الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ رئيس الجمهورية يتلقى برقية تهنئة من الملك سلمان بمناسبة العيد الوطني الـ 29 للجمهورية اليمنية
    رئيس الجمهورية يتلقى برقية تهنئة من الملك سلمان بمناسبة العيد الوطني الـ 29 للجمهورية اليمنية

    رئيس الجمهورية يتسلم أوراق اعتماد السفير الأمريكي لدى بلادنا

    الرئيس هادي يتسلم رسالة من الرئيس الروسي

    البركاني يهنئ رئيس الجمهورية بالعيد الوطني الـ 29

    باحميد يطلق حزمة من الخدمات القنصلية بتدشينه موقع السفارة الاليكتروني

  • عربية ودولية

    ï؟½ بومبيو يرجح وقوف إيران وراء اعتداءات الخليج
    بومبيو يرجح وقوف إيران وراء اعتداءات الخليج

    نائب رئيس المجلس العسكري السوداني: لن نجامل في أمن واستقرار السودان

    مصر.. جرحى بانفجار عبوة قرب المتحف الكبير في الجيزة

    مسؤول أميركي يؤكد "هجوم المنطقة الخضراء".. ويتوعد بالرد

    انفجار يستهدف حافلة سياحية عند المتحف المصري الكبير

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ مجلس الوزراء السعودي يقر نظام الإقامة المميزة
    مجلس الوزراء السعودي يقر نظام الإقامة المميزة

    إدانة عربية واسعة لاستهداف محطتي ضخ النفط بالرياض

    السعودية.. الموافقة رسميا على "نظام الإقامة المميزة"

    الثلاثاء أول رمضان في 3 بلدان عربية

    بيان من المحكمة السعودية العليا بشأن هلال رمضان

  • رياضة

    ï؟½ مارادونا يطالب بمقاطعة فيلم عن حياته.. ويغضب من العنوان
    مارادونا يطالب بمقاطعة فيلم عن حياته.. ويغضب من العنوان

    تصريح مبابي "يقلق" باريس.. والنادي يؤكد استمراره

    نيمار يتجاهل "ليلة مبابي".. ويختار ريهانا

    مبابي يفتح باب التكهنات عن مسؤوليات في "مكان آخر"

    مبابي يهدد "عرش ميسي".. ومباراة واحدة تحسم كل شيء

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يتراجع في ظل مكاسب الدولار
    الذهب يتراجع في ظل مكاسب الدولار

    النفط يرتفع غداة اجتماع "أوبك"

    الدولار يبدأ أسبوعا جديدا في مصر.. بتراجع

    اتفاق لصرف الدفعة الأخيرة لمصر من قرض الـ 12 مليار

    النفط يرتفع لرابع جلسة على التوالي

  • تكنولوجيا

    ï؟½ غوغل توجه ضربة قاصمة لهواوي بـ"الحرمان من خدماتها"
    غوغل توجه ضربة قاصمة لهواوي بـ"الحرمان من خدماتها"

    كيف سيتأثر مالك هاتف هواوي من "قطيعة غوغل"؟

    "آيفون XR".. أبل تفاجئ الجميع بـ"ألوان غير مسبوقة"

    أفضل 5 هواتف ذكية تدعم الجيل الخامس من الاتصالات

    العفو الدولية تطالب إسرائيل بإجراءات ضد اختراق واتساب

  • جولة الصحافة

    ï؟½ طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب
    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

    فتوى جديدة لعراب الإرهاب.. الغرياني: الميليشيات أولى من الحج

    ماكرون: لن نتهاون في مواجهة "الإسلام السياسي"

    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

د. علي العسلي
المبعوث الاممي لليمن وانتصار الدولة الاتحادية
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 الساعة 20:33
د. علي العسلي


