اقالة وزير واحالته للتحقيق

محمد القادري
الجمعة ، ٢٨ ابريل ٢٠١٧ الساعة ٠٧:٤٧ مساءً
 
 
لست متطلع لمعرفة ماهي اسباب القرار الجمهوري الذي اصدره الرئيس هادي باقالة الوزير بن بريك من عمله كوزير للدولة واحالته ، لا اريد ان اكتشف ماهو الخطأ الذي ارتكبه الوزير كي يحال للتحقيق ، بقدر ما أنا مرتاح جداً من صدور قرار كهذا ، وحيث وهو اول قرار في اليمن من هذا النوع يشمل الاقالة والمحاسبة وما سمعنا بقرار كهذا من حكامنا السابقين .
 
في عهد نظام حكم الرئيس سابق علي عبدالله صالح ومن قبله ، لم يحدث ان صدر قرار باقالة اي مسؤول كبير في الدولة واحالة للتحقيق والمحاسبة ، ففي عهد صالح كانت القرارات تدعم كل فاسد وتعينه اكثر وتكافأه بمنصب أعلى من منصبه ، وبعد ان يتشبع ذلك الوزير من فساده وفشله يتم تعين وزير فاسد مكانه ويتم تعيين الوزير السابق عضواً في مجلس الشورى ، لكي يتم استشارته من قبل المسؤول الذي جاء خلفه وبقية المسؤولين في جوانب الفساد والافساد والتجاوز والتقصير ! 
 
جميل جداً ان يتم اقالة اي مسؤول واحالته للتحقيق والمحاسبة امام الملأ عبر صدور قرار جمهوري ، فذلك يدل على وجود دولة قوية ، وإدارة كفوة تبين للجميع ان المسؤولية تكليف وليست تشريف ومغرم وليست مغنم ، اقالة المسؤول الذي افسد وتجاوز وقصر وفشل ، هو الطريق الامثل لبناء يمن جديد يتطلع له كل ابناء شعبه ، وليعلم كل الوزراء والمسؤولين في الدولة الشرعية ان من تجاوز او فشل او قصر في عمله ، فإن مصيره سيكون كمصير بن بريك ، فخذوا العبرة واحذروا ثم احذروا من التقصير والتجاوز ، فهناك قيادة وشعب سيحاسبكم .
 
احسنت يا رئيس هادي في قرارتك الجديدة الأولى من نوعها ، انها قرارات تأريخية ستقود اليمن نحو تأريخ جديد ووطن جديد وعهد جديد ، ولمثل هذا فليعمل العاملون .
الحوثي والمواطن في اليمن