الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ رئيس الجمهورية يتلقى برقية تهنئة من الملك سلمان بمناسبة العيد الوطني الـ 29 للجمهورية اليمنية
    رئيس الجمهورية يتلقى برقية تهنئة من الملك سلمان بمناسبة العيد الوطني الـ 29 للجمهورية اليمنية

    رئيس الجمهورية يتسلم أوراق اعتماد السفير الأمريكي لدى بلادنا

    الرئيس هادي يتسلم رسالة من الرئيس الروسي

    البركاني يهنئ رئيس الجمهورية بالعيد الوطني الـ 29

    باحميد يطلق حزمة من الخدمات القنصلية بتدشينه موقع السفارة الاليكتروني

  • عربية ودولية

    ï؟½ بومبيو يرجح وقوف إيران وراء اعتداءات الخليج
    بومبيو يرجح وقوف إيران وراء اعتداءات الخليج

    نائب رئيس المجلس العسكري السوداني: لن نجامل في أمن واستقرار السودان

    مصر.. جرحى بانفجار عبوة قرب المتحف الكبير في الجيزة

    مسؤول أميركي يؤكد "هجوم المنطقة الخضراء".. ويتوعد بالرد

    انفجار يستهدف حافلة سياحية عند المتحف المصري الكبير

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ مجلس الوزراء السعودي يقر نظام الإقامة المميزة
    مجلس الوزراء السعودي يقر نظام الإقامة المميزة

    إدانة عربية واسعة لاستهداف محطتي ضخ النفط بالرياض

    السعودية.. الموافقة رسميا على "نظام الإقامة المميزة"

    الثلاثاء أول رمضان في 3 بلدان عربية

    بيان من المحكمة السعودية العليا بشأن هلال رمضان

  • رياضة

    ï؟½ مارادونا يطالب بمقاطعة فيلم عن حياته.. ويغضب من العنوان
    مارادونا يطالب بمقاطعة فيلم عن حياته.. ويغضب من العنوان

    تصريح مبابي "يقلق" باريس.. والنادي يؤكد استمراره

    نيمار يتجاهل "ليلة مبابي".. ويختار ريهانا

    مبابي يفتح باب التكهنات عن مسؤوليات في "مكان آخر"

    مبابي يهدد "عرش ميسي".. ومباراة واحدة تحسم كل شيء

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يتراجع في ظل مكاسب الدولار
    الذهب يتراجع في ظل مكاسب الدولار

    النفط يرتفع غداة اجتماع "أوبك"

    الدولار يبدأ أسبوعا جديدا في مصر.. بتراجع

    اتفاق لصرف الدفعة الأخيرة لمصر من قرض الـ 12 مليار

    النفط يرتفع لرابع جلسة على التوالي

  • تكنولوجيا

    ï؟½ غوغل توجه ضربة قاصمة لهواوي بـ"الحرمان من خدماتها"
    غوغل توجه ضربة قاصمة لهواوي بـ"الحرمان من خدماتها"

    كيف سيتأثر مالك هاتف هواوي من "قطيعة غوغل"؟

    "آيفون XR".. أبل تفاجئ الجميع بـ"ألوان غير مسبوقة"

    أفضل 5 هواتف ذكية تدعم الجيل الخامس من الاتصالات

    العفو الدولية تطالب إسرائيل بإجراءات ضد اختراق واتساب

  • جولة الصحافة

    ï؟½ طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب
    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

    فتوى جديدة لعراب الإرهاب.. الغرياني: الميليشيات أولى من الحج

    ماكرون: لن نتهاون في مواجهة "الإسلام السياسي"

    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

د. علي العسلي
طريقة وحيدة أراها معقولة لتسليم الأسلحة ..يا سيد غريفيث..!
السبت 8 ديسمبر 2018 الساعة 15:26
د. علي العسلي


