الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ العليمي: الرئيس هادي واجه كل المشاريع بصلابة وشجاعة ودفع ثمناً باهظاً لمواقفه الوطنية
    أكد مدير مكتب الرئاسة اليمنية د. عبدالله العليمي أن الرئيس هادي واجه كل المشاريع بصلابة وشجاعة ودفع ثمناً باهظ

    وزير النقل:الوزارة تسعى الى تنفيذ مشاريع تطويرية لقطاع النقل خلال المرحلة القادمة

    الارياني:الرئيس هادي يقود معركة اسقاط المخطط الإيراني باقتدار

    مقاتلات التحالف تستهدف بعدد من الغارات تجمعات للمليشيا وتعزيزاتها في حجور

    نقابة الصحفيين ترفض إحالة الصحفيين المختطفين إلى محكمة متخصصة بالإرهاب

  • عربية ودولية

    ï؟½ مقتل 8 إرهابيين في سيناء
    قال الجيش المصري اليوم الأربعاء إن قواته قتلت ثمانية عناصر إرهابية خلال ملاحقة المشاركين في هجوم على ارتكاز أم

    بنس: إيران أكبر راعية للإرهاب في العالم

    استهداف قوة أمنية بعبوة ناسفة في مصر

    وارسو: إيران أخطر تهديد ولا سلام دون مواجهتها

    الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يعلن ترشحه لولاية خامسة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "
    لم تكن سلمى ذو العشرة أعوام تدرك أنها ستترك مقاعد الدراسة للأبد ، بعد أن دمرت الحرب مدرستها وحولتها إلى ركام ،

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

    مستجدات الأزمة اليمنية وتدهور الوضع الإنساني في اليمن حقائق وأرقام فاضحة لحجم انتهاكات مليشيا الانقلاب الحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ محمد بن سلمان يصل إلى الصين في زيارة رسمية
    وصل ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز إلى بكين صباح اليوم في زيار

    ولي العهد السعودي يبدأ من باكستان جولة آسيوية

    خالد بن سلمان: أوهام النظام الإيراني بتركيع العرب لن تحدث

    ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال إطلاقه محمية «شرعان» في محافظة العُلا شمال المملكة

    السعودية استمرار الدولة بحماية النزاهة ومكافحة الفساد مجلس الوزراء يوافق على اتفاقية بين السعودية والإمارات لتجنب الازدواج الضريبي

  • رياضة

    ï؟½ والد نيمار يقود مفاوضات خاصة مع ريال مدريد
    كشف تقرير صحفي فرنسي، أن والد البرازيلي نيمار جونيور، نجم باريس سان جيرمان، يلعب الدور الأكبر في عملية انتقال

    ريال مدريد يدمر مستقبل يوفيتش

    ريال مدريد يسقط أمام جيرونا بثنائية مفاجئة ويتراجع لثالث الليجا

    برشلونة مهدد بفقدان 3 لاعبين في الكلاسيكو!

    برشلونة يرفض التعاقد مع "رابيوت"

  • اقتصاد

    ï؟½ انعقاد اللقاء الموسع بين الحكومة اليمنية والبنك الدولي لاستعراض احتياجات اليمن في مرحلته الثالثة
    عقد في المقر الاقليمي للبنك الدولي في العاصمة المصرية القاهرة ، اليوم، لقاء موسع بين الحكومة اليمنية و البنك ا

    وزير التخطيط يبحث مع المدير الاقليمي للبنك الدولي حشد الجهود لإعادة الإعمار و التعافي الاقتصادي

    زمام لـ «الشرق الأوسط» الاحتياطيات بلغت 3.8 مليار دولار والحوثيون يحاولون نشر عملة مزيفة ودعم مالي من الاتحاد الاوربي

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية

    الاتحاد الأوروبي يرصد 600 مليون دولار لدعم الحكومة الشرعية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ واتساب: وداعا للقروبات المزعجة
    يطرح «واتساب» قريباً تحديثاً جديداً، يخلصك من القروبات المزعجة، ويمكنك عبر 3 اختيارات، من انتقاء من ترغب مشارك

