هذا ما كشفته جبهة نهم مؤخراً

محمد القادري
الاثنين ، ٢٧ نوفمبر ٢٠١٧ الساعة ٠٤:٢٥ مساءً

التقدم الذي حققه الجيش الوطني في الفترة الأخيرة بجبهة نهم ، والذي حرر فيه عدة مواقع بشكل سريع وخلال أيام بسيطة ، كشف لنا حقائق هامة تتعلق بالجيش الوطني التابع للشرعية وامكانياته وقدراته ، حيث اتضح ان ذلك الجيش اصبح قادر على التقدم السريع وتحرير نقيل بن غيلان والوصول إلى ابواب العاصمة صنعاء وتحريرها بالكامل .

 

 منطقة نهم منطقة وعرة لأنها ذات التضاريس الجبلية ، وطبيعة المعركة والمواجهات التي تدور فيها تستخدم طريقة الهجوم من أسفل والدفاع من أعلى .


فالجيش الوطني التابع للدولة الشرعية الذي أتى قادماً من اتجاه مأرب صاعداً إلى صنعاء ، يستخدم طريقة الهجوم من أسفل والصعود محرراً ، وميليشيات الانقلاب التي تتمركز في اعالي جبال نهم وتتحصن في تلالها وتبابها تستخدم طريقة الدفاع والصد من أعلى ، وكما تعلمون ان الذي يتمركز في الأعلى هو أقوى من الذي يقع في الأسفل ، ومع هذا استطاع الجيش الوطني ان يتقدم من الأسفل إلى الاعلى ويحرر العديد من المواقع الوعرة ويجعل الميليشيات تتهاوى ، وهذا ما يدل على ان الجيش اصبح جيشاً متمنكاً في التدريب وقوياً في الإعداد وقادراً على تحرير صنعاء .

 

 جماعة الحوثي تستخدم في جبهة نهم أقوى الاسلحة وأقوى الكفاءات والعناصر ، فأقوى فرق القنص وأقوى العناصر المدربة في إيران ، وأقوى الخبرات التابعة لحزب الله ، كلها تتواجد في جبهة نهم التي تشرف عليها إيران بشكل مباشر للمواجهة والتخطيط والادارة ، بالاضافة إلى اقوى كتائب الحرس الجمهوري والقوات الخاصة التابعة للرئيس السابق ، ومع ذلك استطاع الجيش الوطني ان يهزم كل اولئك ويحقق تقدماً أجبر فيه قوات الانقلاب على التراجع والاتجاه نحو جبهات أخرى عسى ان تشكل ضغطاً يستطيع ان يوقف التقدم نحو صنعاء .

 الأقوى والكفاءة والناجح في المواجهات والمعارك البرية ، هو الطرف الذي يستطيع ان يحقق تقدم بأقل الخسائر من الموارد البشرية ، وفي نهم استطاع الجيش الوطني ان يتقدم ويحرر العديد من الواقع ولم يخسر إلا قلة من الشهداء الذين ارتقوا إلى ربهم ، اما جماعة الحوثي وحلفاءها فقد خسروا المواقع على الارض التي كانوا يسيطرون عليها وتلقوا بنفس الوقت  اكبر خسارة في الموارد البشرية ، ففي جبهة نهم قتل اكبر عدد من قيادات الانقلاب وعناصره على ايدي الجيش الوطني ، ومن ذهب إلى نهم حياً لم يعود إلا جثة هامدة .

 

تعظيم سلام لكل جندي يحرر اليمن من الانقلاب ويستعيد الدولة المنهوبة .
تحية اعزاز وتقدير لكل فداءي في جبهات البطولة يقدم روحه الغالية فداءً للوطن الغالي .

الحوثي والمواطن في اليمن