الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ جرحى بقذيفة أطلقها الحوثيون استهدفت مستشفى الثورة بتعز
    جرحى بقذيفة أطلقها الحوثيون استهدفت مستشفى الثورة بتعز

    مسلحون مجهولون يختطفون الصحفي كمال الشاوش من أحد المقاهي بمحافظة الحديدة

    ألوية العمالقة تطهر مزارع وجيوب المليشيات الحوثية غرب الدريهمي

    في ظل صمت المنظمات الحقوقية الدولية مليشيا الحوثي تقوم بنهب مستودع منظمة الهجرة الدولية

    الحوثيون يستولون على ألفي سلة غذائية مخصصة للمحتاجين

  • عربية ودولية

    ï؟½ واشنطن تتوعد أنقرة: إطلاق القس أو عقوبات أخرى
    واشنطن تتوعد أنقرة: إطلاق القس أو عقوبات أخرى

    أميركا تحذر من أسلحة روسيا الفضائية الجديدة

    قتلى بانفجار قنبلة في "صدر بغداد"

    خامنئي يعترف: "خطأ فادح" السبب في مشكلات إيران

    الأردن.. انتهاء العملية الأمنية في السلط

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ 7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو
    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

    منذ بداية القرن.. أول خسارة لريال مدريد في نهائي قاريّ

    معطيات جديدة بقضية صلاح.. مفاجأة بشأن مصور الفيديو وأهدافه

    راموس يفتح النار على رونالدو بعد تصريحاته عن "العائلة"

    نجم برشلونة يضع العملاق الكتالوني في حيرة

  • اقتصاد

    ï؟½ الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"
    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

    الذهب يهبط ويسجل أدنى مستوى مع صعود الدولار

    الدولار "يحلّق" واليورو يهبط بسبب الليرة التركية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 15/8/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟
    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

    حيلة بسيطة جدا لتحميل فيديوهات فيسبوك على هاتفك

    هل ترى مشهدا وتشعر أنه مكرر.. تفسير بسيط للظاهرة العجيبة

    سامسونغ تلمح للهاتف "المطوي".. وتوقعات بموعد طرحه

    "فضيحة" تهزّ غوغل وتطال مستخدمي أبل وأندرويد

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

علي هيثم الميسري
ماسر الصمت المطبق حول التجاوزات في عدن
السبت 15 يوليو 2017 الساعة 01:40
علي هيثم الميسري
  جريمة السطو المسلح التي قامت به مجموعة من قوة مكافحة الإرهاب الإرهابية في فرع البنك الأهلي بحي عبدالعزيز لم تكُن بغرض السرقة، بل كان الغرض منها إلصاق التهمة بالحرس الرئاسي لتهييج الشارع الجنوبي ضده، والدليل على ذلك هي تلك المنشورات التي قاموا بنشرها في وسائل التواصل الإجتماعي أولئك المرتزقة والعبيد التابعين لهذه القوة الإرهابية، ولولا مقطع الڤيديو للصقت التهمة بالحرس الرئاسي .
 
 
  في مقطع الڤيديو التي صورته كاميرا المراقبة التابعة للبنك ظهرت مجموعة من الفتيات من ضمن العصابة المسلحة، ما يثبت صحة إدعائنا بأن العصابة المقتحِمة تتبع قوة مكافحة الإرهاب الإرهابية، فهذه القوة كما هو معروف للقاصي والداني يوجد في صفوفها العنصر النسائي، وإذا تَمعَّنَّا النظر في الصور التي يظهر فيها بإستمرار قائد القوة يسران المقطري ومن حوله الجنود سنجد بأن فيها فتيات يتَخَفِّين بالبلاك واتر المقنع .
 
 
  فبعد هذه الجريمة يجب على وزير الداخلية حسين عرب أن يقوم بدوره تجاه هذه الجريمة النكراء للقبض على مرتكبيها لاسيما أن أصابع الإتهام تشير لقوة مكافحة الإرهاب الإرهابية، وعليه أن لا يترك الأمر يتم عبر إدارة الأمن التي لم تكشف عن أي جريمة أُرتُكِبَت في العاصمة عدن منذُ توليها زمام الأمور، ولم نسمع إلا تصريحات من المغيب شلال شائع بأنه تم القبض على العديد من العصابات الإجرامية والخلايا الإرهابية، وخصوصاً ذلك التصريح الشهير الذي قال فيه بأنه تم القبض على قتلة الشهيد جعفر محمد سعد، وحتى اللحظة لم يعلن ولو أسماء المقبوض عليهم بتهمة قتل الشهيد المغدور إبن عدن البار جعفر محمد سعد .
 
 
  الأمر الذي حَيَّرَ كثير من الناس حول سر الصمت المطبق للحكومة الشرعية وعلى الأخص وزير الداخلية عن كل تلك التجاوزات والجرائم التي قامت بها إدارة أمن عدن وفرعها قوة مكافحة الإرهاب الإرهابية، ولماذا لم يتم التحقيق في تلك الجرائم التي قامت بها هذه القوة الإرهابية التي تطلق على نفسها قوة مكافحة الإرهاب ؟ .
 
 
  إن لم يستطِع وزير الداخلية فرض هيبته وسلطته كمسؤول أول في هذه المؤسسة الأمنية فعليه أن يفسح المجال مشكوراً لشخص آخر يمتلك الشخصية القوية التي من خلالها يستطيع أن يضرب بيد من حديد لكل من يتجاوز النظام والقانون ومرتكبي الجرائم، بالإضافة إلى تنفيذ قراراته، فالوزير حسين عرب أصدر مؤخراً قرارات تعيين لعدة قيادات أمنية ولكنها لم تُنَفَّذ بل وجدت تَعَنُّتَاً فَضَّاً من قِبَل مدير أمن عدن شلال شائع .
إقراء ايضاً