الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ مشاورات السويد: الانتهاء من ملف مطار صنعاء وعوده للحياة داخليا قبيل الحفل الختامي اليوم
    قالت تقارير صحفية ان وفدا المشاورات بالسوبديد حقق اختراقاً مهمّاً، تمثّل بالاتفاق على إعادة تشغيل مطار صنعاء،

    نجاة أسرة كاملة من لغم ميليشيوي..وقتلى وجرحى بقصف حوثي بالحديدة

    عبد الرقيب فتح لـ«البيان»: ما يحدث في السويد مشاورات وليست مفاوضات

    وفد الحكومة يلتقي غوتريس قبيل ختام المشاورات اليمنية

    أبعاد»: سلام اليمن.. هل يولد في السويد؟

  • عربية ودولية

    ï؟½ بومبيو يحذر: إذا لم نردع إيران سنعرض شعوبنا للخطر
    بومبيو يحذر: إذا لم نردع إيران سنعرض شعوبنا للخطر

    الحكومة الفلسطينية تستنكر اقتحام الاحتلال لمقر وكالة الأنباء "وفا"

    الجامعة العربية تحذر البرازيل من أن نقل سفارتها للقدس قد يضر بالعلاقات

    "أشباح إيران".. تقرير يكشف خطط طهران الإرهابية في البلقان

    لبنان يحبط هجمات داعش على الجيش ومسيحيين ودور عبادة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ عاجل : الاعلان عن وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش 
    وأعلن متحدث باسم العائلة وفاة الرئيس الأميركي السابق جورج إتش.دبليو الذي كان يعاني من عدة أمراض. 

    الحديدة الرئة التي يتنفس منها الحوثيين و تستميت في الدفاع عنها (تقرير خاص)

    براقش.. جوهرة آثار اليمن في مهب مغامرات الحوثيين

    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية تعلن عن تأسيس كيان لدول البحر الأحمر لتعزيز الأمن والتنمية وحماية التجارة العالمية
    أُعلن، اليوم (الأربعاء)، في السعودية، الاتفاق على فكرة تأسيس كيان لدول البحر الأحمر، بمبادرة من خادم الحرمين ا

    الملك سلمان يفتتح القمة الخليجية بالرياض

    الرياض تحتضن القمة الخليجية الـ39 اليوم

    "الجوازات السعودية " تدشن حملتها التوعوية السنوية لموسم العمرة

    هذه شروط الإقامة لـ 10 سنوات بالإمارات للوافدين

  • رياضة

    ï؟½ معارك تنتظر كبار دوري الأبطال.. وليفربول أمام "الخطر الأكبر"
    معارك تنتظر كبار دوري الأبطال.. وليفربول أمام "الخطر الأكبر"

    مانشستر يونايتد يرفض "هدية اليوفي".. ويهزم نفسه

    ريال مدريد ينتظر ختام مونديال الأندية لإبرام صفقة أرجنتينية

    إنييستا يرد على بيليه بتصريح ناري ينصف ميسي

    9 و35.. رقما صلاح الرائعان في "أنفيلد"

  • اقتصاد

    ï؟½ مقارنة براتبك الشهري.. كم يجني الأثرياء من أموال؟
    مقارنة براتبك الشهري.. كم يجني الأثرياء من أموال؟

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 12/12/2018

    ارتفاع سعر النفط بعد توقعات الإنتاج

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 11/12/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 10/12/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ سامسونغ تغلق مصنع لإنتاج الهواتف في الصين
    سامسونغ تغلق مصنع لإنتاج الهواتف في الصين

    سوار ينقذ آلاف الأرواح من الموت المفاجئ الناتج عن الصرع

    سامسونغ تكشف عن هاتف جديد بميزة غير مسبوقة

    حرب الهواتف الذكية.. الصين تصفع "الآيفون الأميركي"

    صدمة ماذا يحدث في "واتس آب ..انهيار تقنية تتفاخر بها دوما

  • جولة الصحافة

    ï؟½ افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)
    فرصة جديدةتحت هذا العنوان افتتاحية الرياض رات ان لا يمكن التنبؤ بما يمكن أن تخرج به محادثات السويد معللا ذلك ا

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

د. علي العسلي
غسِيل مقاتلين.. تحت يافطات انسانية ..!
الاربعاء 5 ديسمبر 2018 الساعة 12:27
د. علي العسلي


