الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ العليمي: الرئيس هادي واجه كل المشاريع بصلابة وشجاعة ودفع ثمناً باهظاً لمواقفه الوطنية
    أكد مدير مكتب الرئاسة اليمنية د. عبدالله العليمي أن الرئيس هادي واجه كل المشاريع بصلابة وشجاعة ودفع ثمناً باهظ

    وزير النقل:الوزارة تسعى الى تنفيذ مشاريع تطويرية لقطاع النقل خلال المرحلة القادمة

    الارياني:الرئيس هادي يقود معركة اسقاط المخطط الإيراني باقتدار

    مقاتلات التحالف تستهدف بعدد من الغارات تجمعات للمليشيا وتعزيزاتها في حجور

    نقابة الصحفيين ترفض إحالة الصحفيين المختطفين إلى محكمة متخصصة بالإرهاب

  • عربية ودولية

    ï؟½ مقتل 8 إرهابيين في سيناء
    قال الجيش المصري اليوم الأربعاء إن قواته قتلت ثمانية عناصر إرهابية خلال ملاحقة المشاركين في هجوم على ارتكاز أم

    بنس: إيران أكبر راعية للإرهاب في العالم

    استهداف قوة أمنية بعبوة ناسفة في مصر

    وارسو: إيران أخطر تهديد ولا سلام دون مواجهتها

    الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يعلن ترشحه لولاية خامسة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "
    لم تكن سلمى ذو العشرة أعوام تدرك أنها ستترك مقاعد الدراسة للأبد ، بعد أن دمرت الحرب مدرستها وحولتها إلى ركام ،

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

    مستجدات الأزمة اليمنية وتدهور الوضع الإنساني في اليمن حقائق وأرقام فاضحة لحجم انتهاكات مليشيا الانقلاب الحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ محمد بن سلمان يصل إلى الصين في زيارة رسمية
    وصل ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز إلى بكين صباح اليوم في زيار

    ولي العهد السعودي يبدأ من باكستان جولة آسيوية

    خالد بن سلمان: أوهام النظام الإيراني بتركيع العرب لن تحدث

    ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال إطلاقه محمية «شرعان» في محافظة العُلا شمال المملكة

    السعودية استمرار الدولة بحماية النزاهة ومكافحة الفساد مجلس الوزراء يوافق على اتفاقية بين السعودية والإمارات لتجنب الازدواج الضريبي

  • رياضة

    ï؟½ والد نيمار يقود مفاوضات خاصة مع ريال مدريد
    كشف تقرير صحفي فرنسي، أن والد البرازيلي نيمار جونيور، نجم باريس سان جيرمان، يلعب الدور الأكبر في عملية انتقال

    ريال مدريد يدمر مستقبل يوفيتش

    ريال مدريد يسقط أمام جيرونا بثنائية مفاجئة ويتراجع لثالث الليجا

    برشلونة مهدد بفقدان 3 لاعبين في الكلاسيكو!

    برشلونة يرفض التعاقد مع "رابيوت"

  • اقتصاد

    ï؟½ انعقاد اللقاء الموسع بين الحكومة اليمنية والبنك الدولي لاستعراض احتياجات اليمن في مرحلته الثالثة
    عقد في المقر الاقليمي للبنك الدولي في العاصمة المصرية القاهرة ، اليوم، لقاء موسع بين الحكومة اليمنية و البنك ا

    وزير التخطيط يبحث مع المدير الاقليمي للبنك الدولي حشد الجهود لإعادة الإعمار و التعافي الاقتصادي

    زمام لـ «الشرق الأوسط» الاحتياطيات بلغت 3.8 مليار دولار والحوثيون يحاولون نشر عملة مزيفة ودعم مالي من الاتحاد الاوربي

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية

    الاتحاد الأوروبي يرصد 600 مليون دولار لدعم الحكومة الشرعية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ واتساب: وداعا للقروبات المزعجة
    يطرح «واتساب» قريباً تحديثاً جديداً، يخلصك من القروبات المزعجة، ويمكنك عبر 3 اختيارات، من انتقاء من ترغب مشارك

    سامسونغ تعلن عن حدث "الأول من نوعه" بعد 8 أيام

    فيس بوك تغلق حساباتواسعة مصدرها إيران

    فيسبوك تتحايل وتحصل على بيانات شخصية من اجهزة ابل

    ما هو أفضل هاتف ذكي في التقاط صور "سيلفي"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي
    قالت صحيفة البيان في افتتاحيتها ان ما قرره مجلس الأمن الدولي أول من أمس، في جلسته الخاصة لمناقشة الوضع في ال

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

د. علي العسلي
غسِيل مقاتلين.. تحت يافطات انسانية ..!
الاربعاء 5 ديسمبر 2018 الساعة 12:27
د. علي العسلي