    سامسونغ تعلن عن حدث "الأول من نوعه" بعد 8 أيام

    فيس بوك تغلق حساباتواسعة مصدرها إيران

    فيسبوك تتحايل وتحصل على بيانات شخصية من اجهزة ابل

    ما هو أفضل هاتف ذكي في التقاط صور "سيلفي"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي
    قالت صحيفة البيان في افتتاحيتها ان ما قرره مجلس الأمن الدولي أول من أمس، في جلسته الخاصة لمناقشة الوضع في ال

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

د. علي العسلي
التفاوض ..والفرق بين المتفاوضين..!
الخميس 6 ديسمبر 2018 الساعة 07:37
د. علي العسلي

 
التفاوض من الأمور  المهمة التي ينبغي ممارستها باستمرار. لذا فإتقان هذا الفن، أمراً مهماً جداً خاصة في مجال التسويات السياسية ..؛وبالنسبة لأنواع التفاوض:_ أ) من حيث الأهداف :_  (_ تفاوض للتأثير على طرف غير ظاهر _ تفاوض الكسب للجميع _ تفاوض الكسب لطرف_  تفاوض لتسكين الأوضاع  _ تفاوض للحسم السريع  )  فأي نوع من أنواع التفاوض سيتم في السويد ..؟!!؛ب) أما من حيث اطراف التفاوض :_   بين الجماعات / متعدد الاطراف .. !؛ أما بالنسبة لفن التفاوض؛ فيعتبر فن التفاوض أو الإقناع من المهارات الحيوية المهمة لإتمام عملية التفاوض بنجاح  ويمكن وصف مهارة الإقناع بأنها سلوكية عقلية مركبة . وإلى درجة كبيرة  هي تتحكم في عملية التفاوض . لأن التفاوض يسمى أحياناً فن الإقناع. ومهارة الإقناع تستند على العديد من المهارات النوعية مثل القدرة على الإدراك الجيد و اليقظة العقلية ودقة الإنصات والفهم والاستدلال والمرونة والطلاقة اللفظية . وهناك شرطان للتمتع بهذه المهارة معاً هما : _  أ- المعلومات : فمن يعتمد على التخطيط العلمي لحل المشكلات وتحقيق الأهداف ويجمع المعلومات ذات العلاقة ويحللها عن جميع الأطراف ويضع تصوراً للحلول الممكنة ويقوّمها ويقدم مقترحات من شأنها أن تسهم في خلق جو من التعاون، هو المفاوض البارع..؛  ب- التدريب : فيمكن تنمية مهارات الإقناع بالتدريب ،فهي الأداة التي تسهم في ذلك . فلا معنى من وضع منهج وأهداف للتفاوض دون امتلاك مهارات و سلوكيات لفن التفاوض..؛ كذلك فإن  اللباقة في الحوار مع الآخرين تحتاج إلى مجموعة من المواهب والمهارات منها المكتسب ومنها الوراثي مثل مهارات القدرة على الإقناع والقدرة على استخدام الألفاظ المناسبة المؤثرة والواضحة والموجزة . وهذا يتطلب رصيداً معرفيا وثقافياً بالإضافة إلى عدم مقاطعة المتحدث وعدم انتقاده أو التقليل من أهمية الأفكار والآراء والمقترحات التي يطرحها . كذلك حسن الاستماع و التمتع بعقل منفتح وقدرة على فهم الآخرين. و اللباقة في الحوار من الأشياء التي تساعد في عملية بناء جسور الثقة بين الأطراف المتفاوضة.. أيضاً فإن الموضوعية ؛ من الضروريات التفاوضية، فالتزام المفاوض بالموضوعية لا الذاتية_ دون التأثير بأي مؤثرات شخصية بحيث يكون التركيز في الحوار على الموضوع وليس على الأشخاص _ والاهتمام بالحقائق المشفوع بمسوغات  منطقية وأدلة عقلية وتبريرات مقبولة، والذي يفضي  إلى اعتبار المتفاوضين شركاء في السعي معاً إلى التوصل إلى اتفاق عادل ونافع لكل طرف..!