إن غسيل المقاتلين يعتبر احد مكونات غسيل الأموال أو تبيض الأموال ،حيث ان التزوير والتهريب. والتحايل يندرج ضمن هكذا مصطلح ..بمعنى ان التعبيرين في الدلالة المفهومية يتطابق في المجمل لما يجري من تأمر على اليمن الأرض والإنسان..!؛
إن استعمال اصطلاح غسيل الأموال باغتباره أولاً غسل  الأموال غير المشروعة التي يتم تحصيلها من عمليات (السرقة ،تسهيل الدعارة ،الرشوة ، تهريب المخدرات ، تهريب البشر ، المتاجرة بالأطفال، التزوير، التحايل ،ونوادي القمار.. وكلها عمليات قذرة ذات روائح كريهة ) فالغسل إذاً  إزالة الروائح القذرة عن هذه الأموال حتى لا يتعرف على مصدرها .. كذلك فإن ما يحدث  في يمننا الحبيب هو ازالة جرائم تهريب المقاتلين كما يبدوا في المشهد الاخير تحت يافطات انسانية يشبه تماماً غسل الأموال  فيما يُعتمل فيه وتطلع روائح أشد قذارة من تلك التي تعتمل في الأموال ،بل لا يستبعد ان يرافق كل ذلك استعمال غسل الأموال ذاتها في هذه الحرب القذرة ؛لأن الذي يجري بالإضافة الى غسل الأموال الجزء الأكبر منه تهريب المقاتلين من وإلى اليمن لإنتاج الموت واستمرار القتل، والأخطر هو أن من  يقوم يغسل أو ازالة  تلك الروائح القذرة يعتقد بعض مسؤولي الأمم المتحدة، وهي التي عرّفت غسيل الاموال وحذرت منه واصدرت تشريعات عقابية ضد مرتكبيه. او ممارسيه ،فقد ورد أن الأسماء التي قيل أنهم جرحى الحوثة جزء كبير منهم اجانب (إيرانيين ولبنانين)  مقاتلين ضد الشعب اليمني، عملت لهم  جوازات يمنية مزورة  باعتبارهم حوثين ؛وكما ورد بالاخبار ان ذلك تم بعلم المبعوث الأممي ، فلو صحت هذه الاخبار فإن الجربمة ستكون مضاعفة بحق هذا الشعب المكلوم ،ولقد تم تداول هذه القصة بكثافة  من قبل المواقع الاجتماعية باعتبارها فضيحة العصر  ..!؛
ثم تطور (غسل الأموال) ليصبح مدلوله يعني استعمال وسائل مالية وحيل خادعة لإضفاء الشرعية والقانونية على هذه الأموال المكتسبة من مصادر قذرة غير مشروعة..!؛  مثله مثل الانقلاب  وتضليل اعلامه ونشطائه وخزعبلاته على العامة والعالم ،فهم باستمرار يبتكرون حيلا خادعة ومفبركة عن الوضع اليمني ،ثم يتم استعمال الامم المتحدة ومبعوثيها لتمرير ما يريدون من أجل المحاولة  لإضفاء الشرعية والقانونية على جرائمهم المستمرة بالقتل والحصار وعدم دفع الرواتب ومضايقة النشطاء وانهاء الصحافة وتجنيد الاطفال  وكلها اعمال قذرة . وهكذا أصبح (غسل الأموال) بمعنى (تبييض الأموال)  ..!؛
فتهريب الخبراء الإيرانيين واللبنانيين وغيرهم من المقاتلين الأجانب يعني الغسل ،أما التبيض فكونه يتم التهريب بمعية الامم المتحدة و بطائراتها ..؛أي تحت عباءتها..!؛ ففي غسيل الأموال يتم  كسب الأموال من مصادر غير مشروعة.. في الحالة اليمنية يتم  استيراد مقاتلين لمعاونة انقلاب غير شرعي.. في غسل الأموال أحياناً يتم خلط هذه الأموال الحرام بأموال أخرى حلال ، لإخفاء مصدرها الحرام والخروج من المساءلة القانونية.. في الحالة اليمنية يتم  خلط الحالة الانسانية الكارثية المتسبب فيها الانقلاب المُحرّم والمُجَرّم دوليا ،وبالتالي استثمارها  لصالحه في الضغط على الشرعية ومنعها من قبل الامم المتحدة من ممارسة انشطة مباحة شرعاً وقانوناً  في استعادة الدولة وتحرير المناطق من الانقلابين ،فيراد انتاج مبادرة جديدة تزيل المرجعيات وتخفي جرائم الحوثي الانسانية وتعفيه من المساءلة القانونية.. !؛
وأخيراً لندلل على ما ذهبنا إليه بتأكيدات من مصادر يمنية مسؤولة على  تحميل الأمم المتحدة كامل المسؤولية عن قيامها بإخراج العناصر الإرهابية الإيرانية واللبنانية، مشيرة إلى أن عملية تواطؤ ودعم من الأمم المتحدة للمليشيا قد حدثت بالفعل ، جعل الأخيرة تتمادى في قتل الشعب اليمني. ونوهت تلك المصادر من أن المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، قد تجاوز كافة القوانين والمواثيق الدولية، وتجاهل معاناة الشعب اليمني جراء انتهاكات المليشيا، ليحقق انتصار إعلامي من أنه عقد جولة مفاوضات جديدة. وأكدت المصادر ذاتها بالقول، إن بقاء غريفيث في صنعاء وتسهيله لعملية تهريب الخبراء، ومغادرته ضمن وفد المليشيا، يكشف تورط الأمم المتحدة في عملية غسل جرائم الحوثي  في اليمن والتي تعد واحدة من عملية غسل الأموال وتبيضه..!

إقراء ايضاً