الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ قوات الجيش تحبط تسللا لمليشيا الحوثي في قعطبة بالضالع
    قوات الجيش تحبط تسللا لمليشيا الحوثي في قعطبة بالضالع

    خلاف حوثي حوثي على توزيع مساعدات يودي بحياة 8 منهم بمحافظة عمران

    المذحجي: انجاز 30 بالمائة من اعمال اسقاط المخطط العام لعاصمة محافظة مأرب

    الجوف : إصابة طفلين بمقذوف أطلقته مليشيا الحوثي على قرية الغيل

    التحالف العربي: سنتخذ كافة الإجراءات الصارمة لشل قدرات الحوثيين العدائية

  • عربية ودولية

    ï؟½ بعد احتجاز ناقلتها..بريطانيا تستدعي القائم بالأعمال الإيراني
    بعد احتجاز ناقلتها..بريطانيا تستدعي القائم بالأعمال الإيراني

    إيران تتحدث عن صور "للادعاءات الأميركية".. وتنشرها "قريبا"

    اجتماع في واشنطن لبحث أمن الملاحة بالخليج وتهديدات إيران

    السودان.. "العسكري" و"الحرية والتغيير" يتوصلان لاتفاق سياسي

    حالة تأهب بعد اكتشاف "قارب مفخخ" إيراني بطريق مدمرة بريطانية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ إيران تنسف «5+1»: سنخصّب اليورانيوم لأي مستوى.. وترمب: قرار سيئ
    وكانت إيران أعلنت أمس أنها تنوي فعليا أن تنتج، اعتبارا من الأحد القادم 7 يوليو، اليورانيوم المخصب بدرجة تفوق ا

    تقرير يحذر: داعش يستعد للعودة بـ"قوة مضاعفة"

    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

  • شؤون خليجية

    ï؟½ وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام
    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

    العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين

    الملك سلمان يوجه باستضافة 1300 حاج وحاجة من 72 دولة

    مجلس الوزراء السعودي يدعو الحجاج لعدم رفع شعارات سياسية

  • رياضة

    ï؟½ ميسي لبرشلونة: لا تجديد من دون نيمار
    ميسي لبرشلونة: لا تجديد من دون نيمار

    من أميركا.. رسالة "مبطنة" من زيدان إلى غاريث بيل

    الجزائر و"نحس" كأس القارات.. حلم لم ولن يتحقق

    "قد تقولون عني أنني مجنون".. مدرب الجزائر يرد على الجميع

    جمال بلماضي.. إنجاز تاريخي للجزائر في أقل من عام

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يهبط من ذروة 6 أعوام.. ويحافظ على الأرباح
    الذهب يهبط من ذروة 6 أعوام.. ويحافظ على الأرباح

    النفط يرتفع بعد تدمير الطائرة الإيرانية

    النفط يهبط 2.5 بالمئة

    النفط يهبط بعد تصريحات ترامب حول إيران

    النفط يرتفع بفعل التوترات والإعصار باري

  • تكنولوجيا

    ï؟½ بخطوات بسيطة.. كيف تمنع "فيس آب" من الاحتفاظ ببياناتك؟
    بخطوات بسيطة.. كيف تمنع "فيس آب" من الاحتفاظ ببياناتك؟

    "هواوي" تفجر مفاجأة بشأن نظام تشغيلها الخاص

    تحديث أبل المنتظر يحل "مشكلة آيفون الأزلية"

    رسالة تحذير رسمية للـ FBI بشأن "تطبيق الشيخوخة"

    في 2019.. شحنات الهواتف تواجه أسوأ انخفاض لها

  • جولة الصحافة

    ï؟½ دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا
    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

د. علي العسلي
المبعوث الاممي لليمن وانتصار الدولة الاتحادية
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 الساعة 20:33
د. علي العسلي


