الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ مليشيا الحوثي تدفن 100 من قتلاها بشكل سري في مدينة ذمار
    مليشيا الحوثي تدفن 100 من قتلاها بشكل سري في مدينة ذمار

    عدن : محافظ تـعـز يلتقي مدير الأمن الإقتصادي في اللجنة الدولية للصليب الأحمر وكذلك مدير مكتب الأوتشا

    وزير الإدارة المحلية يثمن دور مجلس التعاون الخليجي النوعي في إغاثة الحديدة

    الحوثيون يطلقون صاروخ كاتيوشا على حي سكني بعاصمة الجوف

    وزير الخارجية يناقش مع وزير الدولة البريطاني جهود المبعوث الأممي ومستجدات الأوضاع في اليمن

  • عربية ودولية

    ï؟½ رغد صدام حسين: لم أحرض على مهاجمة الأحزاب في العراق
    رغد صدام حسين: لم أحرض على مهاجمة الأحزاب في العراق

    متظاهرو البصرة يغلقون منفذ سفوان الحدودي مع الكويت

    رئيس إريتريا يصل إثيوبيا.. وبدء حقبة جديدة من السلام

    العراق.. مظاهرات غاضبة تجتاح عدداً من المحافظات

    بصاروخ باتريوت.. إسرائيل تسقط "درون" قرب سوريا

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي
    يترقب اليمنيون تحرير مدينة الحديدة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق

    تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. استشهاد رجلي أمن في منفذ الوديعة وشرورة
    قُتل رجلا أمن سعوديان مساء السبت في منفذ الوديعة وشرورة بعدما أطلق مواطن سعودي يعمل لدى إحدى القطاعات العسكرية

    الملك سلمان يعفو عن عسكريي إعادة الأمل من العقوبات

    قرار تاريخي لوزارة العدل السعودية

    الكويت.. السجن 3 سنوات للمتهمين باقتحام مجلس الأمة

    سعودية تعرضت للتحرش أثناء القيادة: لم أسكت عن حقي

  • رياضة

    ï؟½ فرنسا تفوز علي كرواتيا وتتوج بكأس العالم للمرة الثانية
    فرنسا تفوز علي كرواتيا وتتوج بكأس العالم للمرة الثانية

    كرواتيا في مواجهة مع فرنسا من أجل الكأس والتاريخ المونديالي

    ساعات تفصل "الديوك" و"المتوهجين" عن المجد الكروي

    صدمة لمشجعي كرواتيا.. الفريق قد يفقد أهم نجومه بالنهائي

    ديشامب لمودريتش: لست ميسي ولا هازارد

  • اقتصاد

    ï؟½ الجنيه السوداني.. حلقة جديدة بمسلسل "المعاناة"
    الجنيه السوداني.. حلقة جديدة بمسلسل "المعاناة"

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 14/7/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 13/7/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 2018/7/12

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 2018/7/10

  • تكنولوجيا

    ï؟½ أجهزة أبل الجديدة.. أسرع 70 مرة من السابقة
    كشفت شركة أبل الأميركية نسخا جدیدة من جھاز "ماك بوك برو" بأحجام 13 و15 بوصة، من المنتظر

    "آيفون" الجديد.. كل ما تريد معرفته عن "مفاجأة" أبل

    هذه مشاكل هاتف غالاكسي إس9 الشائعة وإليك كيفية إصلاحها

    تقنية ذكية تكشف استخدام السائقين للهواتف.. و"تفضحهم"

    6 ميزات قوية في iOS 12 تجعل "آيفون" أكثر أمناً

  • جولة الصحافة

    ï؟½ “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو
    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

    زعيم كوريا الشمالية يعدم ضابطا بارزا بتهمة "غريبة"

    رئيس الوزراء الإثيوبي يزور القاهرة

    رحيل معلم الأجيال التربوي بالقاهرة إثر مرض عضال

    قل وداعا للهجرة واللجوء إلى النمسا

علي هيثم الميسري
المنصور الهادي سيعيدكم لباب اليمن فاتحين منصورين
الجمعة 12 يناير 2018 الساعة 20:13
علي هيثم الميسري

 

  وأخيراً ظهر البطل الهمام طارق صالح بعد هالة إعلامية مفتعلة لازمته وسبقت ظهوره عن مكان تواجده وتحركاته، والغريب في الأمر أن ظهوره كان في الأرض الجنوبية التي كان أبناءها يتقاذفونه وعمه وإبن عمه وكافة أفراد المخلوع الراحل علي صالح بشتى أنواع الشتائم ومختلف أنواع الإستهجان لما إرتكبته هذه الأسرة الأحمرية من جرائم وإنتهاكات في أرض الجنوب .

