الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ جرحى بقذيفة أطلقها الحوثيون استهدفت مستشفى الثورة بتعز
    جرحى بقذيفة أطلقها الحوثيون استهدفت مستشفى الثورة بتعز

    مسلحون مجهولون يختطفون الصحفي كمال الشاوش من أحد المقاهي بمحافظة الحديدة

    ألوية العمالقة تطهر مزارع وجيوب المليشيات الحوثية غرب الدريهمي

    في ظل صمت المنظمات الحقوقية الدولية مليشيا الحوثي تقوم بنهب مستودع منظمة الهجرة الدولية

    الحوثيون يستولون على ألفي سلة غذائية مخصصة للمحتاجين

  • عربية ودولية

    ï؟½ واشنطن تتوعد أنقرة: إطلاق القس أو عقوبات أخرى
    واشنطن تتوعد أنقرة: إطلاق القس أو عقوبات أخرى

    أميركا تحذر من أسلحة روسيا الفضائية الجديدة

    قتلى بانفجار قنبلة في "صدر بغداد"

    خامنئي يعترف: "خطأ فادح" السبب في مشكلات إيران

    الأردن.. انتهاء العملية الأمنية في السلط

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ 7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو
    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

    منذ بداية القرن.. أول خسارة لريال مدريد في نهائي قاريّ

    معطيات جديدة بقضية صلاح.. مفاجأة بشأن مصور الفيديو وأهدافه

    راموس يفتح النار على رونالدو بعد تصريحاته عن "العائلة"

    نجم برشلونة يضع العملاق الكتالوني في حيرة

  • اقتصاد

    ï؟½ الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"
    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

    الذهب يهبط ويسجل أدنى مستوى مع صعود الدولار

    الدولار "يحلّق" واليورو يهبط بسبب الليرة التركية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 15/8/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟
    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

    حيلة بسيطة جدا لتحميل فيديوهات فيسبوك على هاتفك

    هل ترى مشهدا وتشعر أنه مكرر.. تفسير بسيط للظاهرة العجيبة

    سامسونغ تلمح للهاتف "المطوي".. وتوقعات بموعد طرحه

    "فضيحة" تهزّ غوغل وتطال مستخدمي أبل وأندرويد

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

علي هيثم الميسري
العملاق عندما يتحدث
الثلاثاء 11 ابريل 2017 الساعة 01:13
علي هيثم الميسري
  العملاق المنتصر ليس بحاجة لأن يتحدث كثيراً فلديه الكثير من المهام لإنجازها والعمل الدؤوب والمتواصل الذي يحمله على عاتقه، وهذا هو حال عملاقنا الفارس فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي الذي ألقى بكلمة مهمة أمام جموع من شيوخ وأعيان وقيادات من المجتمع المدني من سياسيين وعسكريين وبحضور أركان الدولة .
 
 
  إختصر فخامتة كلمته أمام هذه الجموع وبعبارات عكست دلالات عظيمة وواضحة وأهمها كانت إصراره على إستعادة الدولة وإنجاز مشروع اليمن الإتحادي الذي بسببه إندلعت الحرب بعد الإنقلاب العسكري الذي قامت به المليشيات المتغطرسة والتي كانت تريد إبتلاع الوطن أرضاً وإنساناً ومن خلفها الدولة الفارسية الداعمة الكبرى للإرهاب .
 
 
  وأهم ما قاله والذي بعث فينا روح الأمل والطمأنينة بأن مشروع اليمن الإتحادي لن يتنازل عنه، وقال لأجله قدمت تنازلات كثيرة وإستخدمت المرونة وضحيت بالكثير وتحملت الصعاب والتحديات التي واجهتني بعد الحصار الذي فرضته علي في مكان إقامتي تلك المليشيات .
 
 
  وأضاف: حزبنا ومذهبنا الأكبر هو اليمن الذي يجمعنا جميعاً بكل ألواننا وأطيافنا، وغريمنا واحد وهو المليشيات الانقلابية ومن يقف خلفها والعهد الذي قطعته على نفسي هو إنهاء الإنقلاب، وأشار إلى المرجعيات الثلاث التي لابد من العمل بها وهي: المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني والقرار الأممي رقم 2216 ودون ذلك مستحيل أن نقبل مهما كانت التكلفة.. وكانت في نبرة صوته الإصرار والتحدي لكل من يسعى لإلغاء هذه المرجعيات وقاصداً بذلك المليشيات الانقلابية وداعمتهم إيران وأطراف أخرى لم يسمها إلا شخص واحد وهو أحمد علي عبدالله صالح إبن المخلوع والذي قال بأنه الممول الرئيسي للإنقلاب والمروج الأكبر له .
 
 
  هكذا هم العمالقة عندما يتحدثون لا يثرثرون كثيراً بل يضعون النقاط على الحروف، فالثرثرة في نظرهم تأخذ الكثير من وقت العمل وهذا هو حال الأقزام الذين شاهدناهم وهم يثرثرون كثيراً عندما كانوا يعيشون فوق الأرض، وزادت ثرثرتهم عندما حكم عليهم الفارس العملاق فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي أن يعيشون في باطن الأرض ، وهما قزمان لا أريد أن أذكرهما حتى لا أُشعر بالغثيان .
إقراء ايضاً