الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان
    الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان

    الرئيس هادي يوجه بإحالة المتورطين في الاعتداء على الكلية العسكرية بـ عدن الى القضاء

    وزارة الأوقاف والإرشاد تجري الاستعدادات النهائية لتصعيد الحجاج إلى منى

    الرئيس هادي يبعث عدد من برقيات التعازي والمواساة

    قوات الجيش الوطني تتقدم بمديرية الملاجم وانهيار كبير في صفوف الميليشيا

  • عربية ودولية

    ï؟½ مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين
    مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين

    وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان

    البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء

    إسرائيل تقتل فلسطينيين.. وتغلق أبواب الأقصى

    العراق يدين الغارات التركية على سنجار.. وينفي التنسيق

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب
    مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب

    "مشكلة" سان جرمان قد تحسم صفقة نيمار الخيالية

    ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم

    ميسي.. تغيير كبير في الموسم الـ15

    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

  • اقتصاد

    ï؟½ السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم
    السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 18/8/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018

    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

  • تكنولوجيا

    ï؟½ نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط
    نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط

    تحذير علمي: هاتفك أقذر من "مقعد الحمام"

    ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل

    كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟

    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

علي هيثم الميسري
السعودية لن تدخل معركة لتخسرها
الاربعاء 19 يوليو 2017 الساعة 01:17
علي هيثم الميسري

 

  في الأيام القليلة الماضية تداولت مواقع إعلامية إلكترونية أخبار مفبركة من قِبَل المطابخ الإعلامية التابعة للإنقلابيين تُشير إلى سعي حكومتي المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة بإزاحة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي من رأس السلطة لتسلم السلطة في الشمال لأحمد علي عبدالله صالح وتسليم السلطة في الجنوب للمجلس الإنتقالي الجنوبي بعد تقسيم اليمن لجنوب وشمال .

 

  هناك ثُلةٌ من ذوي العقول الفارغة صدقت كل تلك التسريبات خصوصاً أولئك الذين يتمنون ذلك أن يكون واقع حقيقي يعيشون تحت ظله, وفي رأيي لن يكون ذلك حتى وإن ولج الجمل في سم الخياط, فالشواهد تشير إلى أن القيادة السعودية الحكيمة ترى أن عودة المخلوع علي عبدالله صالح أو أي من أقربائه أو مؤيديه مستحيلة بالمطلق . 

 

  فهل يُعقل أن تسعى القيادة السعودية بعودة المخلوع الذي حاربها وشتمها وشتم قيادتها ونعتها بآل سلول وبسببه أيضاً خسرت مليارات الدولارات وخسرت الكثير من أبنائها في الحرب التي فُرِضَت عليها, وأطلق العديد من الصواريخ على أراضيها وقتل العديد من مواطنيها ؟ وهل يُعقَل أن تتنازل الحكومة السعودية عن مبادئها وتتحايل على الحكومة اليمنية وتتآمر عليها وعلى فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ؟ . 

 

  الأمر الآخر الذي لا يعلمه الكثيرون لاسيما أولئك أصحاب العقول الفارغة بأن السيادة اليمنية خط أحمر لا يمكن تجاوزه, ولا يمكن أيضا أن يكون هناك أمر واقع يمس السيادة اليمنية إلا بموافقة الحكومة اليمنية حسب ماتقتضيه المصلحة كتغييرات في الحكومة أو ما إلى ذلك بحيث لا يمس السيادة اليمنية, أما أن تأتي دولة حتى وإن كانت جارة وتملي أوامرها لتغيِّر شكل الدولة أو تشرذم يمننا الكبير وتجعله دولتين.. فهذا يسموه ضرب من ضروب المستحيلات . 

 

  حكومة المملكة العربية السعودية لم تدخل الحرب لتقسيم اليمن إلى دولتين ليعود ماقبل العام 1990م، وأيضا هذا التقسيم لن يكون في مصلحة أمن بلدها, بل تدخلت الحكومة السعودية ودول التحالف بطلب من فخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي تحت ثلاثة بنود: 1) إنهاء الإنقلاب، 2) عودة الحكومة الشرعية، 3) الحفاظ على وحدة اليمن . 

 

  والأمر الآخر الذي أود أن أقوله لأصحاب العقول الفارغة بأن السعودية إن كانت ترى خسارتها في الحرب ولو كانت بنسبة 1% لما تدخلت, بالتأكيد كانت ستساعد الحكومة اليمنية ولن تألوا جهداً أو مالاً في الوقوف مع اليمن, ولكنها كانت على ثقة تامة وتعلم علم اليقين بأن الخصوم هم عبارة عن أقزام ومن السهل القضاء عليهم, وبالتالي لنفترض جدلاً بأن الحكومة السعودية تسعى لعودة المخلوع لسدة الحكم عبر نجله أحمد فذلك يُعد إستسلام وإنهزام لها, وهذا لا تقبله الحكومة السعودية بالمطلق أن يُشار إليها بالمنهزمة، بل ونستطيع أن نطلق عليه رابع المستحيلات, فالمملكة العربية السعودية لن تدخل معركة لتخسرها .

 

علي هيثم الميسري

إقراء ايضاً