 

  كان ظهور طارق صالح في شبوة بحجة تقديم العزاء لآل الزوكا، وحسب ظني كان واجب العزاء تريد من خلاله دويلة الإحتلال التي إهتمت بأمره وتكفلت بحمايته وتنقلاته إيصال رسالة للقاصي والداني بأن علي صالح لم يمُت بل يعيش بأفراد أسرته أنصاف الرجال، وبالتأكيد أن هؤلاء أنصاف الرجال هم من سيعيدوننا إلى المربع الأول قبل مقتل المخلوع الراحل علي صالح وعلى الأحرى قبل إعلانه فك الإرتباط عن شركائه في الإنقلاب مليشيا الحوثي المجوسية .

 

  كان البعض يراهنون على المخلوق الإمعه طارق صالح بأنه البطل الهمام الذي سيغير مجريات الأمور أولاً في أرض المعركة ثم على المعترك السياسي، فجاء تصريحه المتخاذل الذي فاجأ الجميع مخيباً لآمال أولئك المراهنين عليه حيث قال : نطالب بوقف الحرب والحوار مع السعودية، فلم يأتي بجديد عن ماكان يردده عمه المخلوع الراحل علي صالح .

  إنعدمت الشجاعة في هذا الإمعه ولم يذكر موقف عمه قبل مقتله في فض الشراكة مع مليشيا الحوثي الإنقلابية والإنتفاضة ضدها، فكان موقفه كموقف إبن عمه الإمعه الآخر أحمد علي صالح الذي سبقه بذات الموقف وذات التصريح، فلم يذكر هذين الإمعتين جرائم الحوثي ولم يشيرا لا من قريب ولا من بعيد عن ثأرهما من مليشيا الحوثي بقتلها المخلوع الراحل علي صالح .

 

  هناك أسئلة تتبادر لأذهاننا وهي : هل تصريحات وتحركات ومواقف أسرة المخلوع الراحل بأوامر من قيادة دويلة الإحتلال التي تريد أن يستمر الوضع في اليمن على ما كان عليه في حياة المخلوع الراحل ؟ وما هو الهدف من إستمرار هذا الوضع ؟ وهل هؤلاء الإمعات سواءاً أنصاف الرجال في الشمال والدمى أعضاء المجلس الإنتقالي في الجنوب يعلمون بأن دويلة الإحتلال تستخدمهم للضغط على حكومتنا الشرعية لتمرير أجنداتها وأطماعها في اليمن ؟ وهل أولئك الإمعات وتلك الدمى يدركون بأنهم أدوات وسلموا الأمر بذلك أم أنهم واهمين بأنهم هم من سيحكموا الشعب شمالاً وجنوباً وأن دويلة الإحتلال هي من ستحقق لهم أحلام يقظتهم ؟ .

 

  وفي الختام أود أن أقول لمؤيدي المجلس الإنتقالي الواهمين بأن هذا المجلس سيعيد لهم دولتهم الجنوبية : لقد أكثرتوا من هجومكم المبالغ فيه ضد داهية العرب وفارس اليمن المنصور هادي بل وتجاوزتوا الحد في خصومتكم له، وقلتوا عنه أنه يسعى لإعادتكم إلى باب اليمن ، وبالمقابل تغنيتوا بمجلسكم الإنتقالي الذي أوهمكم بأنه يسعى لإستعادة دولتكم الجنوبية المنتهية الصلاحية، وخذوها مني أنا علي هيثم الميسري كلمة والتي ستتحول لحكمة وأنا مسؤول عن ما أقول بأن فخامة المنصور هادي نعم سيعيدكم لباب اليمن وأثق بذلك ولكنه سيعيدكم فاتحين منصورين حاكمين ومرفوعي الرأس ومكللين بعزتكم وكرامتكم، أما المجلس الإنتقالي يسعى لأجل مصالح دنيوية دنيئة لإعادتكم لباب اليمن مهزومين محكومين مطأطئي رؤوسكم تجرون خلفكم الذل والمهانة، وقادم الأيام ستثبت لكم صحة كلامي .

علي هيثم الميسري

إقراء ايضاً