الحديدة هي بوابة النصر اليمني الحديث. لا ريب. ولا شك.أن الحديدة هي سر الانتصار وهاهي تعود الى الشرعية بإرادة وقوة الشرعية وجيشها الوطني وفق مبدا ما أخذ بالقوة لا يستعاد بغيرها..!؛
 ..وهكذا ستعود العاصمة صنعاء وباقي المدن اليمنية التي لا تزال مغتصبة من قبل مليشيا الانقلاب ..كلها ستعود  الى ادارة الشرعية التي تدير عملية الانتقال. الى الدولة اليمنية  الجديد وفق المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات الشرعية الدولية..!
..وما جرى من تأخير في استعادة الدولة وانهاء الانقلاب .. راجع في اعتقادي  لسببين هما..:_ هو تواطؤ الأمم المتحدة عبر مبعوثيها السابقين بالباطن والصريح من قبل المبعوث الأممي والذي ظهر مؤخرا بموقف المنحاز بشكل كامل لصف الانقلابين ؛ بدليل تبرير غياب الانقلابين عن موعد حدده هو ذاته الى جنيف، حيث لم يأتي وفدهم اليها فبدل من الاستنكار والادانة، لكنه للآسف مارس الضغط باستمرار على الحكومة الشرعية والتحالف ووقف عائقا حتى أخر لحظة على منع الشرعية  من تنفيذ تحرير واستعادة الحديدة وبالتالي الدولة اليمنية ، ومن عدم استعادتها بحسب القرارات الدولية بحجة انه متفق مع عبد الملك الحوثي للانسحاب سلميا من الحديدة ، وهو ما لم يتحقق. لغاية الأمس حيث يتواجد المبعوث الاممي السيد مارتن غريفيث  في صنعاء وقيل أنه قد قابل عبد الملك الحوثي  هناك دون الاعلان عن تحقيق نتائج ذات قيمة من ذلك اللقاء، ودون الاعلان عن  تحقيق اختراق ما..! ؛ وبدلا عن ذلك تم الاعلان عن  اتفاق مخالف للشرعية الدولية بين الامم المتحدة وقادة الانقلاب يفضي الى تسيير جسر جوي تسيره الأمم المتحدة من والى مطار صنعاء الدولي لتوفير المعونات والاغاثات واسعاف مقاتلي الانقلاب الى الخارج ..!؛
_ أما السبب الثاني  في نظري مرده هو تعامل الشرعية والتحالف الواعي والمسؤول المصحوب بصبر رجالات الدولة  الذين يمنحون الفرص تلو الفرص لمبعوثي الأمم المتحدة ؛ كي ينجحوا في اختراق  جانب الانقلابين واقناعهم بتنفيذ القرارات الدولية سياسيا وسلميا عبر اتفاق سياسي لا عسكري وتأجيل استخدام القوة العسكرية في كل مرة قوبلت كل المرونة السياسية بالاستفادة من الوقت لتهريب الاسلحة واستخدامها ضد الشعب اليمني ودول الجوار ..!؛
..وعلى ما يبدوا ان الشرعية والتحالف قد حسما أمرهما واتخذا قرار ساعة الصفر لانطلاق تحرير الحديدة ليلة امس باعتبارها بوابة النصر الكبير لاستعادة الدولة وانهاء الانقلاب.. خصوصا بعد ثبوت الفشل الذريع للسيد مارتن غريفيث في انجاز المشاورات في جنيف او بتسليم مدينة الحديدة سلمياً..؛ 
وعليه فانه من  المفروض ومن المتوقع ان تطالب الشرعية والتحالف بتغيير المبعوث الدولي الذي ثبت تورطه في الاعتراف بشرعية الانقلاب.. ؛ واتخذ كذلك انطلاق ساعه الصفر لتحرير الحديدة بعد أن  هرع المبعوث لصنعاء وبدل اقناعهم بتسليم الحديدة أبرم اتفاق مشين للأمم المتحدة ان تعترف الشرعية الدولية بشرعية الانقلاب؛ فما كان من الشرعية الا ان تبدأ الزحف لتحرير الحديدة. عسكرياً ..!؛
إن اتخاذ قرار الحسم في كافة الجبهات كقرار استراتيجي لا تكتيكي  هو القرار الصائب ....؛وما هي الا سويعات كما قلنا سابقا ويتحقق انتصار مشروع كل اليمنين في ايجاد الدولة المدنية الاتحادية بأقاليم بدل التمزيق والتشظي، او الانتصار لمشروع متخلف مذهبي سلالي مقيت.. ثقتي المطلقة بانتصار وتحقيق الدولة المدنية الاتحادية وهاهي تباشير النصر تأتي من بوابة النصر عروسة البحر الأحمر ومن مسقط رأس قائد مشروع التخلف والعودة باليمنين للوراء لعهود التخلف الامامي البغيض..!!

إقراء ايضاً