الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ جرحى بقذيفة أطلقها الحوثيون استهدفت مستشفى الثورة بتعز
    جرحى بقذيفة أطلقها الحوثيون استهدفت مستشفى الثورة بتعز

    مسلحون مجهولون يختطفون الصحفي كمال الشاوش من أحد المقاهي بمحافظة الحديدة

    ألوية العمالقة تطهر مزارع وجيوب المليشيات الحوثية غرب الدريهمي

    في ظل صمت المنظمات الحقوقية الدولية مليشيا الحوثي تقوم بنهب مستودع منظمة الهجرة الدولية

    الحوثيون يستولون على ألفي سلة غذائية مخصصة للمحتاجين

  • عربية ودولية

    ï؟½ واشنطن تتوعد أنقرة: إطلاق القس أو عقوبات أخرى
    واشنطن تتوعد أنقرة: إطلاق القس أو عقوبات أخرى

    أميركا تحذر من أسلحة روسيا الفضائية الجديدة

    قتلى بانفجار قنبلة في "صدر بغداد"

    خامنئي يعترف: "خطأ فادح" السبب في مشكلات إيران

    الأردن.. انتهاء العملية الأمنية في السلط

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ 7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو
    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

    منذ بداية القرن.. أول خسارة لريال مدريد في نهائي قاريّ

    معطيات جديدة بقضية صلاح.. مفاجأة بشأن مصور الفيديو وأهدافه

    راموس يفتح النار على رونالدو بعد تصريحاته عن "العائلة"

    نجم برشلونة يضع العملاق الكتالوني في حيرة

  • اقتصاد

    ï؟½ الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"
    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

    الذهب يهبط ويسجل أدنى مستوى مع صعود الدولار

    الدولار "يحلّق" واليورو يهبط بسبب الليرة التركية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 15/8/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟
    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

    حيلة بسيطة جدا لتحميل فيديوهات فيسبوك على هاتفك

    هل ترى مشهدا وتشعر أنه مكرر.. تفسير بسيط للظاهرة العجيبة

    سامسونغ تلمح للهاتف "المطوي".. وتوقعات بموعد طرحه

    "فضيحة" تهزّ غوغل وتطال مستخدمي أبل وأندرويد

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

علي هيثم الميسري
دعوة صالح للإنتفاضة لَفِظَت مؤيديه في الشرعية
السبت 9 ديسمبر 2017 الساعة 00:46
علي هيثم الميسري

 

  الإنتفاضة الشعبية التي دعا لها علي عبدالله صالح والتي تبِعها بإعلانه فض الشراكة مع مليشيا الحوثي الإنقلابية كشفت الكثير من الموالين له الذين كانوا يتوشحون بوشاح الشرعية، وكانت أجسادهم تقف في أرض الشرعية وقلوبهم وعقولهم معلقة به .

  فبمجرد أن دعا علي صالح بإنتفاضة شعبية ضد الحوثة تداعى أولئك المؤيدين له المنظمِّين للشرعية سواءً من كان مع حزب المؤتمر أو من كان مستقل في جميع الوسائل الإعلامية ومواقع التواصل الإجتماعي بالترويج له ولدعوته بل وأعلنوا ولاءهم لعلي صالح بغير شعور من خلال حماسهم الذي برروه بأنه ينبغي الوقوف مع هذا الرجل الذي سيخلص الشعب اليمني من رجس السلالة الكهنوتية .

  وكما يبدو لي بأن هؤلاء كانوا يعتقدون بأن عودة علي صالح ستكون مؤكدة فيما إذا نجحت الإنتفاضة الشعبية وإستطاع صالح القضاء علي مليشيا الحوثي الكهنوتية بمساعدة قوات التحالف، لأنه في هذه الحالة سيتحول من إنقلابي مخلوع عاث فساداً في فترة حكمه إلى بطل أسطوري، وبما انه كان محترف في حشد الآلاف من ذوي الألفين ريال سيدعوهم للإحتشاد في ميدان السبعين ليطالبوا بعودته رئيساً للبلاد والعباد .

  لذلك نستطيع القول بأن دعوة علي صالح لَفِظَت أولئك المتقلبين والمتلونين وإنكشفت أقنعتهم ووثِّقَت لدينا الصورة الكاملة عنهم وعن ولاءهم، وبالتأكيد أن أسمائهم قُيِّدَت لدى حكومتنا الشرعية، وبالتأكيد أيضاًْ  سيظهر الكثير غيرهم بعد ظهور أحمد علي صالح الذي سيكون خليفة والده وسيحذو حذوه طالما وأن دويلة الإمارات أحسنت ضيافته في أراضيها ولا زالت تستضيفه، وطالما أيضاً أن ثروة أبيه المنهوبة مودعةً في بنوكها، ونبوءتي هذه بدأت بوادرها تلوح في الأفق . 

  فليعلم أحمد علي صالح إن لم يحكم عقله ويفكر كيف سيثأر لوالده بإعلان ولائه المطلق وإنضمامه لشرعية فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي فيعني ذلك أن خاتمته لن تختلف عن خاتمة أبيه، وأقول لمن بدأ يروِّج لأحمد علي صالح : فكما إخترت الحصان الهَرِم وراهنت عليه وتم التخلص منه وخسرت الرهان فكذلك ستخسر الرهان لإختيارك المُهر الضعيف الذي سيتم الإستحواذ عليه ومن ثم التخلص منه، وأنصحك بإختيار الحصان الأصيل ذو النفس الطويل طالما وأن السباق لم ينتهي بعد . 

علي هيثم الميسري

إقراء ايضاً