إن غسيل المقاتلين يعتبر احد مكونات غسيل الأموال أو تبيض الأموال ،حيث ان التزوير والتهريب. والتحايل يندرج ضمن هكذا مصطلح ..بمعنى ان التعبيرين في الدلالة المفهومية يتطابق في المجمل لما يجري من تأمر على اليمن الأرض والإنسان..!؛
إن استعمال اصطلاح غسيل الأموال باغتباره أولاً غسل  الأموال غير المشروعة التي يتم تحصيلها من عمليات (السرقة ،تسهيل الدعارة ،الرشوة ، تهريب المخدرات ، تهريب البشر ، المتاجرة بالأطفال، التزوير، التحايل ،ونوادي القمار.. وكلها عمليات قذرة ذات روائح كريهة ) فالغسل إذاً  إزالة الروائح القذرة عن هذه الأموال حتى لا يتعرف على مصدرها .. كذلك فإن ما يحدث  في يمننا الحبيب هو ازالة جرائم تهريب المقاتلين كما يبدوا في المشهد الاخير تحت يافطات انسانية يشبه تماماً غسل الأموال  فيما يُعتمل فيه وتطلع روائح أشد قذارة من تلك التي تعتمل في الأموال ،بل لا يستبعد ان يرافق كل ذلك استعمال غسل الأموال ذاتها في هذه الحرب القذرة ؛لأن الذي يجري بالإضافة الى غسل الأموال الجزء الأكبر منه تهريب المقاتلين من وإلى اليمن لإنتاج الموت واستمرار القتل، والأخطر هو أن من  يقوم يغسل أو ازالة  تلك الروائح القذرة يعتقد بعض مسؤولي الأمم المتحدة، وهي التي عرّفت غسيل الاموال وحذرت منه واصدرت تشريعات عقابية ضد مرتكبيه. او ممارسيه ،فقد ورد أن الأسماء التي قيل أنهم جرحى الحوثة جزء كبير منهم اجانب (إيرانيين ولبنانين)  مقاتلين ضد الشعب اليمني، عملت لهم  جوازات يمنية مزورة  باعتبارهم حوثين ؛وكما ورد بالاخبار ان ذلك تم بعلم المبعوث الأممي ، فلو صحت هذه الاخبار فإن الجربمة ستكون مضاعفة بحق هذا الشعب المكلوم ،ولقد تم تداول هذه القصة بكثافة  من قبل المواقع الاجتماعية باعتبارها فضيحة العصر  ..!؛
ثم تطور (غسل الأموال) ليصبح مدلوله يعني استعمال وسائل مالية وحيل خادعة لإضفاء الشرعية والقانونية على هذه الأموال المكتسبة من مصادر قذرة غير مشروعة..!؛  مثله مثل الانقلاب  وتضليل اعلامه ونشطائه وخزعبلاته على العامة والعالم ،فهم باستمرار يبتكرون حيلا خادعة ومفبركة عن الوضع اليمني ،ثم يتم استعمال الامم المتحدة ومبعوثيها لتمرير ما يريدون من أجل المحاولة  لإضفاء الشرعية والقانونية على جرائمهم المستمرة بالقتل والحصار وعدم دفع الرواتب ومضايقة النشطاء وانهاء الصحافة وتجنيد الاطفال  وكلها اعمال قذرة . وهكذا أصبح (غسل الأموال) بمعنى (تبييض الأموال)  ..!؛
فتهريب الخبراء الإيرانيين واللبنانيين وغيرهم من المقاتلين الأجانب يعني الغسل ،أما التبيض فكونه يتم التهريب بمعية الامم المتحدة و بطائراتها ..؛أي تحت عباءتها..!؛ ففي غسيل الأموال يتم  كسب الأموال من مصادر غير مشروعة.. في الحالة اليمنية يتم  استيراد مقاتلين لمعاونة انقلاب غير شرعي.. في غسل الأموال أحياناً يتم خلط هذه الأموال الحرام بأموال أخرى حلال ، لإخفاء مصدرها الحرام والخروج من المساءلة القانونية.. في الحالة اليمنية يتم  خلط الحالة الانسانية الكارثية المتسبب فيها الانقلاب المُحرّم والمُجَرّم دوليا ،وبالتالي استثمارها  لصالحه في الضغط على الشرعية ومنعها من قبل الامم المتحدة من ممارسة انشطة مباحة شرعاً وقانوناً  في استعادة الدولة وتحرير المناطق من الانقلابين ،فيراد انتاج مبادرة جديدة تزيل المرجعيات وتخفي جرائم الحوثي الانسانية وتعفيه من المساءلة القانونية.. !؛
وأخيراً لندلل على ما ذهبنا إليه بتأكيدات من مصادر يمنية مسؤولة على  تحميل الأمم المتحدة كامل المسؤولية عن قيامها بإخراج العناصر الإرهابية الإيرانية واللبنانية، مشيرة إلى أن عملية تواطؤ ودعم من الأمم المتحدة للمليشيا قد حدثت بالفعل ، جعل الأخيرة تتمادى في قتل الشعب اليمني. ونوهت تلك المصادر من أن المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، قد تجاوز كافة القوانين والمواثيق الدولية، وتجاهل معاناة الشعب اليمني جراء انتهاكات المليشيا، ليحقق انتصار إعلامي من أنه عقد جولة مفاوضات جديدة. وأكدت المصادر ذاتها بالقول، إن بقاء غريفيث في صنعاء وتسهيله لعملية تهريب الخبراء، ومغادرته ضمن وفد المليشيا، يكشف تورط الأمم المتحدة في عملية غسل جرائم الحوثي  في اليمن والتي تعد واحدة من عملية غسل الأموال وتبيضه..!

إقراء ايضاً