الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الكشف عن مسؤول التواصل بين الحوثيين وحزب الله في اليمن
    افادت تقارير اخبارية اليوم الثلاثاء ان مسؤول رفيع المستوى في حزب الله ويدعى ناصر أخضر هو مسؤول التواصل بين

    الناشط والاعلامي اليمني سمير الفقيه مسئولاً عن الاتصال الدولي باتحاد الإعلاميين العرب "

    الرئيس هادي يستقبل السفير الأمريكي لدى اليمن بمقر إقامته بالقاهرة

    وزير الإدارة المحلية يبحث مع نائب المدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي زيادة حصص المحافظات من المساعدات الاغاثية

    مركز الملك سلمان يتفقد مشاريع يمولها المركز في الجوف

  • عربية ودولية

    ï؟½ قتلى بانفجار قنبلة في "صدر بغداد"
    قتلى بانفجار قنبلة في "صدر بغداد"

    خامنئي يعترف: "خطأ فادح" السبب في مشكلات إيران

    الأردن.. انتهاء العملية الأمنية في السلط

    مصر.. مواجهات بالعريش تسفر عن مقتل 12 إرهابيا

    وصول أكثر من 1.2 مليون من الخارج

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"
    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

    هاكاثون الحج يدخل موسوعة "غينيس" بأكبر مشاركين بالعالم

  • رياضة

    ï؟½ نجم برشلونة يضع العملاق الكتالوني في حيرة
    نجم برشلونة يضع العملاق الكتالوني في حيرة

    فيديو يورّط صلاح.. وليفربول يبلغ الشرطة بالملابسات

    هاتف صلاح يثير الجدل وليفربول يبلغ الشرطة عن الواقعة

    بعد إنييستا وبيكيه.. نجم إسباني ثالث يعلن اعتزاله

    رونالدو يزيد الضغوط على نجوم الريال بالسوبر الأوروبي

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يتعافى واليورو يعاني بسبب الليرة التركية
    الذهب يتعافى واليورو يعاني بسبب الليرة التركية

    الذهب في أدنى مستوى خلال 17 شهرا

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 13/8/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 12/8/2018

    الليرة التركية تهوي باليورو لأدنى مستوى أمام الدولار

  • تكنولوجيا

    ï؟½ سامسونغ تلمح للهاتف "المطوي".. وتوقعات بموعد طرحه
    سامسونغ تلمح للهاتف "المطوي".. وتوقعات بموعد طرحه

    "فضيحة" تهزّ غوغل وتطال مستخدمي أبل وأندرويد

    تعرف علي 5 حيل لإستخدام واتسآب

    تقرير يكشف معلومات غريبة عن مدير أغلى شركة في العالم

    تحفة سامسونغ نوت 9 أم قنبلة هواوي بي 20 برو.. أيهما تختار؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

محمد القادري
هادي والسعودية والسر المكشوف
الاثنين 5 فبراير 2018 الساعة 16:59
 محمد القادري

 

هناك فرق بين العلاقات السياسية والعلاقات الأخوية.


العلاقات السياسية لا تصمد ، لأنها مرتبطة بالمصالح ، ولذا تتقلب مع الاحداث وتتغير مع المتغيرات.
العلاقات الاخوية تصمد ، لأنها مرتبطة بالمبادئ والثوابت ، ولذا تظل ثابتة لا تسير مع اتجاه الرياح .
العلاقة التي بين فخامة الوالد الرئيس عبدربه منصور هادي حفظه الله ورعاه ، وبين جلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز ، هي علاقة اخوية أسست لعلاقة مصيرية  دائمة ومستمرة وصامدة بين اليمن والمملكة العربية السعودية ، وهذه العلاقة رسختها هذه المرحلة وعمدتها بالدم ، وعززتها بالثقة ، واصبح من المستحيل الشك والتشكيك وسوء الظن في أي جانب منهما .

 

 لم يعد هناك ما يدع مجال للتحليل والتخميل والتوقعات عن هدف اي من البلدين الشقيقين تجاه بعضهما او توجهاته .
الأمر واضح ، والهدف واحد ، وكلاً يحافظ على الآخر ويخدمه ويسانده .
الأمن مشترك ، والدفاع عنه مشترك .
الرئيس هادي يستمد قوته من شقيقته المملكة ، فلولاها لما استطاع استعادة الدولة ومقاومة المشروع الإيراني وتحرير اليمن ، والمملكة تستمد قوتها من الرئيس هادي ، فلولاه لما استطاعت التدخل في اليمن لمحاربة المشروع الإيراني الخطير الذي يستهدفها ويستهدف كل المنطقة.
اتجاه هادي نحو المملكة الشقيقة ، وتحالف المملكة ووقوفها مع هادي ، يأتي من صميم الواجب البلدين الاخوين الشقيقين الجارين.


الرئيس هادي ليس كمثل الرؤساء السابقين لليمن في التوجه نحو المملكة .
والمملكة ليس موقفها كمواقفها السابقة تجاه اليمن.
الرؤساء السابقين لليمن بشماله وجنوبه ، كانت علاقاتهم بالمملكة علاقة سياسية وليست اخوية ، حيث كانوا يتجهون ويميلون نحو قوى اخرى لديها سياسة تحارب المملكة ويتحالفون ويتوائمون ويتقاربون معها ليجعلون اليمن بيئة ومصدر خطر يهدد السعودية .. وهذا ما جعل المملكة تتخذ  موقف متخوف او متوسط او غير جاد تجاه اليمن ،ولا لوم عليها في ذلك ، بل انها  وجدت  جدار عازل وحائط صد يقف امام قيامها بواجبها الحقيقي تجاه اليمن.

 

 فخامة الرئيس هادي توجه التوجه المطلوب والمفروض ، ولذلك لعلمه وادراكه ان التحالف والوقوف مع المملكة والتوجه إليها أمر تفرضه الاواصر المشتركة والمصالح المتبادلة ، وحقوق الجوار والاخاء ، يجب ان يكون النظام اليمني رافضاً وواقفاً ضد اي سياسة تسعى لاضعاف النظام السعودي او اي اجندة تحاربه سواءً من داخل اليمن او خارجها .

 هادي لم يكن كرؤساء اليمن السابقين الذين اتخذوا مواقف سياسية تؤيد المشاريع المعادية للسعودية وهو ما أثر على العلاقة بين البلدين ومصلحة اليمن وشعبه .
اي مواقف او سياسة كهذه تعتبر غباء وتعدي وتجاوز وخطأ فادح .


وايضاً المملكة لقد وجدت الحليف المطلوب وهو الرئيس هادي ، وهذا ما يفرض عليها الحفاظ عليه والوقوف معه وبذل كل الجهود لتوحيد الصفوف خلفه ، ومن خلاله تستطيع ان تؤدي دورها المطلوب تجاه اليمن وخدمة شعبه ودعم اقتصاده وترسيخ امنه واستقراره والحفاظ على وحدته.

السعودية واليمن في خندق واحد ، هكذا يقفان اليوم ، وهكذا سيظلان غداً ويستمران كل يوم وكل وقت وكل حين.

إقراء ايضاً