الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وكيل وزارة الأوقاف يؤكد استكمال عملية توزيع مخيمات الحجاج في منى
    وزارة الأوقاف تؤكد استكمال عملية توزيع مخيمات الحجاج في منى

    اللواء الخامس حرس رئاسي يدشن حفل تخرج الدفعة الاولى مهام خاصة والدفعة الثالثة مستجدين في مدينة تعز

    فتح يستنكر اقتحام مليشيا الحوثي مخازن الأمم المتحدة بالحديدة

    قوات الجيش الوطني تحرر مواقع استراتيجية شمال الجوف

    مصرع ثلاثة من عناصر ميليشيا الحوثي شرق مدينة تعز

  • عربية ودولية

    ï؟½ البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء
    البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء

    إسرائيل تقتل فلسطينيين.. وتغلق أبواب الأقصى

    العراق يدين الغارات التركية على سنجار.. وينفي التنسيق

    بعد تصرف ترامب.. قائد عملية قتل بن لادن "يتكلم"

    واشنطن تتوعد أنقرة: إطلاق القس أو عقوبات أخرى

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم
    ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم

    ميسي.. تغيير كبير في الموسم الـ15

    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

    منذ بداية القرن.. أول خسارة لريال مدريد في نهائي قاريّ

    معطيات جديدة بقضية صلاح.. مفاجأة بشأن مصور الفيديو وأهدافه

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018

    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

    الذهب يهبط ويسجل أدنى مستوى مع صعود الدولار

    الدولار "يحلّق" واليورو يهبط بسبب الليرة التركية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل
    ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل

    كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟

    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

    حيلة بسيطة جدا لتحميل فيديوهات فيسبوك على هاتفك

    هل ترى مشهدا وتشعر أنه مكرر.. تفسير بسيط للظاهرة العجيبة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

علي هيثم الميسري
وزير الداخلية أحمد الميسري وهجوم المجلس الإنتقالي
الخميس 28 ديسمبر 2017 الساعة 20:15
علي هيثم الميسري

 

  آخر ستة أرجل كانت نصفها بالشرعية والنصف الآخر في المجلس الإنتقالي تم خلعها من مناصبها بالشرعية وهم محافِظَي لحج والضالع ووزير النقل، ولكن الأمر لم ينتهي بعد بل ينبغي على الحكومة الشرعية البحث جيداً عن من يتوارى عن أنظارها داخل دهاليزها ممن لازالوا يجاهرون بولائهم للشرعية وتخفي صدورهم ولائهم للمجلس الإنتقالي .

 

  هناك معلومات مؤكدة تفيد بوجود أحد الوزراء يوالي هذا المجلس البغيض سراً وعلى تواصل ببعض أعضائه أو عبر وسطائهم، ومعظم ذلك التواصل يتم من خلال لقاءات في جمهورية مصر العربية، لذلك نرجو من المعنيين بالأمر في حكومتنا الشرعية التحري عن من يكثر الترحال لهذا البلد .

 

  بعد رحيل آخر ثلاثة أعضاء في المجلس الإنتقالي عن السلطة الشرعية بقرار جمهوري وتعيين بدلاً عنهم ثلاثة آخرين بالإضافة إلى تعيين الأخ أحمد بن أحمد الميسري بديلاً عن العم حسين عرب بمنصب وزير الداخلية ونائب رئيس مجلس الوزراء تعالت أصوات الأبواق وتحركت الأقلام المأجورة التابعة للمجلس الإنتقالي لتهاجم فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي بِحُجة تعيينه وزير مدني في وزارة أمنية كوزارة الداخلية .

 

  بالتأكيد لم تكُن هذة الحُجة هي السبب الحقيقي لهجومهم الشرس هذا، بل كان السبب الحقيقي هو ذلك الألم الذي سببه لهم فخامته بإطاحته لثلاثة أعضاء في مجلسهم الإنتقالي من مناصبهم، والسبب الآخر هو أن من وصفهم بالعبيد وعبيد العبيد الأستاذ أحمد بن أحمد الميسري وضعه فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي وجهاً لوجه معهم، ولعلمهم بأنه هو من سيقصقص أجنحتهم وينتف ريشهم، ولعلمهم به أنه سيف صارم وخنجر حاد لذلك جن جنونهم وإرتعدت فرائصهم .

 

  سنُذَكِّر هؤلاء الأُجَرَاء الذين يهاجمون ولي أمرنا وولي أمرهم فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي بأن علي سالم البيض الذي كان لهم الأب الروحي قبل أن يظهر عيدروس الزبيدي إستلم حقيبة وزارة الدفاع في زمنٍ مضى، ومثله إستلم الرئيس الأسبق علي ناصر محمد ذات الحقيبة، مع العلم أن الدول الديمقراطية في جميع أنحاء العالم يتولى فيها منصبي وزيري الداخلية والدفاع شخصيات مدنية بل ويمنع أن يكونوا عسكريين، ومثال على ذلك هو رامسفيلد وزير الدفاع الأمريكي في عهد بوش كان محامي، والأمثلة كثيرة في كثير من دول العالم .

 

  وأخيراً أود أن أقول لهؤلاء الأقزام سواءً أعضاء المجلس أو مؤيديهم أو أولئك الأجراء الذين سَخَّروا أقلامهم وأبواقهم لمهاجمة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي بأن هجومهم هذا أقسم برب العرش بأنه لن يُجدي نفعاً ولن يغير من الواقع شيء، فهل تغير شئء منذُ أن بدأ نعيقكم ؟ وهل توقفت قافلة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ولو للحظة منذُ بدأ نباحكم ؟ .

إقراء ايضاً