الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان
    الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان

    الرئيس هادي يوجه بإحالة المتورطين في الاعتداء على الكلية العسكرية بـ عدن الى القضاء

    وزارة الأوقاف والإرشاد تجري الاستعدادات النهائية لتصعيد الحجاج إلى منى

    الرئيس هادي يبعث عدد من برقيات التعازي والمواساة

    قوات الجيش الوطني تتقدم بمديرية الملاجم وانهيار كبير في صفوف الميليشيا

  • عربية ودولية

    ï؟½ مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين
    مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين

    وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان

    البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء

    إسرائيل تقتل فلسطينيين.. وتغلق أبواب الأقصى

    العراق يدين الغارات التركية على سنجار.. وينفي التنسيق

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب
    مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب

    "مشكلة" سان جرمان قد تحسم صفقة نيمار الخيالية

    ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم

    ميسي.. تغيير كبير في الموسم الـ15

    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

  • اقتصاد

    ï؟½ السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم
    السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 18/8/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018

    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

  • تكنولوجيا

    ï؟½ نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط
    نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط

    تحذير علمي: هاتفك أقذر من "مقعد الحمام"

    ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل

    كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟

    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

علي هيثم الميسري
محاولة انقلاب أممية ضد الشعب اليمني
الخميس 3 نوفمبر 2016 الساعة 10:51
علي هيثم الميسري

أما آن الأوان للطرف الآخر أن يحكِّم  العقل والمنطق وينظم لركب فخامة رئيس الجمهورية.. ألا يدرك هؤلاء بأن الشعب اليمني الذي ثار ضد النظام العائلي التعسفي يمر في منعطف خطير جداً لا يحمد عقباه من خلال مؤامرة أممية دنيئة تستهدف شرعية فخامة رئيس الجمهورية وتسليم زمام أمور الدولة للمليشيا الإنقلابية ؟ .

 

  المُحزِن في الأمر بأن أولئك الذين يقبعون هناك سمعنا أصواتهم وقرأنا منشوراتهم وفيها تأييد واضح لخارطة الطريق التي قدمها المبعوث الأممي والتي تستهدف فخامة رئيس الجمهورية للإطاحة به وبنائبه وتلغي القرار الدولي والعقوبات التي أقرها مجلس الأمن ضد عناصر في المليشيا الإنقلابية وكذلك إلغاء المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار وهذا ما ذكرناه في مقالنا السابق، بالإضافة إلى محاولة تلميع صورة خالد بحاح ليكون رجل المرحلة المقبلة .

 

  ومن المحاسن المغبطة التي أسعدت قلوبنا وهيجت مشاعرنا مشاهدتنا لتلبية دعوتنا في الخروج لحشد شعبي في جميع المحافظات المحررة لتأييد قرار رئيس الجمهورية في رفضه لخارطة الطريق التي قدمها المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ والتأكيد على تطبيق القرار الأممي 2216 والبدء في تطبيق مخرجات الحوار .

 

  الحشد الشعبي المعلن عنه سيكون اليوم الخميس وقد دعى إليه جميع محافظي المحافظات المحررة وشبه المحررة _ عدن لحج أبين الضالع شبوة حضرموت_ بالإضافة إلى المؤتمر الشعبي العام المؤيد للشرعية في محافظة تعز والذي دعى كل أعضائه وأنصاره وكل أبناء محافظة تعز للنزول إلى شارع جمال في مسيرة مماثلة لبقية المحافظات المذكورة .

 

  هنا يأتي دور الشرعية اليمنية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي بإصدار قرار جمهوري بالبدء في تطبيق نظام الأقاليم للمناطق المحررة حتى يكون هناك أمر واقع تفرضه الحكومة الشرعية وتقطع الطريق على كل الكيانات المتآمرة بخارطاتها ومشاريعها التآمرية والتي كانت آخرها مساء أمس من قِبَل الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا واللاتي قدمتا مشروع بإيقاف الحرب والعودة إلى طاولة المفاوضات التي هَرِمَ الشعب اليمني منها .

 

  بالإضافة إلى تلك الخطوات مضاعفة وتيرة العمليات العسكرية لإرهاق المليشيا الإنقلابية والسعي لتحرير المناطق المسيطر عليها من قِبَل تلك المليشيات وفرض أمر واقع على الأرض ولدعم موقف الحكومة الشرعية في أي مفاوضات قادمة .

  فليعلم الشعب اليمني وعلى وجه الخصوص تلك الفئة المتأملة لتحقيق أمانيها ومشاريعها الخاصة بأنها لن تتحقق أمانيها إلا بإرادة الله تعالى ثم بشرعية فخامة رئيس الجمهورية والجهود التي يبذلها وبحنكته السياسية، فإذا نجحت المؤامرة التي تُطبَخ على نار هادئة في أروقة الأمم المتحدة ومجلس الأمن فمعنى ذلك ستذهب كل تلك التضحيات التي قدمها الشعب اليمني خلال الخمس سنوات العجاف الماضية أدراج الرياح وسيعود الشعب اليمني لعهد العبودية للطائفة التي تسعى لإستعادة حكمها والتي تعتقد بأنه قد بُعِثَ لها، فهذه المرة ستعود تلك الطائفة ليس لتحكم فحسب بل سيكون هاجسها الأكبر هو الإنتقام من الشعب اليمني .

 

  ما نراه الآن من خلال تلك المبادرات والرؤى وخارطات الطريق التي يقدمها المبعوث الأممي وبعض الدول المتآمرة هو محاولة إنقلاب أممي غير مباشر على شرعية فخامة رئيس الجمهورية والشعب اليمني، بمعنى آخر أن الإنقلاب الذي أُحبِط بالأمس وقذف به فخامته والشعب اليمني من الباب سيعود من الشباك تحت رعاية أممية .

 

  لذلك نتمنى من كل مواطن ومسؤول أن يستعد للحرب المصيرية القادمة بيننا والحلف التآمري والتي فيها نكون أو لا نكون بأن يقف بكل إمكانياته إلى جانب شرعيته المتمثلة بفخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، وياحبذا أن يكون النزول للإحتشاد بشكل دوري للفت الأنظار كما كان يحصل في المليونيات الجنوبية، كما نتمنى من جميع التجار دعم تلك الحشود كما كانوا يدعمون المليونيات الجنوبية السابقة .

 

  كما على الحكومة أن تقوم بدورها في تسليم الرواتب لجميع موظفي الدولة حتى يستطيع كل موظفي الدولة بتكثيف الحملات الإعلامية عبر مواقع التواصل الإجتماعي في دعم شرعية فخامة رئيس الجمهورية، وعلى وزارة الإعلام الشرعية أن تقوم بدورها الإعلامي في توصيل الرسائل تلو الرسائل للمجتمع الدولي بأن الشعب اليمني خلف رئيسه الشرعي المنتخب والمتوافق عليه .

 

  وأخيراً يأتي دور جميع سفراء اليمن في تعرية المليشيا الإنقلابية وماتقوم به من إنتهاكات ضد الشعب اليمني وكشف المؤامرة التي تقوم بها الأمم المتحدة عبر مبعوثها لليمن وإبراز موقف الشارع اليمني بتمسكه في شرعية فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي حفظه الله .

إقراء ايضاً