الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ جرحى بقذيفة أطلقها الحوثيون استهدفت مستشفى الثورة بتعز
    جرحى بقذيفة أطلقها الحوثيون استهدفت مستشفى الثورة بتعز

    مسلحون مجهولون يختطفون الصحفي كمال الشاوش من أحد المقاهي بمحافظة الحديدة

    ألوية العمالقة تطهر مزارع وجيوب المليشيات الحوثية غرب الدريهمي

    في ظل صمت المنظمات الحقوقية الدولية مليشيا الحوثي تقوم بنهب مستودع منظمة الهجرة الدولية

    الحوثيون يستولون على ألفي سلة غذائية مخصصة للمحتاجين

  • عربية ودولية

    ï؟½ واشنطن تتوعد أنقرة: إطلاق القس أو عقوبات أخرى
    واشنطن تتوعد أنقرة: إطلاق القس أو عقوبات أخرى

    أميركا تحذر من أسلحة روسيا الفضائية الجديدة

    قتلى بانفجار قنبلة في "صدر بغداد"

    خامنئي يعترف: "خطأ فادح" السبب في مشكلات إيران

    الأردن.. انتهاء العملية الأمنية في السلط

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ 7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو
    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

    منذ بداية القرن.. أول خسارة لريال مدريد في نهائي قاريّ

    معطيات جديدة بقضية صلاح.. مفاجأة بشأن مصور الفيديو وأهدافه

    راموس يفتح النار على رونالدو بعد تصريحاته عن "العائلة"

    نجم برشلونة يضع العملاق الكتالوني في حيرة

  • اقتصاد

    ï؟½ الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"
    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

    الذهب يهبط ويسجل أدنى مستوى مع صعود الدولار

    الدولار "يحلّق" واليورو يهبط بسبب الليرة التركية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 15/8/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟
    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

    حيلة بسيطة جدا لتحميل فيديوهات فيسبوك على هاتفك

    هل ترى مشهدا وتشعر أنه مكرر.. تفسير بسيط للظاهرة العجيبة

    سامسونغ تلمح للهاتف "المطوي".. وتوقعات بموعد طرحه

    "فضيحة" تهزّ غوغل وتطال مستخدمي أبل وأندرويد

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

محمد القادري
هادي القوي حاضراً والأقوى مستقبلاً
الاثنين 8 مايو 2017 الساعة 17:06
 محمد القادري
أستلم قيادة البلد في وقت حرج جداً ، وألقيت أمامه المشاكل المتراكمة منذ خمسون عاماً ، ووقفت في طريقه أعتى الصعاب وأشد العقبات ، وهبت عليه الرياح والاعاصير من كل اتجاه ، واستهدفته الشوائب المغرضة من كل حدب وصوب ، ولكنه ظل شامخاً كالجبل ، وواقفاً كالأسد ، وهائجاً كالبحر .
 
 
أنه فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ، الذي صمد في حين لم يظن الكثير قدرته على الصمود ، وتقدم للأمام في حين جمع الآخرون كيدهم عليه لكي يعود إلى الوراء ، وتجاوز الصعاب والعراقيل في حين اعتقد الجميع ان مثل تلك لن يقدر على تخطيها أحد ، فمشى بخطوات واثقة ، وهامة عالية ، وإرادة وعزيمة قوية ، وأفشل كل المخططات والمؤامرات التي تستهدف الوطن والشعب ، وأصبح قوياً في الحاضر ، وسيكون الأقوى في المستقبل .
 
 
 ذلك الأسطورة في الصمود والثبات والنجاح ، أستطاع ان يبرز مشروعه الوطني الفريد من نوعه ويمضي به قدماً ، ويسحق كل المشاريع الأخرى التي عارضته واجتمعت عليه حتى كاد ان يكون وحيداً ، فمنذ توليه زمام قيادة الوطن جاء بمشروع من نوع آخر هو مشروع الوطن والشعب ، فعارضته وحاربته كل المشاريع الذاتية والخاصة في شمال اليمن وجنوبه ، فتلك المشاريع المنحرفة  التي تختلف عن بعضها ، قد اجتمعت واتحدت في حربها على هادي ومشروعه منذ أول يوم من تربعه موقع قيادة اليمن ، فمشروع القوى التقليدية ، ومشروع التوريث في الحكم ، ومشروع الانفصال  ، ومشروع المخططات الحزبية ، ومشروع التقسيم إلى ولايات ارهابية ، ومشروع الامامة والطائفية ،  ومشاريع الفساد والافساد التقسيمات الاخرى ، كلها وقفت امام مشروع هادي الوطني ولكنه تجاوزها وانتصر عليها كلها ، واصبح كفة مشروعه ترجح كفة كآفة المشاريع الاخرى التي تلاشت وتقهقرت ولم يعد لها سوى آثار طفيفة في الوجود .
 
