الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان
    الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان

    الرئيس هادي يوجه بإحالة المتورطين في الاعتداء على الكلية العسكرية بـ عدن الى القضاء

    وزارة الأوقاف والإرشاد تجري الاستعدادات النهائية لتصعيد الحجاج إلى منى

    الرئيس هادي يبعث عدد من برقيات التعازي والمواساة

    قوات الجيش الوطني تتقدم بمديرية الملاجم وانهيار كبير في صفوف الميليشيا

  • عربية ودولية

    ï؟½ مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين
    مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين

    وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان

    البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء

    إسرائيل تقتل فلسطينيين.. وتغلق أبواب الأقصى

    العراق يدين الغارات التركية على سنجار.. وينفي التنسيق

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب
    مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب

    "مشكلة" سان جرمان قد تحسم صفقة نيمار الخيالية

    ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم

    ميسي.. تغيير كبير في الموسم الـ15

    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

  • اقتصاد

    ï؟½ السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم
    السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 18/8/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018

    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

  • تكنولوجيا

    ï؟½ نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط
    نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط

    تحذير علمي: هاتفك أقذر من "مقعد الحمام"

    ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل

    كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟

    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

علي هيثم الميسري
تعز .. طريق الأمل لإنهاء الألم
الأحد 8 يناير 2017 الساعة 10:23
علي هيثم الميسري

تذكرني إنتصارات الجيش الوطني والمقاومة الجنوبية ومقاومة تعز في مديرية ذوباب والسيطرة على معسكر العمري جنوب غرب تعز بتلك الإنتصارات التي تحققت في المدينة عدن والتي إنتهت بتحريرها ودحر المليشيات الإنقلابية والتي كانت بإشراف مباشر من القائد الأعلى للقوات المسلحة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي وحملت إسم السهم الذهبي .

  الإنتصارات لن تتوقف بتحرير مديرية ذوباب بل ستتوالى يوماً بعد يوم حتى تتحرر الحالمة تعز والتي ستكون طريق الأمل لإنهاء الألم في شتى بقاع الأرض اليمنية حتى يُرفَع علم الجمهورية بأعلى جبل من جبال مران طالما وأن إسم العملية إقترن بالذهب .

  المعركة التي بدأت بإسم عملية الرمح الذهبي أهدافها أولاً قطع الطريق الذي يُعَد الشريان الرئيسي الذي من خلاله تتم عمليات تهريب الأسلحة للمليشيات الإنقلابية وتأمين المدخل الشمالي لباب المندب والسيطرة عليه من قِبَل الجيش الوطني .

  ومن ضمن أهداف عملية الرمح الذهبي تأمين الشريط الساحلي لتعز وخطوط الملاحة الدولية، أما الهدف الأسمى هو تحرير الحالمة تعز والتي بتحريرها ستقصم ظهر المليشيات الإنقلابية وستجعل المخلوع صالح ينهق نهيق الحمير وينبح نباح الكلاب بل وسترتعد فرائصه وسنرى البلل قد تسلل إلى ملابسه، فتعز تمثل له الحصن الحصين الذي يتمترس خلفه إن أحكم قبضته عليها، وبسقوطها ستتهاوى وستنهار كل جبهات مليشياته في .

  يحدونا الأمل في الإنتصار العظيم في تعز وتحريرها من براثن المليشيات الحوثية والعفاشية طالما وأن عملية الرمح الذهبي تحت إشراف مباشر من قِبَل فارس اليمن الهمام فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي والذي به تتم الإنتصارات، ألم نقول عنه : في السلم هادي وفي الحرب منصور ؟ .

  وثقتنا أيضاً في أبطال مقاومة تعز والمقاومة الجنوبية وأبطال الجيش الوطني الذي تدرب وتأهل حتى وصل إلى هذا المستوى من المهارات القتالية العالية في وقت قياسي تعداده بضعة أشهر والذي أقسم على الولاء للوطن وليس للعائلة كما هو حال أولئك الزنادقة الأزلام التابعين للجيش العائلي الذي حارب الشعب اليمني ونَكَّلَ به وسفك دمه وقتله، وقبل كل هؤلاء سيكون النصر من الله القوي المتعال .

  بعد تأمين المنافذ التي كان من خلالها يتم تهريب الأسلحة المليشيات الانقلابية يجب على الحكومة أن تتوخى الحذر وتعمل على تأمين خط عدن تعز من خلال إنشاء نقاط عسكرية أفراد طاقمها من الجيش الوطني ولابد من تزويدها بأجهزة كشف الأسلحة، فكما نعلم بأن هناك في عدن خلايا تعمل لصالح المليشيا الإنقلابية ومحسوبة على الشرعية، ففي وقت سابق تم الكشف عن أسلحة كانت على وشك تهريبها من عدن وتم القبض على أفراد الشبكة، ولكننا للأسف الشديد لم نسمع أو نرى نتائج التحقيقات التي وعدت بها إدارة أمن عدن .

  لم يكُن هناك تهريب أسلحة من عدن وإليها فحسب بل أيضاً وصل الحال لتهريب البشر أيضاً من عدن وإليها، فمَن منَّا لم يسمع عن تسلل قيادات حوثية إلى المحافظة عدن والهروب منها عن طريق مطار عدن على مرأى ومسمع من بعض القيادات الأمنية التي سَهَّلت هروبها ؟ فهل من مُتَّعِظ يا حكومتنا الرشيدة ؟ .

 أتوق لسماع الخطاب القادم للمخلوع العفاشي مصاص الدماء الدراكولا صالح القملة .

إقراء ايضاً