الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ جرحى بقذيفة أطلقها الحوثيون استهدفت مستشفى الثورة بتعز
    جرحى بقذيفة أطلقها الحوثيون استهدفت مستشفى الثورة بتعز

    مسلحون مجهولون يختطفون الصحفي كمال الشاوش من أحد المقاهي بمحافظة الحديدة

    ألوية العمالقة تطهر مزارع وجيوب المليشيات الحوثية غرب الدريهمي

    في ظل صمت المنظمات الحقوقية الدولية مليشيا الحوثي تقوم بنهب مستودع منظمة الهجرة الدولية

    الحوثيون يستولون على ألفي سلة غذائية مخصصة للمحتاجين

  • عربية ودولية

    ï؟½ واشنطن تتوعد أنقرة: إطلاق القس أو عقوبات أخرى
    واشنطن تتوعد أنقرة: إطلاق القس أو عقوبات أخرى

    أميركا تحذر من أسلحة روسيا الفضائية الجديدة

    قتلى بانفجار قنبلة في "صدر بغداد"

    خامنئي يعترف: "خطأ فادح" السبب في مشكلات إيران

    الأردن.. انتهاء العملية الأمنية في السلط

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ 7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو
    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

    منذ بداية القرن.. أول خسارة لريال مدريد في نهائي قاريّ

    معطيات جديدة بقضية صلاح.. مفاجأة بشأن مصور الفيديو وأهدافه

    راموس يفتح النار على رونالدو بعد تصريحاته عن "العائلة"

    نجم برشلونة يضع العملاق الكتالوني في حيرة

  • اقتصاد

    ï؟½ الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"
    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

    الذهب يهبط ويسجل أدنى مستوى مع صعود الدولار

    الدولار "يحلّق" واليورو يهبط بسبب الليرة التركية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 15/8/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟
    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

    حيلة بسيطة جدا لتحميل فيديوهات فيسبوك على هاتفك

    هل ترى مشهدا وتشعر أنه مكرر.. تفسير بسيط للظاهرة العجيبة

    سامسونغ تلمح للهاتف "المطوي".. وتوقعات بموعد طرحه

    "فضيحة" تهزّ غوغل وتطال مستخدمي أبل وأندرويد

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

علي هيثم الميسري
جربوا معنا الأقاليم يا صانعيِّ الوحدة المركزية
الثلاثاء 25 يوليو 2017 الساعة 01:16
علي هيثم الميسري
 إذا عدنا بالذاكرة للعام 1990م وبالتحديد زمن التوقيع على الوحدة اليمنية المركزية والتي وقع عليها آنذاك علي سالم البيض من الجانب الجنوبي كونه كان الرجل الأول في هرم الدولة, وكان قرار التوقيع بمباركة قيادات في الدولة ينحدرون من ثلاث مديريات فقط في الجنوب, أما الشعب في باقي المحافظات فلم يكن له رأي حينها لأنه كان يقبع تحت وطأة النظام الفاشي، لذلك لم يُستَفتى في الدخول بوحدة مع الجمهورية العربية اليمنية .
 
 
  ما أعنيه بكلامي السابق بأن جميع المحافظات الجنوبية جربت بالإكراه وحدة مركزية لأكثر من 20 عاماً بسبب عنجهية وغطرسة 3 مديريات كانت تحكم الجنوب بأكمله، كل ذلك حدث بعد إختزال الجنوب بتلك الثلاث المديريات, وتوالت الأحداث وتطورت إلى أن وصل بنا الحال بأن يكون مستقبل الجنوب بل مستقبل اليمن كله بيدي الرجل الذي قضى على تلك الوحدة المركزية وجبابرتها وأعلن بتحويل الوحدة المركزية إلى يمن إتحادي فيدرالي من 6 أقاليم بعد أن إرتأى أن الوحدة المركزية عبارة عن نظام إستعبادي لكافة أبناء الشعب اليمني.. وهنا أقصد الفارس اليماني فخامة الرئيس الوالد المارشال عبدربه منصور هادي أطال الله في عمره وجزاه الله عنا خير الجزاء .
 
