الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وكيل وزارة الأوقاف يؤكد استكمال عملية توزيع مخيمات الحجاج في منى
    وزارة الأوقاف تؤكد استكمال عملية توزيع مخيمات الحجاج في منى

    اللواء الخامس حرس رئاسي يدشن حفل تخرج الدفعة الاولى مهام خاصة والدفعة الثالثة مستجدين في مدينة تعز

    فتح يستنكر اقتحام مليشيا الحوثي مخازن الأمم المتحدة بالحديدة

    قوات الجيش الوطني تحرر مواقع استراتيجية شمال الجوف

    مصرع ثلاثة من عناصر ميليشيا الحوثي شرق مدينة تعز

  • عربية ودولية

    ï؟½ البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء
    البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء

    إسرائيل تقتل فلسطينيين.. وتغلق أبواب الأقصى

    العراق يدين الغارات التركية على سنجار.. وينفي التنسيق

    بعد تصرف ترامب.. قائد عملية قتل بن لادن "يتكلم"

    واشنطن تتوعد أنقرة: إطلاق القس أو عقوبات أخرى

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم
    ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم

    ميسي.. تغيير كبير في الموسم الـ15

    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

    منذ بداية القرن.. أول خسارة لريال مدريد في نهائي قاريّ

    معطيات جديدة بقضية صلاح.. مفاجأة بشأن مصور الفيديو وأهدافه

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018

    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

    الذهب يهبط ويسجل أدنى مستوى مع صعود الدولار

    الدولار "يحلّق" واليورو يهبط بسبب الليرة التركية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل
    ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل

    كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟

    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

    حيلة بسيطة جدا لتحميل فيديوهات فيسبوك على هاتفك

    هل ترى مشهدا وتشعر أنه مكرر.. تفسير بسيط للظاهرة العجيبة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

علي هيثم الميسري
رخاء الشعوب في ظل نظام إتحادي
الخميس 16 نوفمبر 2017 الساعة 00:43
علي هيثم الميسري

 

  نظام المركزية في بعض دول العالم تعاني شعوبها الذل والهوان والفقر والجوع والمرض حتى وإن كانت هذه الدول تمتلك من الثروات ما لا يُعد ولا يُحصى كما هو الحال في يمننا الحبيب، لاسيما إن كان من يحكمها عصابة زعيمها ديكتاتور أيضاً كما هو الحال في يمننا الحبيب أبان عهد المخلوع علي عبدالله صالح .

  والشعوب التي تعيش الرغد والرخاء فهي تلك التي تستظل تحت مظلة نظام إتحادي أو فيدرالي سواءً كانت إمارات أو ولايات أو إقاليم، والنماذج في هذا الشأن كثيرة جداً لا حصر لها كالولايات المتحده الأمريكية وكندا والكثير من دول القارة الصفراء، ونسبة الفقر تكاد تكون معدومة والتي قد تصل لصفر في المائة .

  الملفت للنظر بأن حكام المركزية يُخلّٓدون في حكمهم لطالما بقيت أرواحهم في أجسادهم، وعند وفاتهم يرث أبنائهم الحكم من بعدهم إلا إذا قامت فئة في حكومته بحركة إنقلابية ضدهم فتطيح بهم وتحكم بإعدامهم أو بزجهم في معتقلات إلى أن يلقون الله، صحيح أن هناك إنتخابات وصناديق إقتراع ولكننا نعلم مايدور خلف الكواليس في هذه الإنتخابات، وعلى العكس من ذلك في الدول اللامركزية كيف يتم التداول السلمي للسلطة عبر الانتخابات التي تتم بأريحية مطلقة ودون ضجيج، وتُسَلِّم السلطة من قِبَل الرئيس السلف لخلفه بإبتسامه عريضة على شفتيه .

  بعد ثورة الشباب التي أطاحت بديكتاتور اليمن وعصابته المتمردة توافقت قوى الداخل والخارج على رجل واحد وإنتخبه 8 مليون مواطن يمني جُلَّهم من المحافظات الشمالية، كان هذا الرجل قد أختاره الله جَلَّ في علاه قبل أن تتوافق عليه جميع القوى وقبل أن ينتخبه الثمانية مليون ناخب رحمة ورأفة منه جلت رحمته لهذا الشعب العظيم، فكان إختيار الله عز وجل لهذا الرجل ليست عبثية بل لعلمه أنه يمتلك من الإمكانيات التي لا يضاهيه أحداً بها، فهذا الرجل يمتلك الحنكة العسكرية والدهاء السياسي والشجاعة والإقدام وزاد على ذلك إمتلاكه قلب تملأهُ الرحمة لكافة أبناء الشعب اليمني .. إنه داهية العرب وفارس اليمن فخامة الرئيس الوالد عبدربه منصور هادي .

  بعد أن تَرَبَّعَ فخامته كرسي السلطة أخذ على عاتقه مآسي الشعب اليمني الذي كان يعيشها هذا الشعب المكلوم منذُ عقود من الزمن، فكان بالفعل الرجل المناسب في المكان المناسب، ونستطيع أن نطلق عليه رجل المرحلة ورمز التغيير، فإرتأى أن لا حل لكل المشاكل التي صنعها سلفه المخلوع خلال كل تلك العقود هو تغيير نظام الحكم من مركزي إلى نظام إتحادي من ستة أقاليم، وغير ذلك فهو عبث ومضيعة للوقت وإستمرار لمآسي الشعب اليمني المكلوم .

  مشروع اليمن الإتحادي الذي رسم ملامحه فخامة الرئيس الوالد عبدربه منصور هادي أغضب بعض القوى الظلامية في الداخل اليمني وخارجه، ولم تكُن هذه الحرب التي نعيش وطأتها إلّٓا بسبب هذا المشروع، أما فئة الشعب التي ذاقت ويلات المركزية بحاكمها الديكتاتوري فقد أَسَرّٓتها رؤية ملامح هذا المشروع الإتحادي وقد لاحت في الأفق، ولكن ياللأسف يافرحة ماتمت حينها، ولكنها ستتم بإذن الله تعالى قريباً جداً وليس آجل، فلم يأتي لنا الله عز وجل برجل ملأ قلبه الرحمة إلّٓا لأجل هذا المشروع، ومن كان بقدرته خلع ديكتاتور يمتلك أسلحة فتاكة تقدر بمئات المليارات ويأتي بدلاً عنه برجل المرحلة ورمز التغيير أيضاً بقدرته يستطيع أن يحقق حلم الشعب اليمني بإعلان اليمن دولة إتحادية .

علي هيثم الميسري

إقراء ايضاً