الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان
    الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان

    الرئيس هادي يوجه بإحالة المتورطين في الاعتداء على الكلية العسكرية بـ عدن الى القضاء

    وزارة الأوقاف والإرشاد تجري الاستعدادات النهائية لتصعيد الحجاج إلى منى

    الرئيس هادي يبعث عدد من برقيات التعازي والمواساة

    قوات الجيش الوطني تتقدم بمديرية الملاجم وانهيار كبير في صفوف الميليشيا

  • عربية ودولية

    ï؟½ مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين
    مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين

    وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان

    البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء

    إسرائيل تقتل فلسطينيين.. وتغلق أبواب الأقصى

    العراق يدين الغارات التركية على سنجار.. وينفي التنسيق

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب
    مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب

    "مشكلة" سان جرمان قد تحسم صفقة نيمار الخيالية

    ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم

    ميسي.. تغيير كبير في الموسم الـ15

    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

  • اقتصاد

    ï؟½ السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم
    السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 18/8/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018

    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

  • تكنولوجيا

    ï؟½ نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط
    نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط

    تحذير علمي: هاتفك أقذر من "مقعد الحمام"

    ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل

    كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟

    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

طارق نجيب باشا
مستقبلنا والعدالة الإنتقالية (٢-٢)
الاربعاء 13 ديسمبر 2017 الساعة 15:46
طارق نجيب باشا


إن التجربة السياسية الأغنى والأكثر ثراء في اليمن والمتعلقة بالعدالة الإنتقالية كانت في مؤتمر الحوار الوطني الشامل، كان للعدالة الإنتقالية في الحوار فريق مختص بنقاشاتها، فيه ممثلين عن كل مكون سياسي ومدني مشارك في الحوار الوطني، هذا الفريق عمل وفقا للأسس والمعايير الدولية التي وضعت لتحديد مفهوم (العدالة الإنتقالية) كما إطلع الفريق على التجارب المكتملة للدول التي مرت بمراحل إنتقالية وفترات صراع دموي كي يستخلص المفيد منها ويعكسها بتصرف على الحالة اليمنية.


وقبل إقرار المحددات الدستورية والمواد القانونية للعدالة الإنتقالية من قبل الفريق في الحوار، أتفق أعضاء الفريق على ضرورة إقرار بعض المفاهيم المرتبطة بالعدالة الإنتقالية لضمان سير النقاشات في مسار يعمل على احقاق معايير العدالة وإنصاف الضحايا ويبتعد عن المماحكات السياسية والتعنت الذي كان يعرقل نقاشات الفريق في حينه، لذلك تم إقرار تعريف واضح لكل من مفهوم (الضحية، الكشف عن الحقيقة، حفظ الذاكرة، الإنتهاكات، المساءلة، إصلاح المؤسسات، والمصالحة الوطنية) مما ساعد الفريق للولوج في النقاشات المبنية على أهداف الفريق التفصيلية المذكورة في وثيقة مخرجات الحوار ومن أهمها:


تحديد المعالجات المستقبلية للإنتهاكات الحقوقية والإنسانية التي حدثت منذ عام 2007م - 2011م المرتبط بإنطلاقة الحراك الجنوبي المطلبي ثم الثورة الشبابية السلمية وضمان كشف الحقيقة عنهما، وبناء قاعدة معلومات وطنية توثيقية حولهما.


هذه النقاشات الثرية التي استمرت لما يقارب العشرة أشهر 
أخذت وقتها في التعرف على الصراعات السياسية السابقة ومسبباتها لمعرفة الحقيقة وتحديد كافة أشكال الإنتهاكات التي وقعت بوقوع كل حدث سياسي مرت به اليمن لينتج عن هذه النقاشات حلول على شكل بنود وآليات شكلت وثيقة مخرجات العدالة الإنتقالية المتضمنة في وثيقة مخرجات الحوار الوطني الشامل.


هذه التجربة السياسية التي كانت جزءاً من مؤتمر الحوار الوطني الشامل تعتبر أساساً صلباً لإحقاق العدالة الإنتقالية كخطوة رئيسية لإغلاق كافة ملفات الصراع الماضية بما لا يصادر حقوق الضحايا أو يتعارض مع العدالة، ويرسي ضمانات قانونية وآليات إدارية تضمن عدم تكرار ما حدث، لذلك فأن الأمل معقود بالتطبيق السوي لمخرجات مؤتمر الحوار الوطني الخاصة بالعدالة الإنتقالية في القريب العاجل لما في ذلك من دور في دحر الأحقاد وردم مكامن الصراعات كي نتفرع بعدها جميعا لبناء المستقبل المنشود لنا ولبلدنا. 
...

إقراء ايضاً