الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان
    الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان

    الرئيس هادي يوجه بإحالة المتورطين في الاعتداء على الكلية العسكرية بـ عدن الى القضاء

    وزارة الأوقاف والإرشاد تجري الاستعدادات النهائية لتصعيد الحجاج إلى منى

    الرئيس هادي يبعث عدد من برقيات التعازي والمواساة

    قوات الجيش الوطني تتقدم بمديرية الملاجم وانهيار كبير في صفوف الميليشيا

  • عربية ودولية

    ï؟½ مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين
    مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين

    وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان

    البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء

    إسرائيل تقتل فلسطينيين.. وتغلق أبواب الأقصى

    العراق يدين الغارات التركية على سنجار.. وينفي التنسيق

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب
    مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب

    "مشكلة" سان جرمان قد تحسم صفقة نيمار الخيالية

    ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم

    ميسي.. تغيير كبير في الموسم الـ15

    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

  • اقتصاد

    ï؟½ السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم
    السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 18/8/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018

    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

  • تكنولوجيا

    ï؟½ نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط
    نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط

    تحذير علمي: هاتفك أقذر من "مقعد الحمام"

    ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل

    كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟

    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

علي هيثم الميسري
هذا الشبل من ذاك الأسد
الأحد 6 أغسطس 2017 الساعة 01:53
علي هيثم الميسري

 

  عندما نريد أن نُشيد بصبي أو شاب قام بعمل مثالي أو شجاع نقول عنه: هذا الشبل من ذاك الاسد، لا سيما إذا كان والده رجل كفؤ ومحترم وشجاع، ولكن عندما يكون الأب رجل إمعه أضحت كل تحركاته بالريموت كنترول كرئيس المجلس المجوسي الإنقلابي عيدروس الزبيدي ونائبه هاني بن بريك ياترى ماذا سنقول عن ولديهما ?

 

  هناك مثل آخر يقول شر البلية ما يضحك، فما أضحكني هو منشور بالفيس بوك للولد الرقيق والناعم قاسم إبن المحافظ المخلوع عيدروس الزبيدي يقول فيه: ( برفقة أخي الغالي علي بن هاني بن بريك إبن الشيخ هاني بن بريك نائب رئيس المجلس الإنتقالي وأحد أسود الجبهات وصانعي النصر العظيم في عدن ضد المجوس ) ، وفي المنشور وضع صورتهما وهما بجانب بعض، ويبدو لي بأن صورتهما أُلتُقِطَت في ملاهي أبو ظبي .

 

  وما أضحكني أيضاً هو وصف الولد الرقيق والناعم لهاني بن بريك أنه أحد أسود الجبهات وصانعي النصر العظيم في عدن ضد المجوس، أما شر البلية أن هناك من قطيع الأغنام المؤيدين لهذا المجلس التآمري الإنقلابي يرددون هذه الخزعبلات بل ويؤكدون ذلك من أن النصر العظيم هو على يدي ذلكم الخونة وعملاء المجوس والقوى الظلامية التي تتآمر على الشعب اليمني وعلى مشروعه العظيم، ومن الطبيعي أن يكونوا كذلك أولئك القطيع طالما وأنهم حققوا المقولة: عندما يكون الشعب كالغنم حتى الحمار يستطيع أن يكون قائداً لهم .

 

  لم أكُن أنوي أن أكتب عن شابين رقيقين ناعمين كهذين بل وجدتها مناسبة أن أصل برسالتي هذه لأولئك القطعان من الأغنام بأنهم يسيرون خلف سراب، وهذا المجلس لن يحقق مبتغاهم وأمانيهم في الإنفصال أو إستعادة الدولة، وما المجلس المجوسي هذا إلا سلاح تستخدمه القوى المعادية لإرباك حكومتنا الشرعية، وقريباً سينحل هذا المجلس وبشكل رسمي ومُعلَن، فلا تكونوا كالذين كفروا أعمالهم كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماءً حتى إذا جاءه لم يجده شيئاً .

 

  فيا أيها المتعطشين لإنفصال الجنوب لا تسيرون خلف هذا السراب المسمى بالمجلس الإنتقالي الجنوبي، فالجنوب قد أُستعيد من رجال أحرار أشاوس منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر، ولم يُسترد من إمعات عبيد تابعين لأسيادهم العبيد، وهؤلاء الإمعات أولادهم متنعمون في أفخر المساكن ومترفهون في ملاهي ابو ظبي، هؤلاء الإمعات لا يراعون مشاعركم ولا مشاعر أبنائكم الذين يعيشون ضنك العيش .

 

  وفي الختام سأرد على السؤال الذي طرحته في بدايه مقالي هذا:  يا ترى ماذا سنقول عن ولديهما ? أما الأول سأقول عنه:  هذا الحَمَل من ذاك الخروف، أما الآخر سأقول عنه هذا الجدي من ذاك الماعز، أما أنتم يا أبناء الشهداء وكل من كان في الجبهات سأقول عن كل واحد فيكم: هذا الشبل من ذاك الأسد .

 

علي هيثم الميسري

إقراء ايضاً