؛ ولابد للمفاوض أن يتسلح بتعدد البدائل ؛ المفاوض الماهر هو الذي لديه القدرة على توفير أكبر قدر من البدائل ويجيد توقيت استخدامها . وكلما تعددت الخيارات والبدائل في يد المفاوض . كلما أتاح ذلك فرصة للتحرك والمناورة والاختيار بين الحلول المطروحة.. يحتاج توليد أفضل البدائل لاتفاق تفاوضي إلى القيام بثلاث عمليات هي : •  ابتكر قائمة بالأعمال التي يتصور أنه يمكن القيام بها في حالة عدم التوصل إلى اتفاق . •  حسن الأفكار الواعدة أكثر من غيرها وحولها إلى خيارات عملية . •  اختر بصورة أولية البديل الذي يبدو أنه الأفضل . من جانب آخر فإن المعرفة الجيدة لبدائل الطرف الآخر تجعلك أكثر استعداداً للمفاوضات خصوصاً إذا كان المركز التفاوضي للطرف الآخر أكثر قوة منك بشكل واضح ..! ؛ إن امتلاك القوة أو التفاوض من مركز قوة كما يقال يعتبر من أهم المبادئ التفاوضية . والقدرة على استخدام وتوظيف هذه القوة يعتبر فناً لا يتقن استخدامه إلا المفاوض الماهر . وتحديد مفهوم القوة وعناصرها ومقوماتها ومصادرها أمر نسبي يختلف حسب طبيعة موضوع ومجال التفاوض .. إعطاء المعلومات حسب الحاجة ؛ المفاوض الماهر هو الذي يستطيع حجب المعلومات التي لديه وإظهارها في الوقت المناسب . فإفشاء المعلومات المهمة لأطراف أخرى أياً كانت  يؤدي إلى جعلك تحت رحمة هذا الطرف لأنها يمكن أن تكون ورقة رابحة قابلة للبيع والمساومة ..  الثقة بالنفس وبالغير ؛ الثقة بالنفس وبالغير من السمات الشخصية التي لابد أن يتمتع بها المفاوض الماهر حتى يتمكن أو يمهد على الأقل في الحصول على نتائج مثمرة من جولات التفاوض . فالثقة بالنفس وبالآخرين يمكن أن تخلق جواً ودياً يسوده التعاون ويمهد للاتفاق على ضوء آلية التوصل إلى حلول للمشاكل والخلافات المطروحة على جدول أعمال التفاوض. إن الثقة مرتبطة بالمصداقية باعتبار أن مصداقية الطرف الآخر تأتي من خلال الوقت ومن خلال مصادر المعلومات عنه سواء كانت هذه المعلومات متعلقة بتجاربه الماضية أو مفاوضاته السابقة وإيفائه بالتزاماته تجاه الأخر.. بعد هذا الاستعراض أترك لكم تقييم طرفي التفاوض بعد أن أعلنت اسمائهم ومسمياتهم وبتم تعرفون قدراتهم التفاوضية فضعوهم في الميزان واستنتجوا النتائج المتوقع كل بحسب تقييمه ،أما أنا فسأكتفي بعرض الجابين ،فلو تحدثنا عن فريقي التفاوض ؛فنجد أن الحوثة وفدهم ثابت لم يجرى عليه تعديل جوهري ،بعكس وفد الشرعية في كل جولة تفاوض اسماء ومسميات ، وفد الحوثي يعرف جيدا المقابل ودارس كل واحد فيهم ويبدوا انه متدرب بشكل جيد ولا يكثر من التصريحات ، بينما وفد الشرعية رأيت بعضهم يصرح قبل الذهاب الى المفاوضات بمعنى أن البعض منهم استعراضيين أكثر مما يجب، ،وخلاصة القول هل ان المتفاوضين من الطرفين لديهم خلفية عن النقاط السابقة  التي استعرضناها  في هذا المقال..؟ أتمنى أن يكونوا قد أعدوا على مستوى عال من الكفاءة و القدرة على اجراء التفاوض وكسبه لصالح اليمن، فالفرصة مواتية لإنقاذ ماء وجه الجميع، فالتقطوها وتنازلوا لصالح استعادة الدولة  وجعلها مدنية ، وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني،  واعادة اعمار ما دمره الحرب ،واجراء مصالحة وطنية شاملة ،وتعويض المتضررين وجبر الضرر ..ودمتم..!!

إقراء ايضاً