الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وكيل وزارة الأوقاف يؤكد استكمال عملية توزيع مخيمات الحجاج في منى
    وزارة الأوقاف تؤكد استكمال عملية توزيع مخيمات الحجاج في منى

    اللواء الخامس حرس رئاسي يدشن حفل تخرج الدفعة الاولى مهام خاصة والدفعة الثالثة مستجدين في مدينة تعز

    فتح يستنكر اقتحام مليشيا الحوثي مخازن الأمم المتحدة بالحديدة

    قوات الجيش الوطني تحرر مواقع استراتيجية شمال الجوف

    مصرع ثلاثة من عناصر ميليشيا الحوثي شرق مدينة تعز

  • عربية ودولية

    ï؟½ البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء
    البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء

    إسرائيل تقتل فلسطينيين.. وتغلق أبواب الأقصى

    العراق يدين الغارات التركية على سنجار.. وينفي التنسيق

    بعد تصرف ترامب.. قائد عملية قتل بن لادن "يتكلم"

    واشنطن تتوعد أنقرة: إطلاق القس أو عقوبات أخرى

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم
    ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم

    ميسي.. تغيير كبير في الموسم الـ15

    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

    منذ بداية القرن.. أول خسارة لريال مدريد في نهائي قاريّ

    معطيات جديدة بقضية صلاح.. مفاجأة بشأن مصور الفيديو وأهدافه

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018

    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

    الذهب يهبط ويسجل أدنى مستوى مع صعود الدولار

    الدولار "يحلّق" واليورو يهبط بسبب الليرة التركية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل
    ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل

    كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟

    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

    حيلة بسيطة جدا لتحميل فيديوهات فيسبوك على هاتفك

    هل ترى مشهدا وتشعر أنه مكرر.. تفسير بسيط للظاهرة العجيبة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

علي هيثم الميسري
عفاش مابين الزهايمر والهذيان
السبت 10 ديسمبر 2016 الساعة 18:11
علي هيثم الميسري

 يبدو لي بأن المخلوع علي عفاش يعيش حياته المضطربة بين الزهايمر والهذيان أو لنقُل الهلوسة المفرطة، فهذه الأخيرة يُصاب بها المرء بسب الضغوط والمشاكل التي تجري من حوله فلا يستطيع كبح جماحها فتصيبه بخلل في الدماغ يؤدي إلى فقدان السيطرة على تصرفاته وسلوكه اليومي من أقوال وأفعال .

 

  فالمخلوع علي عفاش بعد أن كان كرسي الرئاسة قاب قوسين أو أدنى من إستعادته ليضع فقط مؤخرته عليه تدخلت مشيئة الله تعالى  وهو أعلم بعباده ليفقده مجدداً هذا الملعون الوالدين المدعو الكرسي الرئاسي والذي بسببه قتل عشرات الآلاف  من الشعب اليمني وسفك دماء مئات الآلاف وشرَّد أيضاً مئات الآلاف وجَوَّعَ الملايين من هذا الشعب المغلوب على أمره.. وزاد على ذلك أن تحالف مع عدو الأمس جماعة الحوثي الرافضية التي حاربها ستة حروب والتي تسعى هذه الأخيرة مع حليفتها الفارسية دولة إيران بتشييع الشعب اليمني عن بكرة أبيه .

 

  كل تلك المآسي التي تكبدها وتجرعها الشعب اليمني كانت بسبب هذا الكرسي الذي يأبى علي عفاش بعد أن خُلِعَ منه إلا أن يضع مؤخرته عليه مرة أخرى ثم يورثه لإبنه المدلل حمادة وكأنه دمية سيهديها له ضارباً بعرض الحائط مصلحة شعب يُعَد بعشرات الملايين وغاضَّاً طرفه بأن هذا الشعب يترقب تدشين الستة أقاليم الذي أقَرَّها فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي في مشروعه اليمن الإتحادي الذي سيحقق آماله وطموحاته وتطلعاته .

