الرئيس هادي بين التصحيح والتحرير

محمد القادري
الخميس ، ١٣ يوليو ٢٠١٧ الساعة ٠٥:٤٥ مساءً
عملية التحرير التي اختارها فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي لليمن هي عملية التحرير المتقن ، وهذه العملية تقتضي التقدم في التحرير بنسبة معينة ثم التوقف عن التحرير لتصحيح ماتم تحريره ، فإذا انتهى من التصحيح انتقل إلى تحرير الذي لم يتحرر .
 
 
والآن الرئيس هادي يقف بين مرحلتين هي مرحلة تصحيح الجنوب ومرحلة تحرير الشمال ، فالتصحيح الجنوب بعد تحريره يجب ان يكون قبل تحرير الشمال ، وتأمين عدن يجب قبل خوض الحرب داخل صنعاء .
 
 
مرحلة التصحيح هي اصعب من مرحلة التحرير ، وتأخذ وقت أكثر بكثير ، فقد تحرر محافظة خلال شهر او شهرين ، ولكنك تحتاج إلى اكثر من سنة او سنتين لتصحيحها من الشوائب والمخلفات التي تتبع الخصم والعدو ويستخدمها لمحاربتك واجهاضك حتى لا تتقدم لتحرير الموقع الذي انسحب إليه .
 
وتحرير عدن خير دليل على ذلك ، فعملية تحريرها استغرقت بسيطة ، ولكن عملية تصحيحها بعد التحرير بلغت مدة عامين ولم يكتمل تصحيحها والقضاء التام على الشوائب والعراقيل التي تحارب الدولة الشرعية وتخدم الانقلاب .
 
 
عامان منذ تحرير عدن واعتقد ان الرئيس هادي قد انجز ثلثين من مرحلة التصحيح في الجنوب ويحتاج للعام الثالث حتى ينتهي من عملية التصحيح التام للجنوب وفرض الوجود الحقيقي والقوي  للدولة ، والملاحظ في الفترة الاخيرة  ان الرئيس هادي يمضي بانطلاقة قوية لتصحيح الجنوب الذي تقسم إلى ثلاث مراحل في تغيير محافظي المحافظات  ، المرحلة الاولى هي عدن ، والمرحلة الثانية هي حضرموت وشبوة وسوقطرى ، واعتقد ان المرحلة الثالثة لتصحيح الجنوب ستكون محافظة لحج والضالع التي بتصحيحها سيكون الانتقال إلى المرحلة الاخيرة من عملية التصحيح في الجنوب .
 
عملية التصحيح بعد التحرير في اليمن ككل تحتاج ثلاث مراحل ، المرحلة الاولى : تصحيح الجنوب ويحتاج مدة ثلاث سنوات .
المرحلة الثانية : تصحيح المنطقة المتوسطة في مخطط معركة التحرير  إب وتعز والحديدة وحجة والتي سيتم تحريرها كلياً بعد الانتهاء من فترة تصحيح الجنوب وهذه المنطقة تحتاج مدة سنة واحدة للتصحيح بعد التحرير .
المرحلة الثالثة : تصحيح صنعاء وذمار وعمران وصعدة والتي سيتم الانتقال لتحريرها كلياً بعد الانتهاء من تصحيح المنطقة الوسطى ، واقليم ازال اعتقد ان عملية التصحيح فيه بعد تحريره تحتاج لمدة خمس سنوات على الأقل .
 
 
 الان اصبح الرئيس هادي قوي في الجنوب بعد انجازه لنسبة ثلثين من عملية التصحيح ، وكل يوم وهو يرسخ اقدامه اكثر ويفرض بسط الدولة اكثر ، بالاضافة إلى انجازه  لنسبة لا بأس بها في المجال العسكري من خلال انشاء وتدريب عدة الوية عسكرية مؤهلة كالوية الحماية الرئاسية .
 
كل مايجب علينا الان هو مساندة الرئيس هادي في عملية التصحيح في الجنوب حتى تكتمل ، ولا نستعجل ونطالب بتحرير البقية ، فتصحيح الجنوب حالياً هو امر أهم من تحرير الشمال ، فلو تحرر الشمال ولم يتصحح الجنوب فلن تستطيع الدولة ان تفرض وجودها القوي والمطلوب على كل اليمن ، ولن تستطيع  ان تقوم بتصحيح الجنوب والشمال في نفس الوقت وفي آن واحد .
الحوثي والمواطن في اليمن