الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان
    الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان

    الرئيس هادي يوجه بإحالة المتورطين في الاعتداء على الكلية العسكرية بـ عدن الى القضاء

    وزارة الأوقاف والإرشاد تجري الاستعدادات النهائية لتصعيد الحجاج إلى منى

    الرئيس هادي يبعث عدد من برقيات التعازي والمواساة

    قوات الجيش الوطني تتقدم بمديرية الملاجم وانهيار كبير في صفوف الميليشيا

  • عربية ودولية

    ï؟½ مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين
    مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين

    وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان

    البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء

    إسرائيل تقتل فلسطينيين.. وتغلق أبواب الأقصى

    العراق يدين الغارات التركية على سنجار.. وينفي التنسيق

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب
    مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب

    "مشكلة" سان جرمان قد تحسم صفقة نيمار الخيالية

    ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم

    ميسي.. تغيير كبير في الموسم الـ15

    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

  • اقتصاد

    ï؟½ السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم
    السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 18/8/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018

    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

  • تكنولوجيا

    ï؟½ نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط
    نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط

    تحذير علمي: هاتفك أقذر من "مقعد الحمام"

    ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل

    كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟

    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

علي هيثم الميسري
الشعب سيحتاج عود ثقاب واحد لإحراق جثتيكما
السبت 11 فبراير 2017 الساعة 19:36
علي هيثم الميسري

 يبدو لي بأن أسعار الولاعات سترتفع بعد خطاب عبدالملك الحوثي الذي قال فيه بأن الشعب اليمني سيحرق دبابات التحالف بالولاعات وربما ستختفي من الأسواق فيما بعد، فكل الشعب اليمني سيلبي دعوة الإمام السيد عبدالملك الحوثي .

 

  ليس بغريب على الشعب اليمني هذه المواقف العظيمة مع قيادته لاسيما مع الإمام السيد، فبالأمس القريب تداعى الشعب اليمني عن بكرة أبيه وتبرع كل مواطن بخمسين ريالاً لدعم خزينة البنك المركزي لتغطية رواتب موظفي الدولة تلبيةً لدعوة سيدنا وإمامنا الفاضل عبدالملك الحوثي .

  إنما هناك سؤال مهم جداً فيما يخص الولاعات وهو: هل ستتوفر أكثر من 20 مليون ولاعة في الأسواق اليمنية؟ وفي حالة عدم توفر ذلك الكم الهائل من الولاعات هل ستقوم حكومة الإمام السيد عبدالملك الحوثي بفتح إعتمادات لإستيراد الولاعات من الخارج؟ والسؤال الأهم الذي لم أجد له جواباً كيف لولاعة أن تحرق دبابة؟ ومازادني حيرة هو هل الصوراريخ الباليستية أثبتت عدم جدواها مادعى لتغيير إستراتيجية الحرب في الإستعانة بالولاعات ؟ .

 

  سخرية القدر كانت ستجعل هذا الكائن البغيض حاكماً لأكثر من 30 مليون نسمة.. غريب الأطوار هذا المدعو عبدالملك الروثي لن أحمله كل العتب إنما سألقي جُلَّ عتبي على تلك الفئة المثقفة والأكاديمية التي إنضوت تحت لوائه الأمر الذي أدى إلى نسف ذلك التاريخ الناصع الذي كان يُنسَب إلى اليمن أرضاً وإنساناً .

  عبدالملك الروثي  ومعه المخلوع المخلوس علي قملة باتت نهايتهما وشيكة ويعيشان آخر أيامهما في مجاري صنعاء وصعدة، فأصبحا يهذيان تارة وتارة أخرى يهلوسان في خطاباتهما، فمن يسمع خطاباتهما اليوم لن يصدق ما قالهما بالأمس حينما كانا يلعلعان في خطاباتهما ويسخران من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي الذي إستطاع أن يربيهما حتى أوصلهما إلى حالتهما المزرية هذه .

  يجب أن تعلم أيها القزم الرافضي بأن الشعب اليمني ثار وإنتفض ضد النظام العفاشي السابق بعد أن بلغ السيل الزبى فخرج إلى الشوارع ولم يعود إلا بعد أن خلع رأس النظام الذي جثم على صدره عشرات السنين فأخرجه من الباب وحتى يعود من الشباك جعلك مطية لتنفيذ مخططه الحقير بالعودة إلى السلطة .

 

  ويجب أن تعلم أيها الصبي التابع لدولة فارس بأن خصمك الذي أرداك مجنوناً هو فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي الذي أرسله الله عز وجل لإغاثة الشعب اليمني ويعيد كرامته المهدورة الذي مرغ بها في التراب شريكك المخلوع علي عبدالله قملة وليس دول التحالف هي خصمك، ففخامته الذي إستدعى هذه الدول التي ستحرق دباباتها بالولاعات .

  وأخيراً أيها المهووس المهلوس الشعب الذي دعوته لإحراق دبابات التحالف بالولاعات هم شرذمة قليلون لن تراهم بجانبك حالما نراك تُساق للمقصلة لتنفيذ حكم الإعدام ضدك وشريكك في المجازر التي قمتما بها، أما الشعب اليمني الحقيقي فهو ذلك الذي وقف مع فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي وآزره وأيده، وهو ذاته الشعب الذي سيحرق جثتيكما بعود ثقاب واحد فقط قيمته أقل من قيمة ولاعة .

إقراء ايضاً