الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان
    الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان

    الرئيس هادي يوجه بإحالة المتورطين في الاعتداء على الكلية العسكرية بـ عدن الى القضاء

    وزارة الأوقاف والإرشاد تجري الاستعدادات النهائية لتصعيد الحجاج إلى منى

    الرئيس هادي يبعث عدد من برقيات التعازي والمواساة

    قوات الجيش الوطني تتقدم بمديرية الملاجم وانهيار كبير في صفوف الميليشيا

  • عربية ودولية

    ï؟½ مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين
    مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين

    وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان

    البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء

    إسرائيل تقتل فلسطينيين.. وتغلق أبواب الأقصى

    العراق يدين الغارات التركية على سنجار.. وينفي التنسيق

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب
    مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب

    "مشكلة" سان جرمان قد تحسم صفقة نيمار الخيالية

    ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم

    ميسي.. تغيير كبير في الموسم الـ15

    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

  • اقتصاد

    ï؟½ السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم
    السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 18/8/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018

    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

  • تكنولوجيا

    ï؟½ نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط
    نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط

    تحذير علمي: هاتفك أقذر من "مقعد الحمام"

    ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل

    كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟

    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

علي هيثم الميسري
ذكرى ثورة 14 أكتوبر تتحول للإحتفاء بمجلس المطلقات
الجمعة 13 اكتوبر 2017 الساعة 04:18
علي هيثم الميسري

 ستتحول إحتفالية الذكرى الرابعة والخمسين لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة إلى إحتفاء بمجموعة من الإمعات أو كما يحلو لي أن أصفهم بالدمى أو العبيد والذين يسمون أنفسهم بالمجلس الإنتقالي أو كما يصفهم الكثيرون بمجلس المطلقات .

 

  فكما هي العادة تستغل تلك الدمى (المجلس الإنتقالي) أي مناسبة في الجنوب وتأتي بطائرة وتطل علينا في العاصمة عدن فتقوم بجمع بعض العبيد وتمنحهم مبالغ مالية عبارة عن فتات مما تستلمه من أموال طائلة من الدولة الداعمة ليحتفوا بهم في ساحة من ساحات الإحتشاد .

 

  ما يحز في النفس أن المناسبات الثورية كثورة الرابع عشر من أكتوبر تستغلها هذه الدمى وتحولها لمناسبة للإحتفاء بهم، غير مدركين هؤلاء العبيد بأن نجاح هذه الثورات كانت على حساب تضحيات آبائهم وأجدادهم الذين ضحوا بأنفسهم، فيأتي خونة وعملاء ويستغلونهم في هذه المناسبات العظيمة ليقيموا فيها منابرهم و يلقون خطبهم التحريضية ضد الحكومة الشرعية لتحقيق أجندات ومخططات قوى الإنقلاب والقوى الأخرى الإستعمارية وتحت مسميات مدغدغة لمشاعر هؤلاء الشرذمة القليلون الحالمون بعودة اليمن إلى ما قبل العام 1990م، فأوهموهم بأن حلمهم لن يحققه لهم إلا هذا المجلس الإنتقالي العقيم .

 

  لا يدرك هؤلاء الشرذمة القليلون بأن أولئك الدمى الذين يسمون أنفسهم المجلس الإنتقالي ليسوا إلا أدوات تستخدمها قوى طامعة تريد عرقلة عمل الحكومة الشرعية وإيقاف عجلة التنمية من خلال بث الفوضى وتشضي الصف الجنوبي والقضاء على النسيج الإجتماعي بزرع العنصرية، فتتفرغ تلك القوى لتنفيذ مخططاتها في كيفية إنتاج قوى حليفة لها في الجنوب، وإنقاذ حليفها في الشمال المتمثل في المخلوع علي عفاش ليعود مجدداً و يحكم اليمن شمالاً وجنوباً .. فهو من سيأتي لها بأطماعها .

 

 ولا يدرك أيضاً أولئك الشراذم بأنهم جعلوا من أنفسهم وقوداً لتمرير تلك المخططات وتحقيقها، فإن نجحت تلك القوى بفرض مخططاتها على أرض الواقع فسيجد أنفسهم هؤلاء وقد عادت بهم عجلة الزمن إلى ما بعد حرب العام 1994م عندما وجدوا أنفسهم حينها قابعين في بيوتهم بمعية نسائهم وأطفالهم، ولن ينفع الندم حينها وسيتحسرون على زمن فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي الذي سلمهم الجنوب كاملاً ليحكموه بأنفسهم .

 

علي هيثم الميسري

إقراء ايضاً