مدينة صنعاء والطريقة العسكرية لتحريرها بدون مواجهات

محمد القادري
السبت ، ٠١ ابريل ٢٠١٧ الساعة ٠٤:٥٦ مساءً
تقدم جيش الشرعية اليمنية نحو مدينة صنعاء ووقوفه على عتبات ابوابها ، له فائدة عامة تعود على تسهيل تحرير بقية محافظات اليمن التي لا زالت تحت سيطرة الانقلاب في الوقت الحالي ، إذ أن تقدم جيش الشرعية نحو العاصمة صنعاء وتكثيف الجبهات العسكرية على اطرافها سيفرض على الانقلاب ان يسحب العديد من قواته العسكرية من العتاد والموارد البشرية لداخل المدينة لكي يواجه بها قوات الشرعية ، وهذا ما يسهل تحرير بقية المحافظات اليمنية التي اجبر الانقلاب على انسحاب قواته منها وهو الامر الذي سيجعله عاجز عن المواجهة أكثر والصمود وقت أطول ، مما يتاح المجال لتقدم القوات الشرعية بسرعة ، وفرض سيطرتها بسهولة .
 
 
أي ان تكثيف جبهات الشرعية حول واطراف مدينة صنعاء سيسهل تحرير الحديدة وصعدة وتعز وإب وعمران وكل المحافظات اليمنية حتى تلتقي كل قوات الشرعية على اطراف مدينة صنعاء وحينها لم يعد يتبقى بدون تحرير غير امانة العاصمة فقط .
 
 
 طريقة تكثيف الجبهات العسكرية على اطراف مدينة صنعاء بحيث لا تقل تلك الجبهات عن عشرين جبهة بالاضافة إلى قيام جيش الشرعية باستهداف مواقع الانقلاب العسكرية داخل المدينة ، هي طريقة عسكرية ستحقق  الشرعية من خلالها نجاحين ، وستجبر الانقلاب على القيام بطريقتين .
 
فالشرعية ستحقق النجاح في تحرير بقية اليمن بسهولة قبل تحرير مدينة صنعاء ، وستحقق النجاح في تحرير مدينة صنعاء بدون خوض معارك داخلها تؤدي للخراب والدمار كما حدث في تعز وعدن .
 
 
اما الانقلاب في حالة قيام الشرعية بهذه الطريقة ، فأنه سيقوم بالدفاع عن مدينة صنعاء ويكون هذا الامر عنده هو الاهم ، والطريقة الثانية عندما يجد ان الشرعية قد حررت كل محافظات اليمن ولم يتبقى سوى مدينة صنعاء التي تدور المعارك في الجبهات المكثفة على اطرافها فإنه ليس لديه في هذه الحالة إلا التسليم والانسحاب والهروب .
 
 أنا اعتبر هذه الطريقة العسكرية هي طريقة تجعل مدينة صنعاء أول اهداف الشرعية وآخر معاقل الانقلاب ، وهي الطريقة الوحيدة التي ستجعل امانة العاصمة تتحرر بدون مواجهات داخلية ، فعندما تتحرر كل بقية محافظات اليمن ولم يتبقى سوى مدينة صنعاء ، فإن الشرعية قادرة على ان تجعل الانقلاب يستسلم داخلها او يموت داخلها من خلال الحصار المطبق عليه من جميع الاتجاهات وعدم حصوله على الامدادات والتعزيزات ، وعدم قدرته على ان يبقى دولة لها كيان سياسي ومساحة جغرافية وموارد اقتصادية وهو لم يعد يمتلك غير مدينة صنعاء فقط .
 
 مدينة صنعاء ان تم تحريرها في بداية الامر قبل تحرير المحافظات التي لا زالت تحت سيطرة الانقلاب ، فإن هذا الامر يعني تحرير اليمن بأكملها فتحرير العاصمة وسقوط الانقلاب فيها يعني سقوطه في اليمن ككل ، ولكن لا ننسى ان هذا الامر سيكلف الشرعية تكاليف باهضة ، وسيجعل الانقلاب يواجه اكثر داخل العاصمة وسيتمترس داخل مبانيها وسيحصل على الامدادات والتعزيزات الدائمة والمستمرة من خارج صنعاء ، بالاضافة إلى تحقيق الدمار والخراب الكبير داخل العاصمة ،  والطريقة المثلى لتحرير صنعاء بدون مواجهات هي طريقة تكثيف الجبهات حولها وعلى اطرافها ومحاصرتها لكي يتم تحرير كل محافظات اليمن بسهولة وسرعة ويتم تحرير مدينة صنعاء بدون مواجهات .
الحوثي والمواطن في اليمن