الحديدة هي بوابة النصر اليمني الحديث. لا ريب. ولا شك.أن الحديدة هي سر الانتصار وهاهي تعود الى الشرعية بإرادة وقوة الشرعية وجيشها الوطني وفق مبدا ما أخذ بالقوة لا يستعاد بغيرها..!؛
 ..وهكذا ستعود العاصمة صنعاء وباقي المدن اليمنية التي لا تزال مغتصبة من قبل مليشيا الانقلاب ..كلها ستعود  الى ادارة الشرعية التي تدير عملية الانتقال. الى الدولة اليمنية  الجديد وفق المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات الشرعية الدولية..!
..وما جرى من تأخير في استعادة الدولة وانهاء الانقلاب .. راجع في اعتقادي  لسببين هما..:_ هو تواطؤ الأمم المتحدة عبر مبعوثيها السابقين بالباطن والصريح من قبل المبعوث الأممي والذي ظهر مؤخرا بموقف المنحاز بشكل كامل لصف الانقلابين ؛ بدليل تبرير غياب الانقلابين عن موعد حدده هو ذاته الى جنيف، حيث لم يأتي وفدهم اليها فبدل من الاستنكار والادانة، لكنه للآسف مارس الضغط باستمرار على الحكومة الشرعية والتحالف ووقف عائقا حتى أخر لحظة على منع الشرعية  من تنفيذ تحرير واستعادة الحديدة وبالتالي الدولة اليمنية ، ومن عدم استعادتها بحسب القرارات الدولية بحجة انه متفق مع عبد الملك الحوثي للانسحاب سلميا من الحديدة ، وهو ما لم يتحقق. لغاية الأمس حيث يتواجد المبعوث الاممي السيد مارتن غريفيث  في صنعاء وقيل أنه قد قابل عبد الملك الحوثي  هناك دون الاعلان عن تحقيق نتائج ذات قيمة من ذلك اللقاء، ودون الاعلان عن  تحقيق اختراق ما..! ؛ وبدلا عن ذلك تم الاعلان عن  اتفاق مخالف للشرعية الدولية بين الامم المتحدة وقادة الانقلاب يفضي الى تسيير جسر جوي تسيره الأمم المتحدة من والى مطار صنعاء الدولي لتوفير المعونات والاغاثات واسعاف مقاتلي الانقلاب الى الخارج ..!؛
_ أما السبب الثاني  في نظري مرده هو تعامل الشرعية والتحالف الواعي والمسؤول المصحوب بصبر رجالات الدولة  الذين يمنحون الفرص تلو الفرص لمبعوثي الأمم المتحدة ؛ كي ينجحوا في اختراق  جانب الانقلابين واقناعهم بتنفيذ القرارات الدولية سياسيا وسلميا عبر اتفاق سياسي لا عسكري وتأجيل استخدام القوة العسكرية في كل مرة قوبلت كل المرونة السياسية بالاستفادة من الوقت لتهريب الاسلحة واستخدامها ضد الشعب اليمني ودول الجوار ..!؛
..وعلى ما يبدوا ان الشرعية والتحالف قد حسما أمرهما واتخذا قرار ساعة الصفر لانطلاق تحرير الحديدة ليلة امس باعتبارها بوابة النصر الكبير لاستعادة الدولة وانهاء الانقلاب.. خصوصا بعد ثبوت الفشل الذريع للسيد مارتن غريفيث في انجاز المشاورات في جنيف او بتسليم مدينة الحديدة سلمياً..؛ 
وعليه فانه من  المفروض ومن المتوقع ان تطالب الشرعية والتحالف بتغيير المبعوث الدولي الذي ثبت تورطه في الاعتراف بشرعية الانقلاب.. ؛ واتخذ كذلك انطلاق ساعه الصفر لتحرير الحديدة بعد أن  هرع المبعوث لصنعاء وبدل اقناعهم بتسليم الحديدة أبرم اتفاق مشين للأمم المتحدة ان تعترف الشرعية الدولية بشرعية الانقلاب؛ فما كان من الشرعية الا ان تبدأ الزحف لتحرير الحديدة. عسكرياً ..!؛
إن اتخاذ قرار الحسم في كافة الجبهات كقرار استراتيجي لا تكتيكي  هو القرار الصائب ....؛وما هي الا سويعات كما قلنا سابقا ويتحقق انتصار مشروع كل اليمنين في ايجاد الدولة المدنية الاتحادية بأقاليم بدل التمزيق والتشظي، او الانتصار لمشروع متخلف مذهبي سلالي مقيت.. ثقتي المطلقة بانتصار وتحقيق الدولة المدنية الاتحادية وهاهي تباشير النصر تأتي من بوابة النصر عروسة البحر الأحمر ومن مسقط رأس قائد مشروع التخلف والعودة باليمنين للوراء لعهود التخلف الامامي البغيض..!!

إقراء ايضاً