لم يعد هناك متسعاً من الوقت للحوثين للعب على  الزمن للاستفادة منه لصالحهم  ،لقد تضيّقت الدائرة عليهم ،ولم تعد كذلك الثقة بالمبعوثين كما كانت عليه في السابق ليلعبوا كما يشاؤون .. وباتت الأوراق جميعها مكشوفة والفضائح ستتوالى إذ لم يبادر غريفيث بالضغط  على الحوثي المدلّلْ ،كي يتم اخراج  ماء وجهه من مشاورات السويد ليوفر السلام  والأمن للشعب اليمني والذي عُبِث به كثيراً جداً  ..!؛
ويمكن مساعدة السيد مارتن  غريفيث بمقترح  له وجميع المتفاوضين هناك  بالسويد وعلى النحو الآتي :
_ طالما الجميع في مرحلة بناء الثقة وهناك استحقاقات قد تم حسمها سابقاً؛ فما على الطرفين إلا  تنفيذها فوراً ومن  دون مماطلة أو تلكؤ..!؛
_ ولكي نكسر العناد والمقامرة والكبر عند المنقلبين،  فلدي المقترح الآتي بالنسبة لتسليم السلاح ،فطالما قد وافق الحوثة على التخلي عن إدارة ميناء الحديدة طواعية للأمم المتحدة وتنازلوا على الادعاءات الكبرى بالوطنية والسيادة وما شابه ذلك ،فمن باب أولى ولا ينتقص من العناوين المُدّعاة أن يسلموا سلاح الدولة الثقيل والمتوسط عبر الأمم المتحدة ذاتها كطرف ثالث تجمعه وتسلمه الى سلطات الدولة الشرعية بعد ذلك ..
_ أظنك تعلم يا سيد غريفيث تعلم اليقين أن المسألة في اليمن  ليست تسليم السلاح وانهاء الانقلاب بتاتاً فحسب، و انما المسألة كذلك وببساطة جدا هي الادعاء بالحق الإلهي في الحكم وهذا هو  بيت القصيد والباقي جميعه تفاصيل ،وعليه ينبغي في المشاورات الحالية التوصل لحسم هذه المسألة  فإن استطعت الانتزاع منهم بإسقاط هذا الادعاء ستحل جميع المشكلات ، فاجعلهم يقرون بالدولة وبالوصول للسلطة عبر الآلية الديمقراطية المعروفة للحكم في العالم ،فان اقروا بذلك فسوف يقرون باستعادة الدولة ،وبمخرجات الحوار الوطني الذي توافق عليه اليمانيون بما فيه هم ذاتهم ، فعليهم المصادقة على آليات مزمنة  لتنفيذه ،وان ينخرطوا في العملية السياسية كمكون مدني يرغب بالعمل السياسي مثله مثل غيره من المكونات ، وبالنسبة للسلاح كما اشرت عليهم البدء فورا بالموافقة على تجميع وتسليم السلاح الذي في حوزتهم و المنهوب من معسكرات الدولة إن أرادوا  الخروج من مأزقهم والابقاء على ماء وجههم  الى طرف ثالث، فلا مانع  ، طالما وقد وافقوا على تسليم ميناء الحيدة لطرف ثالث (الأمم المتحدة)  لإدارته فمن باب اولى أن يسلم سلاح الدولة المعلوم والمعروف إليها أو بمعيتها واشرافها ،وتكون هي  الضامنة لحماية كوادرهم وانصارهم غير المتورطين في جرائم ضد الانسانية ،تضمن الأمم المتحدة حمايتهم ضد من سيتغوّل عليهم ويقوم  باستضعافهم أو ظلمهم ،ولا اعتقد أن الحوثة سيرفضون  أن يسلموا السلاح إلى الامم المتحدة وهي التي لا تزال تدللهم على طول الخط ، ولا يزال شهر العسل بينمهما قائما ..؛ إلا اذا كان بهم مس من الجنون ..!؛ هذا هو الطريق الوحيد الممكن يا غريفيث لإحداث اختراق حقيقي في مشاورات السويد فاتبعه ان اردت المضي بمسألة السلام في اليمن ولا طريق ولا خيار غيره إلا مزيدا من الدماء والمعاناة..!

إقراء ايضاً