الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان
    الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان

    الرئيس هادي يوجه بإحالة المتورطين في الاعتداء على الكلية العسكرية بـ عدن الى القضاء

    وزارة الأوقاف والإرشاد تجري الاستعدادات النهائية لتصعيد الحجاج إلى منى

    الرئيس هادي يبعث عدد من برقيات التعازي والمواساة

    قوات الجيش الوطني تتقدم بمديرية الملاجم وانهيار كبير في صفوف الميليشيا

  • عربية ودولية

    ï؟½ مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين
    مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين

    وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان

    البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء

    إسرائيل تقتل فلسطينيين.. وتغلق أبواب الأقصى

    العراق يدين الغارات التركية على سنجار.. وينفي التنسيق

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب
    مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب

    "مشكلة" سان جرمان قد تحسم صفقة نيمار الخيالية

    ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم

    ميسي.. تغيير كبير في الموسم الـ15

    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

  • اقتصاد

    ï؟½ السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم
    السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 18/8/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018

    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

  • تكنولوجيا

    ï؟½ نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط
    نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط

    تحذير علمي: هاتفك أقذر من "مقعد الحمام"

    ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل

    كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟

    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

طارق نجيب باشا
عن سؤال / لماذا لم تطبق مخرجات الحوار ؟ (2)
الاثنين 6 نوفمبر 2017 الساعة 19:58
طارق نجيب باشا
إنطلاقاً من مقولة ( فهم السؤال هو نصف الإجابة) والتي حفظناها في طفولتنا فلطالما رددها مدرسونا على مسامعنا أثناء مراحل الإختبارات الدراسية، سنحاول إيجاد إجابة ملمة عن سؤال العمود بإستنباط بعض الأسئلة منه. 
 
شابت مخرجات الحوار الوطني عدد من المشوشات السياسية الإعلامية الممنهجة جعلت جزء من المجتمع غير ذا دراية واضحة بتفاصيل مخرجات الحوار الوطني وماهيتها، مما خلق حالة عامة من التوقعات المربوطة بفكرة ( لماذا لم تعمل القيادة السياسية أو الحكومة على هذا الأمر أو ذاك في حينه) كانت هذه الأسئلة تنطلق من يقين جازم بأن هذه التحركات من المفترض أن تكون جزء من أهداف مؤتمر الحوار الوطني ووثيقة مخرجاته. 
 
والسؤال المحوري هنا: ماهي مخرجات الحوار الوطني؟
- مخرجات الحوار هي وثيقة جامعة لحلول جميع القضايا التي تم نقاشها ضمن جدول أعمال مؤتمر الحوار وعلى رأسها القضية الجنوبية والذي استمر لعشرة أشهر بمشاركة طيف واسع شامل من المكونات السياسية والمدنية للمجتمع اليمني والمصطلح عليها بـــ( وثيقة مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل).
وما الهدف الرئيسي من هذه الوثيقة؟
 
- وثيقة مخرجات مؤتمر الحوار الوطني هي المرتكز الأساسي للدستور اليمني الجديد – الدستور القادم - بحيث يتم إعادة صياغة بنود الوثيقة على شكل مواد دستورية، والبعض الأخر تعتبر محددات قانونية تساعد على صياغة القوانين التي تعمل على تهيئة البلد لمرحلة الإنتخابات والإستفتاء الأولى بعد مؤتمر الحوار، كما تحتوي الوثيقة على تفاصيل قانونية معبرة عن حالة التغيير المنشود في اليمن والتي ستترجم لاحقا إلى قوانين وآليات إدارية حكومية.
وبذلك فإن مخرجات مؤتمر الحوار وثيقة تشريعية بالدرجة الأولى غير منوط بها أي دور تنفيذي آني في فترة إنعقاد المؤتمر ومابعده.
وبعد إستيعاب ماسبق فالسؤال المهم هنا على لسان المجتمع : متى سوف نرى مخرجات مؤتمر الحوار الوطني تطبق على أرض الواقع؟
 
- لن نستطيع رؤية الخطوات الأولى لبدء التنفيذ الفعلي لغالبية مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل إلا بعد صياغة الدستور – وقد تمت هذه الخطوة فعلا ولدى اليمنيين اليوم مسودة للدستور قابلة للتعديل – وتبقى الإستفتاء وموافقة الشعب عليه للبدء بعدها بتطبيق المخرجات، فجل التحولات في النظام السياسي والإداري للدولة والمقرة في وثيقة المخرجات تحتاج لأساس قانوني لتصبح قابلة للتطبيق دون عقبات تشريعية، والأساس هنا هو الدستور.
 
وبالمجمل هناك إستثناء واحد متعلق بفكرة التطبيق الآني لمخرجات الحوار قبل الإستفتاء على الدستور المنبثق منه، وهي وثيقة ضمانات تنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني والمتعارف عليها بــ(وثيقة الضمانات) والتي تحتوي عدد من الخطوات الموضحة لكيفية سير البلد سياسيا وإداريا إبتداء بلحظة إنتهاء مؤتمر الحوار حتى يوم الإستفتاء على الدستور الجديد، فوثيقة الضمانات هي جزء من وثيقة المخرجات، لذلك فهي الساحة الفعلية حاليا لكل مهتم بسؤال (هل تم تطبيق مخرجات الحوار؟). 
 
والجدير بالذكر حول وثيقة الضمانات أنها في اغلب موادها تحفظ التوازن السياسي للقوى اليمنية كنوع من التأكيد على عدم سيطرة طرف سياسي تحت أي حجة على مجريات صياغة الدستور الجديد والتشريعات المعبر عن تطلعات التغيير لدى المجتمع وترسي المبادئ الديمقراطية للخروج من المرحلة الإنتقالية إلى مرحلة بناء اليمن الجديد المنشود.
 
ويصبح السؤال الأخير هنا: هل تم السير على نهج وثيقة الضمانات كجزء من التطبيق الآني لمخرجات مؤتمر الحوار الوطني؟
إقراء ايضاً