الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان
    الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان

    الرئيس هادي يوجه بإحالة المتورطين في الاعتداء على الكلية العسكرية بـ عدن الى القضاء

    وزارة الأوقاف والإرشاد تجري الاستعدادات النهائية لتصعيد الحجاج إلى منى

    الرئيس هادي يبعث عدد من برقيات التعازي والمواساة

    قوات الجيش الوطني تتقدم بمديرية الملاجم وانهيار كبير في صفوف الميليشيا

  • عربية ودولية

    ï؟½ مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين
    مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين

    وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان

    البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء

    إسرائيل تقتل فلسطينيين.. وتغلق أبواب الأقصى

    العراق يدين الغارات التركية على سنجار.. وينفي التنسيق

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب
    مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب

    "مشكلة" سان جرمان قد تحسم صفقة نيمار الخيالية

    ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم

    ميسي.. تغيير كبير في الموسم الـ15

    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

  • اقتصاد

    ï؟½ السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم
    السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 18/8/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018

    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

  • تكنولوجيا

    ï؟½ نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط
    نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط

    تحذير علمي: هاتفك أقذر من "مقعد الحمام"

    ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل

    كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟

    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

علي هيثم الميسري
وهم البطولات في تحرير الجنوب
الجمعة 16 يونيو 2017 الساعة 02:30
علي هيثم الميسري

 

  البطولات والعنتريات التي يتوهمها أولئك الذين كانوا يقولون هذه الحرب لا تعنينا وصل بهم الحال بقولهم أن تحرير الجنوب هم أبطاله، وأنهم هم من تصدوا للمد الفارسي وأعادوه إلى دياره بل ولقنوا الحوثة والعفافيش درساً لن ينسوه أبداً، وأنه لولاهم لما تحرر شبر واحد من الأراضي الجنوبية، وأن فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي لم يلعب أي دور يُذكر في كل تلك الإنتصارات التي تحققت في الأراضي الجنوبية، بل وذهبوا بعيداً بقولهم أنهم هم من أعادوا فخامته ولولاهم لضل هارباً .

 

  كل تلك الخزعبلات جعلتني أستحضر عبارة تقول: عندما تنتهي الحرب ويرتقي الشهداء يخرج الجبناء من الأزقة ليتحدثوا عن بطولاتهم، فكل أولئك أصحاب البطولات الوهمية التي يتغنون بها جميعنا يعلم بأنها لا تمُت لهم بصلة، بل ونعلم أيضاً بأنهم أول الهاربين إلى قراهم تحت مبرر واهي بأن الحرب لا تعنيهم .

 

  إذاً دعونا نتخيل وإياهم بأنه لو كان فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي حينما وصل إلى سلطنة عمان إنبطح مثلما إنبطح علي سالم البيض في العام 1994م ومن هناك أعلن فخامته بإعتزاله العمل السياسي كما أعلن حينها علي سالم البيض إعتزاله العمل السياسي وترك الشعب اليمني لمصيره المحتوم بسيطرة المليشيا الإنقلابية على كل بقاع الأرض اليمنية. 

 

  بالتأكيد كنا لن نسمع عن تلك العنتريات والبطولات الوهمية، بل كنا سنرى كل أولئك المتعنترين ببطولاتهم الوهمية يقبعون في قراهم تحت وطأة المليشيات الإنقلابية أذلَّةً صاغرين، بل وما كنا سنراهم ينكلون بأبناء عدن، ولما كنا سنسمع عن تلك الإختطافات وتلك السجون والمعتقلات السرية، حتى مجلسهم الإنقلابي كانوا لن يفكروا فيه لمجرد التفكير، لإنهم حينها كانت ستكمم أفواههم بتشرذمهم وتشتتهم بعودة الأمن المركزي الذي قضى عليه فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي وأنهاه وأنهى معه وطأته وجبروته وغطرسته ضد خضوع وإنهزامية أولئك المتعنترين ببطولاتهم الوهمية .

 

  وقبل الختام أود أن أقول لمُدَّعي البطولات العنترية: لقد بلغ السيل الزبى وطفح كيلنا بسبب عنترياتكم وغطرستكم وعنجهيتكم تجاه أبناء الجنوب وللصبر حدود، فياحبذا أن لا تختبروا صبرنا وصبر رئيسكم الذي ألبسكم ثوب العزة والكرامة، ورفع عنكم ظلم عصابة النظام السابق، بل وتصدى لمشروعهم بإحتلال أرضكم من قِبَل مليشياته العسكرية الإنقلابية والتي إن نجحت بإنقلابها وبسطت على كافة الأراضي اليمنية جنوباً وشمالاً لكنتم وكنا معكم عبيداً لهم حتى يرث الله أرضه ومن عليها .

 

  وأخيراً نرجو من إخوتنا المتعنترين الذين طالهم الظلم في الزمن السابق أن لا يمارسوا ذات السلوك ضد إخوتهم في الجنوب لا سيما في العاصمة عدن، ولا يتوهمون بأن الجنوب جنوبهم وإخوتهم الجنوبيين أتباعاً لهم، وليعلموا أن كل الجنوبيين إخوةً لهم، فكما تدين تدان يامن تعيشون وهم البطولات في تحرير الجنوب .

 

علي هيثم الميسري

إقراء ايضاً