الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ جرحى بقذيفة أطلقها الحوثيون استهدفت مستشفى الثورة بتعز
    جرحى بقذيفة أطلقها الحوثيون استهدفت مستشفى الثورة بتعز

    مسلحون مجهولون يختطفون الصحفي كمال الشاوش من أحد المقاهي بمحافظة الحديدة

    ألوية العمالقة تطهر مزارع وجيوب المليشيات الحوثية غرب الدريهمي

    في ظل صمت المنظمات الحقوقية الدولية مليشيا الحوثي تقوم بنهب مستودع منظمة الهجرة الدولية

    الحوثيون يستولون على ألفي سلة غذائية مخصصة للمحتاجين

  • عربية ودولية

    ï؟½ واشنطن تتوعد أنقرة: إطلاق القس أو عقوبات أخرى
    واشنطن تتوعد أنقرة: إطلاق القس أو عقوبات أخرى

    أميركا تحذر من أسلحة روسيا الفضائية الجديدة

    قتلى بانفجار قنبلة في "صدر بغداد"

    خامنئي يعترف: "خطأ فادح" السبب في مشكلات إيران

    الأردن.. انتهاء العملية الأمنية في السلط

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ 7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو
    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

    منذ بداية القرن.. أول خسارة لريال مدريد في نهائي قاريّ

    معطيات جديدة بقضية صلاح.. مفاجأة بشأن مصور الفيديو وأهدافه

    راموس يفتح النار على رونالدو بعد تصريحاته عن "العائلة"

    نجم برشلونة يضع العملاق الكتالوني في حيرة

  • اقتصاد

    ï؟½ الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"
    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

    الذهب يهبط ويسجل أدنى مستوى مع صعود الدولار

    الدولار "يحلّق" واليورو يهبط بسبب الليرة التركية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 15/8/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟
    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

    حيلة بسيطة جدا لتحميل فيديوهات فيسبوك على هاتفك

    هل ترى مشهدا وتشعر أنه مكرر.. تفسير بسيط للظاهرة العجيبة

    سامسونغ تلمح للهاتف "المطوي".. وتوقعات بموعد طرحه

    "فضيحة" تهزّ غوغل وتطال مستخدمي أبل وأندرويد

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

محمد القادري
أول تواصل حقيقي بين أحمد علي وجماعة الحوثي
السبت 3 يونيو 2017 الساعة 00:00
 محمد القادري
عندما اندلعت أزمة عام 2011 الناتجة عن الثورة الشبابية السلمية التي انفجرت في اليمن ضمن موجة الربيع العربي ، قام الرئيس السابق علي عبدالله صالح بتكليف نجله أحمد بعقد تواصل خاص مع جماعة الحوثي التي تشارك ضمن تلك الثورة ولها مكون خاص في الساحات اسمه أئتلاف شباب الصمود ، وعندما تواصل نجل صالح معهم عرض عليهم ان يكونوا حلفاء معه مقابل شروط عدة من ضمنها الخروج من الساحات والتخلي عن تلك الثورة متى ما دعت الحاجة لذلك والتوجه لثورة اخرى في نفس الوقت يتم القضاء فيها على رؤوس الثورة الشبابية ، ولكن جماعة الحوثي اشترطت شرط واحد على نجل صالح وهو الانضمام لساحة الثورة الشبابية ويتم عبر ذلك القضاء على علي محسن من داخل تلك الساحات وبمساندة الحرس الجمهوري المنضم مع قائده ويتم بعدها تصعيد نجل صالح رئيس لليمن بعد ان يحقق انضمامه لساحة ثورة الشباب اسقاط نظام والده بطريقة مدبلجة ويتم ايضاً بنفس الوقت القضاء على القوى التقليدية الاخرى ، ولكن نجل صالح رفض الانضمام لساحة ثورة الشباب بإعتبار ذلك موقف محرج له جداً ، ولا يريد ان يحقق نصر سياسي وعسكري وثوري بهذا من النوع من الاساليب .
 
 
 
بعدها استمرت علاقة نجل صالح مع جماعة الحوثي علاقة ودية وقوية واستطاع ان يحتفظ بهم لمرحلة مابعد ثورة الشباب ، بينما جماعة الحوثي وانصارها كان لديهم تعميم بعدم الاساءة لأحمد علي ، وكانت منشوراتهم في مواقع التواصل الاجتماعي تساند نجل صالح ولاتسئ إليه او تحاربه كما تحارب وتسئ للبقية ، وظهرت تلك الجماعة آنذاك بأنها تكره صالح ولكنها لا تكره نجله أحمد  ، بل انها تحترمه باعتباره رجل ناجح وقيادي قانوني .
 
 
 مرحلة مابعد ثورة الشباب استطاع نجل صالح تحريك جماعة الحوثي بدون مواجهة شروط صعبة تفرضها الجماعة عليه ، فاستخدمها ورقة قوية لمحاربة حكومة الوفاق والرئيس هادي حتى تحقق الانقلاب على الدولة ومؤسساتها ، وعلى اثرها انتقل تحالف نجل صالح مع جماعة الحوثي من المرحلة السرية إلى المرحلة العلنية التي تسلم الدور والمشهد والده بسبب غياب نجله أحمد في الامارات تحت الاقامة الجبرية التي فرضت عليه هناك .
 
 
 
في فترة ما بعد اندلاع الحرب بين الشرعية والانقلاب وتدخل دول التحالف عبر عاصفة الحزم وغيرها ، ضعفت علاقة جماعة الحوثي مع نجل صالح واختلفت وتبدلت ، واتهمت جماعة الحوثي بأن قوات الحرس الجمهوري التابعة لأحمد علي لم تقاتل في الجبهات ، والذين يتصدرون صفوف المواجهة هم عناصر الجماعة ولجانها الشعبية ، وبعد طرح ذلك الموضوع مراراً وتكراراً على طاولةالنقاش مع صالح ، إلا أن صالح رد عليهم بأن اغلب جنود تلك القوات لم تعد بيديه ولم تعد تحمل الحب والولاء لنجله احمد كما كانت من قبل ، وهذا ما اعتبرته جماعة الحوثي انه مبرر غير مقبول وبعتبر مجرد لعبة وخدعة يستنزف فيها انصار الجماعة وعناصرها ويتم الحفاظ من خلالها على قوات الحرس الجمهوري التابعة لنجل صالح الذي سيكون هو المستفيد أخيراً .
إقراء ايضاً