء "مشحونة"

    محرز وماني.. وليلة "الفار" التاريخية في أمم أفريقيا

    هازارد يختار رقم أساطير كرة السلة على قميصه الجديد

    غريزمان "سعيد جدا".. والسبب ميسي

    نيمار يعتبر أنه "تعافى بنسبة 100في المئة" من الإصابة

  • اقتصاد

    ï؟½ توترات تجارية جديدة ترفع الذهب
    توترات تجارية جديدة ترفع الذهب

    قبل شهادة باول.. الذهب يهبط

    مصر ترفع أسعار الوقود.. وإعلان الزيادات الجديدة

    تباطؤ النمو يدفع بأسعار النفط للتراجع

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 30/يونيو

  • تكنولوجيا

    ï؟½ فيس آب.. خبراء يحذرون من تطبيق "الشيخوخة" الذكي
    فيس آب.. خبراء يحذرون من تطبيق "الشيخوخة" الذكي

    احذر.. غوغل تتجسس على المحادثات الصوتية "الخاصة"

    "ويندوز 10" يتخلى عن كلمات المرور

    عودة تويتر للعمل جزئيا بعد انقطاع عالمي

    صور مسربة جديدة تكشف مواصفات هاتفي "سامسونغ" القادمين

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم
    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

د. علي العسلي
التعاطي الايجابي للشرعية الذي نرغب بإحداثه..!
الاثنين 10 ديسمبر 2018 الساعة 16:47
د. علي العسلي


كثر في الآونة الأخيرة استخدام. التعاطي الإيجابي في المشاورات ؛ لأننا دولة لا عصابة ..!؛ إلى ما هنالك من جمل رائعة ومنمقة وتدّل على مرونة عالية..! ؛ وانا افهم التعاطي الإيجابي بانه  كل  شيء يقربنا إلى لحظة انهاء الانقلاب، المفروض أن الشرعية نتعاطى معه بشكل إيجابي ، ووفقا لهذا التوصيف أرى مثلا أن يتعاطى وفد الشرعية مع الحوثة واقناعهم  وتشجيعهم وتحفيزهم في المشاورات الجارية على القيام  بالآتي:
_ إطلاق جميع اليمنين وتحريرهم من معتقلاتهم..!؛
_تسليم ميناء الحديدة بالسلم على طريق تسليم باقي المناطق والمؤسسات..!؛
_الإقرار المادي بالمعدات العسكرية ،وبالتالي القبول بتسليم السلاح الذي في حوزتهم الى الدولة وعبر طرف ثالث مع الضمان الأكيد ببقائهم دون ايذائهم ..!؛
_ فتح المطارات وجميع المنافذ والموانئ  في المناطق التي لا تزال تحت سيطرتهم  لتسهيل حركة الناس ومصالحهم وفق اجراءات السيادة الوطنية للسلطة الشرعية..!؛
_ فتح المدن أمام حركة المسافرين ذهابا واياباً بكل حرية ،كذلك حركة تجارة السلع  والخدمات والمساعدات بحرية تامة دون أية مضايقات أو فرض اتاوات..!؛
_تشجيعهم لكي يتحولوا إلى مكوّن سياسي،  اذا ما تعهدوا بالعمل السياسي وفق الاجراءات القانونية المتبعة..!؛
_استيعابهم في حكومة وطنية انتقالية بموجب القرار الدولي بغرض الإشراف على استكمال المهام المحددة بدءا بمناقشة واثراء مسودة الدستور، وتنفيذ الإصلاح الانتخابي، واعتماد قانون انتخابي جديد يتفق مع الدستور الجديد، وإجراء استفتاء على مشروع الدستور، وإصلاح بنية الدولة ونقلها إلى دولة اتحادية وانتهاء بإجراء انتخابات في الوقت المناسب..!؛
_ و أهم نقطة في هذا المقال ارغب اثارتها والتذكير بها فريق المفاوضين  من قبل الحكومة الشرعية  في جولة المشاورات الجارية بالسويد والمتمثلة  بإدراج قضية العودة  إلى ما قبل 21 سبتمبر 2014 والغاء جميع التغييرات والاستحداثات والتعينات السلالية والفصل التعسفي ..الخ. والممارس منذ ذلك التاريخ  لغاية الآن  من قبل المنقلبين في الوزارات والمؤسسات المدنية والعسكرية والتي كانت السبب الأول والمباشر بتوقف تسليم الرواتب وعدم اعتماد التسويات والعلاوات لموظفي الدولة ،واظن إثارة هذه النقطة في المشاورات علامة فارقة  ستدل على اقتراب الحوثة من السلام من عدمها ،وهي بمثابة كشّاف حقيقي ومهم لتقبل العملية السلمية وانخراطهم كمكوّن لا متسلط ولا مسيطر ..؛ هكذا فهمت التعاطي الايجابي من قبل الشرعية ،وهذا ما نود سماعه وتكراره والتأكيد عليه .. والنقاط السابقة تعد حزمة مهمة في سبيل الانتقال بالبلد من حالة الحرب الى حالة السلام والسلم المستدام ، ونتمنى أخيراً على المتفاوضين التقدم سريعا نحو الحلول الكلية لا الجزئية ،فقد ملّ شعبنا مما يعانيه ولم يعد يحتمل المزيد ..اللهم إني قد بلغت .. !

إقراء ايضاً