 

  فكما قلنا آنفاً لولا مشيئة الله تعالى أن كتب النجاة لفارسنا الهمام فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي وأخرجه من عنق الزجاجة ووصوله إلى بر الأمان ثم أوحى إليه أن يطلب المدد من إخوته قادة دول مجلس التعاون الخليجي ليدك مداميك المشروع الإنقلابي التدميري والتوريثي ونسفه بالكليه ليجعله حُطاما .

 

  فلذلك من الطبيعي أن تصل حالة الهوس والهلوسة والهذيان أوجها لدى علي عفاش بعد كل ما جرى من أحداث، أضف إلى ذلك دخوله مرحلة الشيخوخة وإصابته بمرض الزهايمر المشهور بفقدان الذاكرة، فحيناً يقول بأن هادي يريد تقسيم اليمن وحيناً آخر يصرح بأن هادي يسعى للإنفصال بتحالفه مع حركة الإخوان المسلمين والدواعش والقاعدة مع العلم بأن داعش والقاعدة صنيعته.. وهذا التصريح الأخير قاله في كلمته التي ألقاها في إجتماعه الأخير مع أفراد عصابته وأولئك المرتزقة الذين يأتمرون بأمره كونه زعيمهم وهم ممثلي المؤتمر الشعبي العام وحلفاؤه في المجلس السياسي المزعوم وهيئة رئاسة مجلس النواب العتيقة والكمبارس أعضاء الهيئة الوزارية والمطبلين أحزاب التحالف الوطني .

 

  بالنسبة لتصريح علي عفاش بسعي هادي لتقسيم اليمن فقد قلنا سابقاً لهذا المهلوس بأن فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي لديه مشروع بتحويل صنيعتك المركزية المقيتة التي إستهوتك إلى يمن إتحادي من ستة أقاليم أما أنت إن كنت ناسي أفكرك بأنك في وثيقة العهد والإتفاق التي وقعت عليها بمعية أغبى أغبياء العالم المدعو علي سالم البيض في الأردن بالعام 1994م والتي بموجبها إتفقتما على تقسيم اليمن إلى ما يفوق عن خمسة عشر إقليماً، أو أن الزهايمر قد أعياك كثيراً ؟ .

 

  أما فيما يخص تصريح مهووس السلطة علي عفاش بقوله أن هادي يسعى للإنفصال فهذا إتهام حديث العهد.. وكما يُقال شَرُّ البليةِ ما يضحك، ففخامة الرئيس عبدربه منصور هادي تتهمه المليشيا الإنقلابية بسعيه للإنفصال وعلى لسان زعيمهم فهو أيضاً متهم من الكثير من الجنوبيين الشواذ بأنه هو المعرقل للإنفصال ومتمسكاً بالوحدة، وهؤلاء أحقر ما خلق الله لإننا نعلم كيف كان الأمن المركزي التابع لعفاش المخلوع يمرغ أنوفهم بالتراب وعندما جاء فخامته ليستلم زمام الأمور كان يحمي مظاهراتهم وجمهرتهم من فرق الإغتيالات وكيف رفع كلمتهم ولوح في الأفق مظالمهم للرأي العام الدولي والإقليمي وهاهم الآن يهاجمونه بأبشع الصفات ويعتبرون من سلمهم لقمة سائغة لعصابة صنعاء في العام 1990م ثم تخلى عنهم وتركهم عبيد لدى العائلة العفاشية في العام 1994م هو رئيسهم الشرعي .

 

  كم أنت عظيم يا فارس اليمن المغوار بصبرك وحلمك وتحملك لكل تلك الهجمات الشرسة ضارباً بها عرض الحائط.. ثق تماماً أيها الفارس الشجاع بأن الشعب اليمني الحر سيكون الجدار الذي تتكئ عليه وقت إستراحتك في أرض المعركة وسنكون عصاك التي لن تعصاك وسنكون جنودك طالما وأنت تحارب لأجلنا لإستعادة حريتنا وإنسانيتنا والإرتقاء بنا لنعيش بكرامتنا التي فقدناها منذُ أن حَلَّ علينا الكابوس المسمى علي عفاش وزبانيته.. لله دُرَّك يا فارس اليمن الهمام ونسأله تعالى أن يثيبك عنا خير الجزاء .

إقراء ايضاً