 
  الغريب في الأمر أن ردات الفعل من قرار تحويل الوحدة المركزية إلى يمن إتحادي تباينت بصورة عكسية, فأبناء الثلاث المديريات التي أدخلتنا بوحدة ظالمة وجربناها معهم لأكثر من عشرين عاما رفضوا القرار وأصروا على فك الإرتباط, وبقية أبناء الشعب الجنوبي الذين جربوا الوحدة المركزية بالإكراه فمنهم من إلتزم الصمت ومنهم من أيد القرار, وكان من المفترض أن تكون ردة الفعل الطبيعية هو أن أبناء الشعب الجنوبي الذين لم يُستَفتَوا بالوحدة المركزية هم من يرفضون وبقوة إستمرارية الوحدة اليمنية بشكلها المختلف والعادل .
 
 
  أما أبناء الثلاث مديريات الذين حولوا شعب الجنوب من أحرار إلى عبيد بدخولهم الوحدة المركزية كان يفترض أن يخجلوا من أنفسهم ويلتزمون الصمت ولا ينبسون ببنت شفه، ولكن كما يبدو بأن غطرستهم وعنجهيتهم لا يبدونها إلا لإخوتهم الجنوبيين رفضوا القرار بإستمرارية الوحدة اليمنية بشكلها الجديد كدولة إتحادية بأقاليمها الستة عملاً بمقولة: إن لم تستحِ فأفعل ماشئت وأصروا على الإنفصال وكأن أمر الجنوب ليس لأحد غيرهم التحكم به بعد إيهام أنفسهم بأن الجنوب جنوبهم والشعب الجنوبي عبارة عن أتباع لهم، ونسوا أو تناسوا بأن الجنوب  كان ست محافظات وهم إن كبروا أو صغروا فهم ثلاث مديريات تتبع محافظة واحدة من الست المحافظات .
 
 
  لذلك يود المواطن علي هيثم الميسري أن يقول لهم بكل حب وتقدير أننا جَرّبنا معكم وحدة مركزية لأكثر من 20 عاماً ونحن مُكرهين فَجَرِّبوا معنا يمن إتحادي من 6 أقاليم ولو لفترة خمس سنوات وأنتم طائعين، وإلا سيتجه للصحافة الصفراء وسينشر غسيلكم منذُ الإستقلال حتى يومنا هذا، وحينها سيعلم الجاهلون بأنكم أنتم نكبة الجنوب أرضاً وإنساناً، وأنتم من نزعتم ثوب الحرية من الشعب الجنوبي وألبستوه رداء العبودية بعد أن سلمتوا الجنوب لعصابة صنعاء من خلال وحدتكم المركزية .
 
  يا هؤلاء جنوبنا الحبيب عدد سكانه حوالي 5 مليون نسمة، أنتم تشكلون منه أقل من 20% ، أي بمعنى أنكم لاتزيدون عن مليون نسمة، أما المساحة فهي حوالي 350 ألف كيلو متر مربع، تشكل مساحة مديرياتكم الثلاث أقل من 5000 كيلو متر مربع، أما الثروات فمديرياتكم الجبلية لا تمتلك أي ثروة وطنية تُذكَر، فهل بعد هذا السرد ستتطرفون بموقفكم وستصرون على أن الجنوب كله بسكانه ومساحته وثرواته الوطنية مُختزَل في مديرياتكم الثلاث ?
 
 
  وفي الختام أنصحكم بأن تعقلوا وتتعقلوا وتتعاملون بالمنطق، فالجنوب لكل أبنائه والرأي للغالبية العظمى، فإن أصريتوا على موقفكم بالإنفصال على الرغم من ضعفكم في تحقيقه فأعلنوه، ولكن عليكم أن تعلنوه في محيط مديرياتكم ومن ثم أعلنوا عن تسمية مشروعكم الإنفصالي بدولة الجنوب العربي كما تنادون بذلك الأمر الذي أصميتوا آذاننا به، أو تسلكون معنا أيسر الطرق في تحقيق مشروعنا العظيم والعادل لكل أبناء اليمن ألا وهو مشروع اليمن الإتحادي، وبإختصار أقول لكم: جَرِّبوا معنا الأقاليم يا صانعيِّ الوحدة المركزية .
إقراء ايضاً