الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وكيل وزارة الأوقاف يؤكد استكمال عملية توزيع مخيمات الحجاج في منى
    وزارة الأوقاف تؤكد استكمال عملية توزيع مخيمات الحجاج في منى

    اللواء الخامس حرس رئاسي يدشن حفل تخرج الدفعة الاولى مهام خاصة والدفعة الثالثة مستجدين في مدينة تعز

    فتح يستنكر اقتحام مليشيا الحوثي مخازن الأمم المتحدة بالحديدة

    قوات الجيش الوطني تحرر مواقع استراتيجية شمال الجوف

    مصرع ثلاثة من عناصر ميليشيا الحوثي شرق مدينة تعز

  • عربية ودولية

    ï؟½ البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء
    البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء

    إسرائيل تقتل فلسطينيين.. وتغلق أبواب الأقصى

    العراق يدين الغارات التركية على سنجار.. وينفي التنسيق

    بعد تصرف ترامب.. قائد عملية قتل بن لادن "يتكلم"

    واشنطن تتوعد أنقرة: إطلاق القس أو عقوبات أخرى

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم
    ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم

    ميسي.. تغيير كبير في الموسم الـ15

    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

    منذ بداية القرن.. أول خسارة لريال مدريد في نهائي قاريّ

    معطيات جديدة بقضية صلاح.. مفاجأة بشأن مصور الفيديو وأهدافه

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018

    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

    الذهب يهبط ويسجل أدنى مستوى مع صعود الدولار

    الدولار "يحلّق" واليورو يهبط بسبب الليرة التركية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل
    ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل

    كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟

    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

    حيلة بسيطة جدا لتحميل فيديوهات فيسبوك على هاتفك

    هل ترى مشهدا وتشعر أنه مكرر.. تفسير بسيط للظاهرة العجيبة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

علي هيثم الميسري
أبطال إخماد الإنقلاب الأخير في عدن 1
الجمعة 9 فبراير 2018 الساعة 16:11
علي هيثم الميسري

 

منذُ أن فقهنا في هذه الدنيا وبالتحديد منذُ أن دخلنا المدارس حتى تخرجنا منها ونحن نردد في الطابور الصباحي شعار تحقيق الوحده اليمنية، حتى أنها كانت حلم يراودنا في النوم واليقظة، وكان السواد الأعظم من شعب الجنوب يترقب اللحظة التي تلتحم فيه قلوب الشعبين الشمالي والجنوبي ويلتئم تمزقهم ويجتمع تشرذمهم بتحقيق الوحدة اليمنية . 

  كان 22 مايو 1990م هو اليوم الذي تحقق فيه حلم الشعب الجنوبي قبل الشعب الشمالي، ولكنه للأسف تحقق على أيادي شرذمة جنوبية فرت من فشلها في إدارة الدولة الجنوبية وإرتمت في أحضان عصابة شمالية وتوحدت معها بوحدة مركزية دون ضمانات تضمن حقوق الشعبين الجنوبي والشمالي، فكانت النهاية حتمية وهي الدخول في أتون حرب حصدت الآلاف من كلا الشعبين بالإضافة إلى كراهية شعب الجنوب لهذه الوحدة العشوائية مع بقاء حب الوحدة في قلوب كافة ابناء الشعب الشمالي، فدارت الأحداث منذُ إنتهاء حرب العام 1994م حتى اللحظة التي سنحت فيها تصحيح مسار أو لنقُل شكل الوحدة على يدي حامي حماها والذي إستعادها بعد أن كانت قاب قوسين أو أدنى من نهايتها وهو صاحب الفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، فرسم ملامح الوحدة اليمنية الجديدة تحت مسمى اليمن الإتحادي الذي سيضمن حقوق كل أبناء الشعب اليمني .

  ويا فرحة ما تمت فعندما أوشكنا أن نصل للحظة التي كان سيُعلن فيها قيام اليمن الاتحادي إنقلبت على هذا المشروع قوى إرتأت بأن قيام هذا المشروع العظيم للشعب اليمني سيفقدها مصالحها ومشاريعها الجهوية والفئوية والتي تريد أن تحكم اليمن من خلال هذه المشاريع الذي لا يمكن أن يقبلها الشعب اليمني بالمطلق، ولأجل ذلك زُهِقَت الأرواح وسُفِكَت الدماء في صفوف أحرار اليمن من مدنيين وعسكريين من خلال الإنقلاب العسكري .

   وعندما أوشكنا على القضاء الكلي لمليشيا الإنقلاب في صنعاء وبعد أن تحررت 85 ٪ من الأراضي اليمنية أينعت رؤوس بغيضة في الجنوب في العاصمة عدن وهم على صله وإرتباط وثيق بإنقلابيي صنعاء وهم عبارة عن مليشيا تطمع في إستلام السلطة في الجنوب وأفرادها مجموعة من الأقزام يُعَدُّون من أبناء وأحفاد تلك الشرذمة الجنوبية التي ادخلتنا في الوحدة المركزية العشوائية فسعت للعرقلة دون تحقيق الإنتصار الكامل بل وحاولت الإنقلاب على الشرعية مرتين كانت المرة الأولى في حادثة المطار وإستطاع صاحب الفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي أن يحتويه ويحقن دماء الكثير من أبناء الجنوب في عدن فأفشل الإنقلاب ويخمده في ليلتها .

  أما محاولة الإنقلاب الثانية فكانت بحجة إسقاط حكومة الدكتور أحمد عبيد بن دغر التي إدعت هذه المليشيا بأنها حكومة فاسدة، ولم تكُن محاولة الإنقلاب هذه إلا للتغطية على تواجد طارق عفاش في عدن بالإضافة إلى تحركات ونجاح معالي الدكتور أحمد عبيد بن دغر على كافة الأصعدة، ولكن مليشيا الإنقلاب فشلت فشلاً ذريعاً من تحقيق أجنداتها وإندحرت صاغرة إلى أوكارها، وكان السبب الرئيس لهذا الإنتصار على مليشيا الإنقلاب الثلاثي البطل وهم : فخامة المارشال هادي ونائب الرئيس الجنرال علي محسن وسعادة الدكتور أحمد عبيد بن دغر الذي حافظ على رباطة جأشه حينما كان مهدد بالتصفية، بالإضافة إلى آخرين كان لهم دور كبير بوأد الإنقلاب في مهده، وسيكون لنا لقاء آخر سنوضح فيه الكثير من الأسرار حول هذا الإنقلاب .

علي هيثم الميسري

إقراء ايضاً