 
 
منذ أول يوم اصبح فيه هادي رئيساً لليمن ، وإلا وشنت عليه حرب شرسة سياسية وإعلامية وإدارية في الشمال والجنوب  ، تحرض عليه ، وتشوه شخصيته ، وتصوره بالفاشل العاجز وتبث عليه الشائعات المختلفة ، ولكن هادي أثبت لليمن والشعب والتأريخ انه كعصا موسى تلقف ما يأفكون ، واتضح انه القوي الأمين ، والمناضل المخلص ، والوطني المتميز ، والقائد القوي .
 
لم يكن هادي قوي منذ بداية توليه الرئاسة ، فهو لم يمتلك تنظيم حزبي تأسس في اليمن منذ عقود  يقف خلفه ، ولم يكن تقف خلفه قبيلة كبيرة يضطلع عليها أو يسانده تعصب مذهبي او مناطقي ، ولم يكن لديه علاقاته الواسعة وانصاره وجيشه الذين ظللهم واستقطبهم وبناهم مدة 33 سنة ، ولم يكن لديه طائفة او جماعة .
 
 
ولكن مشروعه الوطني القوي الذي جاء به هو الذي منحه القوة ، وهي القوة الحقيقية التي لا يمكن ان تتقهقر وتتراجع ، بل انها ستزداد أكثر وأكثر ، وتصبح أعتى وأعتى .
 
إذا قمنا بتشخيص الواقع شمالاً وجنوباً في الوقت الحالي ، سنجد ان هادي هو القوي حاضراً ، فشعبية صالح وانصاره وابناء الشمال الذين كانوا يتظاهرون بالملايين قد اكتشفوا صالح ومشروعه وكفروا به وكرهوه ولم يعد هناك الا القلة القليلة ، واما الاغلبية فقد اصبحوا يميلون نحو هادي ويأملون انه الافضل والانسب وصاحب المشروع الذي يصب في مصلحتهم ومصلحة وطنهم ، وتلك الاغلبية مكونة من عامة المواطنين والفئة الصامتة التي ستسمعون حديثها في الوقت المناسب ، وتشاهدون زخمها وكثافة سوادها .
 
 
وفي الجنوب فإن اغلبية المواطنون الجنوبيون يميلون إلى هادي ويرون انه هو الافضل وصاحب المشروع الأنسب ،والدليل ان تلك الحشود الملايينية التي كانت تخرج مناوئة ورافضة للدولة قد انخفضت بشكل كبير واصبحت مجرد فتات جماهيري بسيط .
 
 
فهادي اصبح قوي حاضراً ، ولم يكن قوي بالمكونات التي تناصره وتقف معه ، ولا بالشخصيات الكبيرة والاطراف التي تؤيده ،  ولكنه اصبح  قوي بعامة الشعب وجمهور المواطنين البسطاء من نساء ورجال وشباب في شمال اليمن وجنوبه .
 
 هادي سيكون الأقوى مستقبلاً ، فالرجل يمضي بخطوات تصحيحية ، ويبني دعائم راسخة ، كلها تحمل  وترسم وتؤسس وتبني  مشروع وطني سيكون الأقوى مستقبلاً ولا مستقبل لغيره ، بل الموت والنهاية لكل من يحاربه ويقف ضده ، ومثلما اصبح هادي قوي حاضراً سيكون الأقوى مستقبلاً ، الأقوى شعبياً ، والأقوى انجازاً ، والاقوى تاريخياً ، وان غداً لناظره لقريب ، فكونوا مع هادي لكي يكون هادي معكم .
إقراء ايضاً